Home » لبنان » أسامة سعد: تحية الإجلال والإكبار إلى شهداء المقاومة وجرحاها وأسراها

أشاد الأمين العام ل”التنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد، عشية عيد المقاومة والتحرير، “بدور المقاومين الميامين في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية والمقاومة الإسلامية، والذين لولا بطولاتهم وتضحياتهم لما تمكن لبنان من طرد الاحتلال الاسرائيلي من أراضيه”، موجها “تحية الإجلال والإكبار إلى شهداء المقاومة وجرحاها وأسراها”.

ونوه بدور “الصمود الشعبي في إنجاز التحرير، وبدور الجيش اللبناني وتعاونه مع المقاومة من أجل حماية هذا الإنجاز”.

وأكد سعد أن “استكمال تحرير ما تبقى من أراض محتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، ومواجهة تهديدات العدو الصهيوني واعتداءاته المستمرة على السيادة اللبنانية، والتصدي لأطماعه في الثروة النفطية والأرض والمياه اللبنانية، كل ذلك يتطلب تعزيز التعاون والتكامل بين الجيش والمقاومة في إطار استراتيجية فعالة للدفاع الوطني، كما يتطلب تحصين أوضاع لبنان الداخلية”.

واعتبر سعد أن “تحصين الأوضاع الداخلية يستدعي تغيير النهج السياسي والاقتصادي والاجتماعي السائد، الذي أوقع لبنان في أزمات خانقة في كل المجالات، وزاد معاناة اللبنانيين ودفعهم نحو اليأس والإحباط”. ورأى أن “التحصين المنشود لا يمكن بلوغه إلا بالتغيير من خلال شق الطريق نحو بناء الدولة المدنية العصرية العادلة”.

ولفت إلى أن “تصعيد الحلف الأميركي-الصهيوني الرجعي العربي لهجمته العدوانية ضد البلدان العربية، وسعيه إلى تصفية القضية الفلسطينية، يزيدان حجم التحديات والمخاطر التي تحيط بلبنان، ويفرضان على كل القوى الحريصة على لبنان والشعب اللبناني تفعيل عملها من أجل إخراج لبنان من أزماته والسير به نحو شاطئ الأمان”.

وطالب سعد “قوى التغيير في لبنان بالتلاقي والحوار من أجل تفعيل دورها وشق طريق التغيير الذي يحمي لبنان من التحديات والمخاطر الخارجية والداخلية، ويؤمن مستقبلا أفضل للشعب اللبناني”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com