Home » لبنان » تكرم الشاعر جورج طربيه في تنورين

استضافت بلدية تنورين نخبة من الشعراء أتوا من مناطق عدة للمشاركة في احتفال تكريم الشاعر البروفسور جورج طربيه في باحة القصر البلدي في تنورين، في حضور القنصل ربيع رعيدي، القاضي بسام وهبه، رئيس بلدية شاتين سركيس روكز، رئيس مجلس إدارة مستشفى تنورين الحكومي الدكتور وليد حرب، الدكتور نزار يونس، رئيس بلدية تنورين بهاء حرب ونائبه سامي يوسف وأعضاء المجلس البلدي، المحامين عزيز طربيه وبول مرعب حرب وياسر نعمه وشوقي داغر، الدكتور حنا الشاعر، الدكتور جورج مراد، رئيس دير حوب الأب نبيه خوري، خادم رعية سيدة الانتقال في تنورين الخوري بيار طانيوس، مخاتير تنورين وممثلين للقوات اللبنانية و”التيار الوطني الحر” ورؤساء جمعيات واندية وشعراء ونخبة من رجال الفكر والشعر والثقافة بالاضافة الى عدد من أهالي تنورين.

بعد النشيد الوطني، قدم للاحتفال بسام طربيه، وكانت كلمة لرئيس البلدية تناول فيها “محطتين رئيسيتين في حياة البروفسور جورج طربيه الشخصية وطبعتا التنورية الخالدة فينا”، مستذكرا “البروفسور جورج و رفاقه ومنهم مع حفظ الألقاب دياب يونس وسهيل مطر وغسان مطر وسيم حرب وشوقي داغر ومنذر وكميل داغر ونعمه رعيدي وفؤاد مخايل حرب وانطانيوس أبي رعد. هؤلاء الرجال الأبطال، الأحرار كانوا مرآة لنا نرى فيها نبض الحياة، حرية الرأي، جرأة الموقف، اتحدوا فوق كل الانقسامات العائلية وصرخوا بصوت واحد: “وينن؟ أين الإنماء في تنورين؟ أين العمران في تنورين؟ لماذا الحرمان في تنورين؟ لماذا القبضة على الحياة وخنق تطورها في تنورين؟ أين الدولة وأين المسؤولين عنا؟ وعندما لم يحصلوا على الجواب لأن الحوار مع الآخر كان مرفوضا والإعتراف بالرأي الآخر ممنوعا، اعتصموا وأضربوا عن الطعام حتى الموت ولكي يكملوا التحدي وينتصر القرار، اتحدوا وصوتوا في الانتخابات ب 220 صوتا شجاعا، حرا، صادقا، صوتوا: “مدرسة، ماء، دواء، كهرباء” لكي يعبروا عن لائحة طويلة من الحرمان. ومنذ ذلك التاريخ وكرة الثلج تكبر والمسيرة مستمرة والانتصارات تتحقق لأن الحق الذي طالبوا به لم يمت ولن يموت لأنه يمثل الخير لمستقبل وحياة أولادنا”.

وتوجه الى المكرم: “بتتذكر بروفسور جورج صرختك من 50 سنة؟ أنظر ماذا فعلت بنا تلك الصرخة، لقد فعلت فعلها فينا وبأجيال تربت على تلك البطولات وكان عنوان موقفها “الحياة وقفة عز وحق وكرامة”. أما المحطة الثانية فهي الحرب اللبنانية سنة 1975 وما بعدها، حيث اشتعل البلد، بطوائفه ومناطقه وانقسم الناس بين يساري وشيوعي، قومي واشتراكي ويمين من جبهة لبنانية، كتائب، أحرار، حراس وانتشرت أخبار الإجتياحات والهجومات وكادت نيران تحرق وتشعل تنورين بالكامل. وهنا وقف البروفسور جورج من جديد وكما في كل مرة مع رفاقه الأحرار الأبطال واجتمعوا في صالون الكنيسة وكانوا من كل الاتجاهات السياسية واتفقوا على مبدأ واحد، دافعوا كلهم عنه حتى الموت: تنورين للكل، تنورين موحدة، تنورين لن تسمح لنيران الحرب بأن تحرقها وتدمرها”.

وختم: “بروفسور جورج، نحن نكرمك اليوم لكي نشكرك على ما زرعت فينا ولنؤكد لك إننا نحمل هذه الرسالة ونرفع الراية ومستمرون على الدرب نفسه وبقوة وشرف ومحبة لتحقيق نفس الأهداف وهي تنورين حرة، تنورين فيها الحق والخير والعدل لكل الناس، تنورين فيها الأمل بالمستقبل، تنورين تتسع للجميع وتسمع للجميع، تنورين تحب الجميع وتجمع الجميع. بروفسور جورج، إطمئن أننا سنبقى أوفياء لأننا بالحق أقوياء”.

الحايك
ثم ألقى الخوراسقف سمير الحايك كلمة قال فيها: “نحن في تنورين الماضي والحاضر والمستقبل، تنورين المعرفة والثقافة، تنورين الرسالة الوطنية، تواصلا مع ماض مزدهر، تفاعلا مع حاضر مستضاء، إطلالا على غد واعد ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا. الجامع في هذا اللقاء الحميم، تكريم عرفانا بالقيم والمبرات والتكريم والعرفان إطلالات ناطقة”.

