ورد الآن

مقدمات نشرات الأخبار في تلفزيونات لبنان الخميس 19/7/2018


* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

متابعة رئاسية للوضع النقدي واطمئنان من حاكم مصرف لبنان واهتمام من رئيس البرلمان بتشريع زراعة نبتة الحشيشة لأغراض طبية والغارديان تقول إن هذا النوع من الزراعة يدر على لبنان الأموال فيما ملف الغاز غير مفتوح تماما، والأبحاث تطمئن الى عدم تلوث مياه البحر اللبنانية، ومونديال لبنانية إسلامية -مسيحية مصغرة في حمانا.

وماذا بعد؟

رحلة ميمونة لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى اسبانيا هذه الليلة لإلقاء محاضرة ولقاء نظيره في مدريد.

وفي المواقف السياسية برز تأكيد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن لا مهلة أمام الرئيس المكلف سعد الحريري وأنه لا يمكن لأحد أن يسحب التكليف منه، وما حدا يجرب يدق بالدستور، متمنيا على رئيس الجمهورية أن يقوم بتدخل سريع وعملية إنقاذية لوقف مسلسل صدام وزير الخارجية جبران باسيل مع الجميع.

وفي البقاع شكل افتتاح مركز إقليمي للأمن العام مناسبة أكد خلالها اللواء عباس ابراهيم على عودة النازحين.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار “المنار”

على طريق الصبر الطويل يسير اهالي بلدتي كفريا والفوعة الخارجين من جور الحصار الى رحابة الدولة السورية.. وعلى عادتهم يقف المسلحون عند سياسة نقض العهود، معرقلين الى الآن المرحلة الاخيرة من العملية المعروفة باسم “كفريا والفوعة”..

أتمت الدولة السورية ما طلب منها، فزادت مطالب المسلحين المتخبطين في ما بينهم، على امل ان تتضح الصورة وتتم العملية حتى آخر بنودها.. وفي متون اهالي البلدتين الادلبيتين، الكثير من سير التغلب على الارهاب والحصار الممتد لاكثر من ثلاث سنوات تحت اعين كل المنظمات التي تدعي حقوق الانسان..

فبقوا المفلحين منذ اقتات اطفالهم العشب دون الاستسلام.. وحين شيع الاهالي شهداءهم تحت النيران وحين داووا جرحاهم بالصبر والدعاء لقلة الدواء.. وحين استأسد شيبهم وشبابهم على خطوط المواجهة والدفاع.. يجمع شمل عائلات كفريا والفوعة داخل الوطن الرحب، على امل العودة مع الدولة الى ديارهم التي لا زالت تحضن ذكرياتهم وارضهم المجبولة بدماء شهدائهم.. خطى قد لا تطول، بينما تلملم سوريا اوصالها بين منطقة واخرى في مسار يبدو متسارعا.

ففي درعا والقنيطرة خاصرة الجولان المحتل وعتبته، توجه الى التحرر من كامل الارهابيين بعد الاعلان عن التوصل الى اتفاق يخرجهم الى الشمال السوري، وهناك على خطوط الجولان المحتل، العدو يفقد اوراقه وعملاءه، ويلوم قادته وفق المقروء من اعلامه، الذي لا تقوى تل ابيب على نكرانها.

في لبنان، لا خروج من عنق الزجاجة الى الآن : في السياسة ، لا توليفات جديدة على خط التأليف، ولا صيغ مشتركة مع بقاء البعض على عناده، دافعا الى خيارات تجدها بعبدا دستورية كما اعلن الرئيس ميشال عون قبل ايام ، وقد يطلبها المعنيون من جهات اقتصادية ومواطنين، يستشعرون اخطارا داهمة تحتاج لدفعها، حكومة ومؤسسات عاملة.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”

قنوات التواصل بشأن تأليف الحكومة لا تزال مفتوحة والمواقف والتصريحات المتلاحقة تعكس الصورة الراهنة للمرحلة التي قطعتها اتصالات التأليف. والبارز تأكيد الرئيس الحريري لجريدة المستقبل قبل سفره الى مدريد للقاء رئيس الوزراء الاسباني والمشاركة في حفل تخريج جامعي إن أجواء الارتياح والتفاؤل تغلب على أجواء التشاؤم.

واليوم انتقد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي المماطلة الحاصلة في تأليف الحكومة في وقت كان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع يتمنى لرئيس الجمهورية ميشال عون ان يقوم بتدخل سريع وعملية إنقاذية لوقف مسلسل صدام وزير الخارجية جبران باسيل مع الجميع.

