Home » لبنان » اكرم شهيب: لن ينالوا من المختارة مهما حاولوا حصارها

اكد عضو “اللقاء الديمرقراطي” النائب اكرم شهيب “ان الانتخابات النيابية الاخيرة اثبتت دور ومكانة الحزب التقدمي الاشتراكي على الرغم من كل التدخلات والامكانات التي جرى تسخيرها من قبل البعض”، وقال: ان هذا الشعب الطيب في منطقة الغرب اكد مجددا في الاستحقاق الانتخابي ولائه وانتمائه لدار المختارة وللحزب التقدمي لخط الشهيد كمال جنبلاط لخط وليد جنبلاط ولتيمور جنبلاط”.

رعى رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب تيمور جنبلاط ممثلا بعضو “اللقاء”
النائب اكرم شهيب حفل العشاء السنوي لجمعية الوفاء الخيرية الذي اقيم في منتجع الارتياج – عين السيدة – عاليه وحضره النائب هنري حلو، النائب السابق غازي العريضي، المدير العام لوزارة المهجرين احمد محمود، رئيس التفتيش المالي في لبنان وائل خداج، امين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، وكيل داخلية الغرب في الحزب بلال جابر، المرشح راجي السعد، رئيس اتحاد بلديات الغرب الاعلى والشحار ميشال سعد ونائبه غازي الشعار، الدكتور ذوقان الجرماني مدير فرع الجامعة اللبنانية في عاليه، مأمون نفوس عاليه عماد ابي فرج، اعضاء مجلس قيادة في الحزب التقدمي ووكلاء داخلية ومعتمدون ومدراء الفروع الحزبية، رئيس جمعية الوفاء الشيخ كمال عبد الخالق، رئيس مركز القوات اللبنانية في رمحالا فادي سعد ممثلا منسق القوات في قضاء عاليه بيار نصار وفاعليات وحشد من الحضور.

عبد الخالق
بداية النشيد الوطني، ثم تحدث معرفا الزميل هشام يحي والقى الشيخ كمال عبد الخالق كلمة الجمعية فقال:” تتحلقون اليوم ضيوفا كراما اعزاء، حاملين رسالة العطاء ذاتها كما كل عام، عائدين الى مائدة المحبة والخير اياها فأهلا بكم”.

اضاف :” ان حاجة مجتمعنا لمواكبة جمعية الوفاء وغيرها من الجمعيات الخيرية تفوق كل توقعاتنا، اذ ومن خلال متابعتنا على ارض الواقع ، يتبين لنا ان المواطن اللبناني عموما تجاوز مرحلة الرهان على انبعاث الدولة او المؤسسات التي تؤمن له حدا ادنى من الخدمات البديهية لحياة كريمة وبات الجميع يشعر بانه يعيش حالة تصحر على مستوى الخدمات فيما يتخمنا اصحاب السلطان بنظريات القوة والجبروت “.

واشار عبد الخالق الى “تقديمات الجمعية من تاريخ تأسيسها وحتى اليوم وقد بلغت ما يقارب اربعماية مليون ليرة موزعة على 3180 حالة مرضية في المستشفيات اضافة الى معدات طبية وادوية للمستوصفات الموجودة في المنطقة”.

وتطرق الى” الانجاز الجديد الذي سيتم بالتعاون مع مؤسسة الفرح الاجتماعية بتقديم مشروع لشراء معدات لمستشفى الشحار الحكومي بقيمة تسعين الف دولار “.

جابر
والقى رئيس مجلس ادارة الجمعية وكيل داخلية الغرب في الحزب التقدمي الاشتراكي بلال جابر كلمة قال فيها:” في يوم الشرف والتضحية والوفاء في 1 آب نوجه التحية للجيش اللبناني.

وفي امسية العطاء والوفاء وعطفا على تغريدة الرئيس وليد جنبلاط هذا الصباح نكرر توجيه التحية الى شهداء وابطال جيش التحرير الشعبي. كما نوجه تحية اجلال وتقدير الى شهداء السويداء شهداء الكرامة والحرية والعروبة والانسانية.

ونقول ان مسيرة الشرف والتضحية والوفاء للوطن مستمرة في الحزب التقدمي الاشتراكي، و”ايد بإيد” مع تيمور جنبلاط مستمرون في حمل راية الاصلاح التقدمي الحقيقي الذي يضع دائما في اولوياته الانماء والتنمية وخدمة الانسان .

