ورد الآن

قطع الطريق في الطيبة للمطالبة بالإفراج عن لبناني محكوم بالسجن 138 عاما في اميركا

lافادت “الوكالة الوطنية للاعلام” ان شبانا من أهالي بلدات شرقي بعلبك ، بريتال والطيبة، قطعوا الطريق الدولية في محلة الطيبة البقاعية عند السادسة من مساء اليوم، للمطالبة بالإفراج عن المواطن اللبناني علي حسين درويش المحكوم عليه بالسجن 138 عاما في الولايات المتحدة الاميركية بجرم حرق بوالص تأمين.

وناشد المعتصمون رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري ووزيري الخارجية والعدل بالتدخل والعمل على متابعة الملف.

والقت شقيقة المحكوم وسام درويش كلمة قالت فيها: “عشر سنوات مضت على سجن شقيقي علي حسين درويش في الولايات المتحدة الاميركية بجرم بوالص تأمين، وقضى عقوبته وما زالت ملفاته مفتوحة بحكم قضائي جائر لمدة 138 عاما، علما ان كل الموقوفين من ضمن الملف نفسه، قضوا عقوبتهم مدة سبع سنوات وافرج عنهم”.

وتابعت: “تواصلنا مع وزارتي الخارجية والعدل من اجل استرداد أخي، إلا اننا لم نحصل على نتيجة لعدم وجود اتفاقية استرداد او تبادل مساجين بين الدولة اللبنانية والولايات المتحدة الاميركية”. وناشدت السلطات الاميركية “الافراج عن علي الذي تشردت عائلته في لبنان”.

بدورها والدة السجين دعت الى “ترحيل ولدها عملا بالقوانين الدولية”، وقالت: “نتطلع إلى تدخل فخامة الرئيس ميشال عون “بي الكل” والتطلع بنظرة إنسانية وأبوية، والعمل على تحريك الملف المفتوح بعد عشر سنوات من الظلم في سجون الولايات المتحدة الاميركية”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com