جعجع وفي حديث لصحيفة الراي الكويتية ينشر غدا، اكد ان لا مهلة أمام الرئيس المكلف سعد الحريري ولا يمكن لأحد أن يسحب التكليف منه، وما حدا يجرب يدق بالدستور ولا بالأعراف القائمة.

ومن بعبدا اكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ان الاوضاع النقدية مستقرة وكل ما يقال غير ذلك لا يستند الى معطيات رقمية صحيحة.

حياتيا برز اليوم التقرير الصادر عن المجلس الوطني للبحوث العلمية والذي اكد ان غالبية الشواطئ اللبنانية صالحة للسباحة.

=============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”

يشهد اللبنانيون بداية بناء كماشة معنوية يمسك بطرف منها الرئيس نبيه بري والطرف الاخر البطريرك الراعي، الغاية منها الاطباق على مستأخري تأليف الحكومة الى اي فئة انتموا فمن دون تنسيق بين المرجعيتين يواصل الرئيس بري التلويح بعقد جلسة تشاورية للمجلس النيابي للحض على تجاوز الاشكالات المعوقة للتأليف، ورغم ان الجلسة مجردة من اي مفاعيل دستورية الزامية الا انها تشكل تقريعا معنويا وكشفا للمعرقلين امام الراي العام فهي تحملهم مسؤولية تردي الاوضاع الاقتصادية والمالية والبيئية في البلاد لامتناعهم عن معالجتها من خلال تشكيل حكومة، اما البطريرك الراعي فيشهر سيف النقمة على معظم الطبقة السياسية ويتهمها بالعمل على تأمين حصصها ومصالحها على حساب المصلحة العامة.

وسط هذه الاجواء وفيما تترنح عملية التأليف تحت تهديد الضربات المبطنة والمعلنة التي يتقاذفها اصحاب الشأن يغادر الرئيس الحريري الى اسبانيا فبريطانيا في ما يغادر الوزير باسيل الى الولايات المتحدة تاركين مهمة التبريد والتنسيق لممثليهما عل المساعي تساعد في تخفيف كمية الالغام والاوهام التي تغطي ارضية التأليف فتصبح الاجواء اكثر قابلية للعمل المجدي، فالحكومة ليست ترفا في ظل اقتراب الخريف المطلبي والحياتي الكارثي.

كل هذا والتسويات تتسارع في سوريا ورقعة النظام تتوسع وها هو يستعيد مناطق من المعارضة ويستعيد معه احلامها الاستتباعية للقطر اللبناني. وبداية ترجمة ما تقدم تجلت في تحريكه ورقة النازحين والمعابر البرية في ابتزاز صريح للبنان لاخضاعه. وبعد الا تحتم هذه المعطيات تاليف الحكومة غدا؟ الا اذا كان لعرقلة تأليفها ارتباط بالمعطى السوري الناشئ.

===============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

بخطى عملية يومية يتابع رئيس مجلس النواب نبيه بري مسار التشريعات اللازمة لزراعة القنب الهندي أو الحشيشة للاستعمالات الطبية. وفي هذا الإطار كلف رئيس المجلس لجنة اختصاصيين لإعداد صيغة هذا القانون.

في بعلبك حضور جامع في حفل افتتاح المبنى الجديد لدائرة أمن عام البقاع ومركز أمن عام بعلبك الاقليمي ومواقف المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم ونواب تكتل بعلبك الهرمل تسحب تأشيرة الفتنة وتبعد محاولات تقسيم الوطن بين بقاع وجنوب وفق تعبير اللواء ابراهيم.

على خط آخر كشف المدير العام للأمن العام للـNBN أن الأسبوع المقبل سيشهد عودة الآلاف من النازحين السوريين الى بلادهم.

