Home » لبنان » وهبي قاطيشا: للتشدد في النأي بالنفس حرصا على استقرار لبنان من انعكاسات الأحداث الإقليمية

أكد النائب وهبي قاطيشا في تصريح أن “الأولوية في المرحلة المقبلة يجب أن تكون التشدد في سياسة النأي بالنفس، حرصا على الاستقرار في لبنان من انعكاسات الأحداث الإقليمية، التي تشهد تطورات غير مسبوقة”، متوقعا أن “يشكل لقاء القمة بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين حسما للمسألة السورية لجهة إخراج النفوذ الإيراني من سوريا”.

وأكد أن “التطورات اليمنية، وتحديدا مع الحسم المتوقع قريبا في الحديدة، تشكل تطورا من طبيعة استراتيجية على مستوى اليمن وكل العالم العربي، وتدل على عمق النظرة الاستراتيجية للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في كيفية الدفاع عن سيادة الدول العربية وحقوق شعوبها”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com