اضاف :” في هذه الامسية المفعمة بروح المحبة والخير والوفاء لأهلنا. اهل الوفاء في منطقة الغرب والشحار، نلتقي لنتابع بكل إصرار وعزم مسيرة جمعية الوفاء الخيرية ، صندوق دعم المريض في منطقة الغرب.

وتابع :” لن أخدش جمال هذه الامسية بالكلام في السياسة. لكن يبقى ان نقول بأن من كان رئيسه وليد جنبلاط لا يخشى ولن يخشى تهديد فلان او علان. فحزب كمال جنبلاط كان وسيبقى مع وليد جنبلاط ومع تيمور جنبلاط اقوى من كل زعيق تهديداتهم الواهنة الزائلة . واما فبركاتهم واكاذيبهم واضاليلهم الهستيرية، والمسمومة “غب الطلب” فهي دليل ناصع على سقوطهم المدوي .

نعم، مشروعهم بتطويق المختارة وعزلها ، رغم الاموال والرشاوى وتسخير الوزارات والادارات لخدمة مآربهم سقط، وانتصر الحزب التقدمي الاشتراكي في الاستحقاق الانتخابي، ليؤكد هذا الانتصار ان جبل الاحرار والثوار جبل المعلم الشهيد كمال جنبلاط كان وستبقى رايثته حمراء اشتراكية شاء من شاء وابى من ابى”.

وختم جابر:” وكل الشكر لصاحب الرعاية النائب تيمور جنبلاط، ولأعضاء جمعية الوفاء، والرفاق في وكالة داخلية الغرب، مدراء الفروع واعضاء الفروع، منظمة الشباب التقدمي، والاتحاد النسائي على سهرهم وجهودهم الدائمة لنجاح هذا النشاط وكل نشاط متصل بدعم جمعية الوفاء.
وكل التقدير لكل من آمن ولا يزال مؤمن بان صندوق دعم المريض في منطقة الغرب هو رسالة انسانية راقبة تستحق كل الدعم والرعاية”.

النائب شهيب
والقى النائب اكرم شهيب كلمة راعي الاحتفال فقال:” اهلا بكم في هذا اللقاء الذي يجمعنا كل عام من اجل عمل الخير وفاء لهذه المنطقة العزيزة الابية التي لم تبخل يوما بأي عطاء او تضحية او تقديم سواء على المستوى الاجتماعي او السياسي”.

واضاف شهيب:” الانتخابات النيابية الاخيرة اثبتت دور ومكانة الحزب التقدمي الاشتراكي في هذه المنطقة فبالرغم من كل التدخلات والامكانات التي جرى تسخيرها من قبل البعض، الا ان هذا الشعب الطيب في منطقة الغرب اكد مجددا في الاستحقاق الانتخابي ولائه وانتمائه لدار المختارة وللحزب التقدمي لخط الشهيد كمال جنبلاط لخط وليد جنبلاط ولتيمور جنبلاط”.

وتابع :” في هذه المناسبة لا شك ان الوضعين الاجتماعي والاقتصادي الذي نمر به وخاصة على المستوى الصحي والطبي من هنا ياتي اهمية دور جمعية الوفاء الخيرية المستمرة بعطائها الخيري الانساني وهي لم تبخل يوما بعطاء وقدمت ما قدمته من خدمات طبية واستشفائية”.

وقال :” في السياسة تحدث الرفيق بلال والاخ كمال تحدث عن الشق الاجتماعي، انما اود ان اقول انه مهما حاولوا حصار المختارة، لن ينالوا فقد حاولوا في قانون الانتخابات فشلوا وسيفشلون وستبقى المختارة دار العروبة وموئل الاحرار رغم انف كل المتآمرين وفوق جميع المتربصين لتثبت كما اثبتت عبر التاريخ انها بيت الوطن الذي يجمع ودار العروبة الانسانية الحقيقية فبعد المصالحة التاريخية التي حصلت في المختارة نستطيع ان نقول اننا في هذا الجبل رغم صراخ بعض الاصوات قادرون باقون ومستمرون على العمل من اجل المجتمع ومن اجل وحدة الجبل من اجل مصلحة كل الوطن الذي نسعى ونريده كل يوم وطن الحرية والعدالة والمساواة والمؤسسات لا وطن المزرعة كما يريده البعض”.

وختم شهيب:” نستمر معكم ايها الرفاق مع كل الاوفياء في مسيرة العطاء في الوطن الذي نحب، باسم تيمور جنبلاط الذي شرفني بتمثيله اليوم ، أتقدم منكم باسمي واسمه بكل الشكر والامل ان نبقي” ايد بإيد” ندعم مثل هذه المبادرات من اجل مجتمع افضل وعد اكثر انسانية”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com