Cedar News | Lebanon News

او تي في.. بالفيديو: في مقابل الاشاعات، التحقيقات مستمرة مع رئيس مكتب جرائم الآداب

رئيسة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في قوى الامن الداخلي ترتكب جرائم معلوماتية ورئيس مكتب حماية الآداب في قوى الامن الداخلي يدير شبكات دعارة.
انها المقاربة التي احاطت بها الجيوش الالكترونية خبر توقيف أحد كبار الضباط في قوى الأمن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، استناداً الى معلومات صحافية ربطت اسم رئيس مكتب حماية الآداب بشبهة ادارة شبكات الدعارة.
علماً ان توقيف العقيد ج.ح.، وفق ما يؤكد مصدر أمني للـotv، لا علاقة له بشبهة ادارة شبكات دعارة، مستهجنة التشهير به ونشر اسمه كاملاً من دون أدنى مراعاة للمعايير الأخلاقية والانسانية والقانونية، ومن دون أي احترام لعائلته كما لعمل قوى الامن الداخلي.
في وقت لفت بعض المعلومات للـotv الى ان العقيد ج.ح. اوقف منذ 3 ايام على خلفية تقاضيه شيكات من أحد الأشخاص. فيما اشار بعض المعلومات المتداولة الى علاقة مالية تربط العقيد الموقوف بصاحب مشروع سياحي، تدور حوله شبهات باستخدامه في تسهيل اعمال الدعارة.
ويشدّد المصدر الأمني عينه على ان العقيد الموقوف يخضع للتحقيق وبالتالي فإن أي استباق لنتائجه لا يجوز لإطلاق الأحكام العشوائية بحقه.
قوى الأمن الداخلي اصدرت بياناً اوضحت فيه أن ما يتم تداوله بشأن توقيف أحد الضباط غير صحيح، وهوموضوع محض داخلي، وأن توقيفه جرى بالتنسيق بين فرع المعلومات ووحدة الشرطة القضائية للتحقيق معه، للإشتباه به بمسألة معينة والوقوف على حقيقتها.
واضاف البيان ان مؤسسة قوى الامن الداخلي تقوم، ومنذ وقت غير قصير، تتخذ مثل هذه الاجراءات، التي تجري وفق معايير أرقى المؤسسات الامنية في العالم.
في وقت كان المدير العام للأمن الداخلي اللواء عماد عثمان قد علّق على ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل، معتبراً انه يفتقد الى ابسط انواع الدقة ويدخل في خانة التشهير الممجوج، وان المديرية هي الجهة الوحيدة المخولة الاعلان عن نتائج تحقيقاتها، خاتماً بالقول إن على كل من ينشر اخبار غير دقيقة ان يصمت.