على المسار الحكومي وفيما تدور عملية التأليف في دوامة القلق من بدء الدخول في مرحلة التأخير أعرب الرئيس المكلف سعد الحريري عن تفاؤله بالتوصل الى صيغة حتمية توافقية لا سيما أن جولة المشاورات الحكومية الأخيرة قد أعادت فتح الخطوط المغلقة في اتجاهات عدة ونجحت في توسيع نطاق التهدئة السياسية كما نقلت عنه صحيفة المستقبل.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ال بي سي”

الحدث من إسرائيل… بالتزامن مع الذكرى السبعين لإعلان دولة إسرائيل، أقرت الدولة العبرية قانون “الدولة القومية” للشعب اليهودي الذي يمنح اليهود فقط حق تقرير المصير… وينص القانون على أن “إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي” وأن حق تقرير المصير فيها “يخص الشعب اليهودي فقط… وينزع القانون أيضا عن اللغة العربية صفة اللغة الرسمية إلى جانب العبرية ويجعلها لغة “لها مكانة خاصة”…

ما حدث اليوم هو خطوة هائلة في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي حيث بعض الدول العربية تتخبط في صراعاتها الداخلية في وقت تثبت إسرائيل الخطوة تلو الخطوة، وأحدثها اليوم، وهي خطوة تضع مصير مليوني فلسطيني داخل إسرائيل في حدود الـ 48، على المحك.

ففي سوريا تغيير ديموغرافي، وخارطته اليوم في بعض مناطق درعا حيث النظام يتقدم بغطاء روسي… وفي العراق انتفاضة معيشية حيث بعض المحافظات محرومة من الكهرباء والمياه النظيفة، اما في لبنان فحدث ولا حرج حيث التراشق هو عنوان كل الملفات: تراشق بمواد الدستور تحت عنوان الصلاحيات، وكل طرف يقرأ الدستور بطريقة مغايرة لقراءة غيره، وهذا ما يجعل الرئيس المكلف يذكر كل يوم بصلاحياته، ردا على التهويل بالمهل وبسحب التكليف…

ومن التراشق بالدستور إلى التراشق بالتقارير، أما في شأن الحكومة فإن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يعتبر ان الاسبوع المقبل هو أسبوع حاسم بالنسبة إلى ولادة الحكومة…

في ملف آخر، المواطن اللبناني من يصدق في موضوع تلوث مياه البحر؟ تقرير مصلحة الأبحاث العلمية والزراعية، أي ميشال افرام… أم تقرير المجلس الوطني للبحوث العلمية، أي معين حمزة؟ فحين يصل التراشق إلى هيئات علمية، فهل يعتب احد على التراشق السياسي؟ أما العنوان الثالث فهو التراشق بملفات الادوية التي دخلت عليها السياسة، في توقيت مرتبط بأجواء تشكيل الحكومة…

في المحصلة، حين يكون التراشق هو آلية المعالجة، فها يعني أن المعالجة الفعلة لم يحن أوانها بعد.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار “الجديد”

“وع بعلبك في لواءين وغازي زعيتر بن شداد”.. فلها مركز إقليمي للأمن العام افتتحه اللواء عباس ابراهيم.. لكن من حولها دار جدل وزجل بين وزير الزراعة واللواء النائب جميل السيد وكالعادة من دون تسميات والهدايا الى بعلبك تأتي بعد ثورة الجياع الثانية التي أطلقها السيد وقد حرص المدير العام للأمن العام على تأكيد أن هدف هذا المركز سيكون عنوانا للأمان، لا مقرا أمنيا لمن يريدون للبقاع وبعلبك وصمة الخروج على الدولة وعنها، مشددا على أن افتتاح هذا المركز سيلاقي الخطة الامنية وبكلام للجديد أعلن ابراهيم عن دفعات أخرى من النازحين سيتم تنسيق عودتها هذا الاسبوع بينها مجموعة من عرسال وأخرى من شبعا وإذا كان اللواء ابراهيم قد أتم ترتيبات عودة النازحين فإن دوره لن يتخطى القيادة السياسية التي باتت اليوم أمام ملف يدعوها الى التحرك باتجاه نظيرتها السورية لا سيما بعد فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن وفي معلومات خاصة بالجديد فإن الدولة السورية سوف ترفض عبور الصادرات اللبنانية “ترانزيت” من لبنان الى سوريا فمعبر نصيب فالأردن ومنه الى الخليج.. وتشترط دمشق لعبور الشاحنات أن تبادر السلطات اللبنانية الى طرق أبواب الدولة إما عن طريق رئيس الجمهورية وإما من خلال وزير الخارجية جبران باسيل باتجاه نظيره السوري وليد المعلم أو بوفد حكومي رسمي وعدا ذلك فإن سوريا ليست في وارد الموافقة على العبور المجاني والمتفلت من ضوابطه الأمنية والتجارية على حد سواء فدمشق وفي مرحلة التفاوض على فتح معبر نصيب سبق واستضافت وفودا أردنية رسمية آخرها وفد صناعي تجاري رفيع المستوى برئاسة عدنان أبو الراغب رئيس غرفة التجارة والصناعة الأردنية..

