Home » لبنان » المجلس العلوي طالب بأن تشمل الحكومة كل المكونات: الوضع الاقتصادي يجب أن يكون من أولوياتها

عقد المجلس الاسلامي العلوي اجتماعا برئاسة القائم بالرئاسة الشيخ محمد خضر عصفور، وحضور أعضاء من الهيئة الشرعية والتنفيذية وممثل الجمعيات والمراكز والمؤسسات في سيدني اوستراليا الشيخ احمد الجنيدي، وومشايخ الطائفة في طرابلس وعكار.

وأفاد بيان للمجلس أن “المجتمعين ناقشوا الأوضاع الراهنة والعامة في البلاد وشؤون المواطنين وقضاياهم، وأثنوا على الحكمة التي تدار فيها البلاد في زمن العهد الكريم، وأكدوا أن الوضع العام، لا سيما الاقتصادي يوجب على المسؤولين تكثيف اللقاءات وتذليل العقبات لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية في أقرب وقت”.

وطالب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ب”أن تشمل الحكومة كل مكونات المجتمع اللبناني واطيافه، لا سيما أبناء الطائفة الاسلامية العلوية والطائفة السريانية الكريمة”.

وشدد على “ضرورة إنصاف الطائفة العلوية في حقوقها، إسوة بأخواتها من الطوائف اللبنانية”، مثمنا “المهام الوطنية لقيادة الجيش والاجهزة الامنية في حماية لبنان والسهر على أمن المواطنين ووحدتهم”، مقدرا “دورهم الايجابي في ملف التسويات لأبنائنا في طرابلس جبل محسن والتبانة وتسريع الاحكام وانهاء ذيولها، بما يخدم مصلحة طرابلس”.

وأكد “وقوف المجتمعين الى جانب الاخوة في فلسطين المحتلة وحقوقهم المشروعة واعتماد النهج المقاوم المشرف في وجه التهديدات الصهيونية والمخططات التي تحاك ضد المنطقة”، مثمنا “دور الجيش الوطني اللبناني والمقاومة في تكريس صيغة لبنان الموحد القوي بالتآخي بين الجيش والشعب والمقاومة”.

وأفاد البيان أن “المجتمعين تلقوا شكاوى أصحاب المعامل في منطقة جبل محسن ووضع المزارعين في عكار ومشاكلهم، بنتيجة الوضع الاقتصادي، والذي أدى إلى إغلاق عدد من معامل المنطقة، وأكدوا أن الوضع الاقتصادي في لبنان يجب أن يكون من اولويات الحكومة المقبلة لمعالجة الواقع الحالي ووضع الرؤى المستقبلية لتحريك عجلة الاقتصاد والانماء وتأمين فرص عمل وسبل عيش كريم للشباب”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com