أضاف: “عرفت البروفسور طربيه، يقينا عرفته عقلا ينير ويلغي عتمات، قلبا يعطي بسخاء، عرفته يتواصل مع أقربين وأبعدين رسولا يضطلع بتواصل إنساني بهدف أن يتعارف ابناء المجتمع ويتصادقوا ويتأنسنوا فكان له ما ابتغاه وما سعى اليه في سلوك ومواقف شخصية وفي لقاءين ثقافيين أسسهما الملتقى الثقافي للحوار اللبناني العالمي وتجمع البيوتات الثقافية في لبنان”.

واستذكر دور المكرم على المستوى التربوي والتعليمي والاداري والجامعي، منوها ب”تواصله المميز مع الطلاب والنجاحات التي تحققت بفضله”.

الايوبي
أما العميد الدكتور هاشم الايوبي فقال: “منذ أن كان جورج طربيه قبل 50 سنة يجلس في كافيتريا كلية التربية وراء نظارتين داكنتين تظهران له الحقيقة كاملة وبصمت هادىء يخبىء وراءه عزما لا يلين وحركة لا تهدأ وطموحا لا يحد. منذ ايام ذلك الزمن الجميل أرافقه ويرافقني كدندنة بيت من الشعر لم يتشكل بعد في القصيدة، من كافيتيريا كلية التربية الى وطى حوب وقمر تنورين الى منابر بيروت ولبنان الى صخور النخلة والكورة وسندياناتها”.
ثم توجه اليه بقصيدة شعرية.

يونس وبطولي وزغيب
وألقى القاضي سامر دياب يونس قصيدة باسم والده الدكتور دياب يونس، وألقى الممثل جهاد الاندري قصيدة باسم الشاعرة والرسامة باسمة بطولي وكانت قصيدة من الشاعر موسى زغيب للبروفسور طربيه.

مطر
بدوره قال مطر: “لن أتحدث عن جورج بل سأتحدث اليه. الحديث عنه، ماض، ذكريات، تاريخ، دمعة وابتسامة، أما الحديث اليه فهو الحلم، المستقبل، الغد المنشود، نبضة قلب، فإن قصرنا، أو قصر العمر، تطلعنا الى أولادنا، الى شبابنا، الى أجيالنا الجديدة”.

وتوجه الى طربيه: “نعم يا أخي جورج، نحن على موعد مع الحلم الجميل، نتابع الطريق، تشهد علينا الكنيسة والقلعة والارزة والسنديانة والمدرسة وأزقة البيوت العتيقة. لم ولن نتخلى عن دور، وعن حب وعن حياة. ما أتينا لنعيش بل لنحيا، والقلم في يد لا يمثلك وحدك بل يمثل تنورين، حضارة واصالة وحرية.وتبقى تنورين هي الحبيبة التي ولا احلى، تستطيع ان تنتزعني من قلب تنورين ولكنك لا تستطيع ان تنتزع تنورين من قلبي. أنت يا جورج، لبنان القوي، الجمهورية القوية، تنورين القوية، والشاعر القوي ولن أدعي. اخطأنا القول: نحن في احتفال تكريم جورج طربيه، نحن، في كل يوم، نتكرم بك، يا رجل، وفي كل احتفال وفي كل أمسية وندوة وملتقى”.

وختم: “نحن نحبك، لا يمكننا أن نقاوم سخرية الحياة الا بالحب. ما خطيئتنا نحن العشاق، ان اغتالنا الموعد ولم نصل؟ ومع ذلك نحب، نتحدى، وننتصر”.

زين الدين
وألقى المفتش التربوي سلمان زين الدين قصيدة بعنوان “عهد” أهداها للبروفسور طربيه واستهلها بكلمة قال فيها: “آت اليكم من الجبل الأشم لأجد نفسي في هذه الجنة المسورة بالجبال واحس انني لم اغادر جنتي وانني بين اهلي وفي قريتي وفي منطقتي وفي جبلي”.

ابو حيدر طربيه
وقبل ان تلقي الشاعرة ندى ابو حيدر طربيه قصيدتها، قالت: “طلب عمي مني ان ألقي قصيدة في احتفال تكريمه هذا فأجبته بأنني كتبت له قصيدتين ولكني سأكتب ثلاثة واكثر والف قصيدة في كل احتفال تكريمي لك”.

طربيه
وبعد أن تسلم المحتفى به لوحة تذكارية من مجلس بلدية تنورين، ألقى كلمة استعاد فيها ذكريات ومحطات مع ابناء تنورين، وحيا “سادة المنابر” وكل من حضر للمشاركة، مؤكدا “مواصلة العمل من اجل تنورين العزيزة ولبنان المستقل الاول دائما”.

وفي الختام، تسلم طربيه من الايوبي درعا تذكارية باسم “مركز صلاح الدين للثقافة والانماء” في الكورة وباسم صديق المحتفى به الدكتور محمد الايوبي.
وطنية

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com