وعليه فإذا تعذرت القوافل السياسية من الفئة الأولى “أوفدوا” محمد شقير رئيس الغرف والهيئات الاقتصادية “المفعم بالتفاؤل” فالمزراعون والصناعيون وأرباب التجارة واصحاب الرزق تتكدس محاصيلهم أو يضطرون الى أن “يلفوا” بها البر والبحر لتصديرها الى الخارج.. فيما تأتي الحكومة اللبنانية لتأخذ موقفا من معبر ومن نازحين ومن دولة تشاركها في الارض والناس وإذا كانت الاتفاقيات الثنائية مجمدة بين لبنان وسوريا فإنها في طور التحرك على خط لبنان السعودية فقد درست اللجان المشتركة بين البلدين ما مجموعه ثلاثة وعشرون اتفاقا سيوقعها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في خلال زيارة مرتقبة للمملكة بحسب معلومات خاصة بالجديد وعلم أن اتفاقا واحدا من هذه الاتفاقيات لم تجر الموافقة عليه ولا يزال لدى وزارة العدل ولو أعطت الوزارة اللبنانية تأشيرتها بالموافقة على هذا القانون لما أعدم المواطن اللبناني دياب أحمد حمد بتهمة تهريب الكبتاغون في السعودية ولكان سلم للسلطات اللبنانية لمحاكمته وفق القوانين المحلية المرعية الإجراء.

لكن العدل مشغول بوكالته عن القديسين.. يناوب في العطلة الصيفية عن الرسل والملائكة والكليي الطوبى.. ويحاسب الناشطين ورواد وسائل التواصل على رأي اقرب الى المزحة.. وآخرهم الناشط شربل خوري حيث الملاحقة لايام.. والتحقيق لثماني ساعات ثم إغلاق حسابه بالشمع الاحمر وبالشمع نفسه.. تختتم مرحلة جديدة من التأليف الحكومي مع أسفار على جبهتين.. وفيما يهدد الرئيس نبيه بري بجلسة التشاور.. تضع رئاسة الحكومة هذه الجلسة في اطار الجلسات التشهيرية وبعيدا من وجع القلب الحكومي فإن تعبئة الرأس جنحت باتجاه تعزيز تشريع الحشيشة.. ومرة جديدة: قطفها الرئيس نبيه بري.

=================================

* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”

الجشع، وهل تعرفون معنى هذه الكلمة؟

ليس بالمعاجم فقط تفك الشيفرات وتفسر الكلمات، فكل ما يكفينا لبنانيا لشرح الجشع هو مواكبة ولو سطحية لبعض المطالب الحكومية.

هنا، وفقط هنا، سيفهم صغيرنا كما كبيرنا ما تعنيه هذه الكلمة… والاهم، من هو الجشع المعرقل الذي يفرمل مسيرة النهوض، والمسؤول عن تراجع مستوى الحياة، والحائل بكل ما اوتي من قوة داخلية ودعم خارجي دون تحقيق مزيد من الانجازات الموعودة.

فيا ايها الجشع، وفي الوقت الحكومي المستقطع الذي فرضه سفر رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وقبل انقضاء اسبوع نبيه بري، ومع رفع رئيس تكتل لبنان القوي الصوت محذرا… دعوة صادقة اليك بتسهيل التأليف من لبنانيين ضاقوا ذرعا بك وبسياساتك القائمة على النكاية والتعطيل. فتفضل بقبولها مشكورا اليوم، قبل ان تتحول في الغد القريب ممقوتا من الجميع.

تراجع ايها الجشع وافرج عن سلطة تتيح ايفاء التزاماتنا الاصلاحية، وصولا الى انهاء ازمة النازحين باعادتهم الى اراضيهم سالمين، والسير بالخطة الاقتصادية وتحقيق الانماء..

وامام مشهد الجمود الحكومي الذي خرقت رتابته امس زيارة وفد قواتي الى قيادة الجيش وهجوم القوات على سفير لبنان في واشنطن غابي عيسى لاسباب لا تخفى على احد، وبعد صمت تلفزيوني طويل، يطل الليلة عبر نشرتنا اسم يختصر تاريخا، وهو في الملف الحكومي اليوم مالئ الدنيا وشاغل الناس، رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني واحد اركان تكتل لبنان القوي الوزير طلال ارسلان.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com