Home » لبنان » مقدمات نشرات الأخبار في تلفزيونات لبنان الأحد في 20/5/2018


* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

أسبوع حافل بالمحطات، أولها: غدا جلسة وداعية لمجلس الوزراء، قبل ان تتحول الحكومة إلى تصريف الأعمال منتصف ليل الغد. ثانيها: إلتئام مجلس النواب لانتخاب رئيسه ونائب الرئيس وهيئة المكتب. ثالثها: تحديد رئيس الجمهورية مواعيد الاستشارات النيابية المزمعة لتسمية رئيس الوزراء المكلف تشيكل الحكومة. رابعها: الإفطار الرئاسي في قصر بعبدا.

وعلى الرغم من حسم هوية رئيس البرلمان والرئيس المكلف لتأليف الحكومة، إلا أن الأنظار تتجه نحو العدد الذي سيحصل عليه كل منهما.

إلى ذلك، تترقب الأوساط السياسية مشاورات التأليف، وما إذا كانت العقوبات الأميركية والخليجية على “حزب الله” سترخي بثقلها على عملية التأليف، أم سينجح الأفرقاء بإبقاء تأثيرها بعيدا من الاستحقاق الحكومي.

في الغضون، وكما بات معروفا، فإن المشاورات غير المعلنة سبقت تلك الرسمية، ولعل اجتماع هذا المساء بين الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط في عين التينة يأتي في إطارها. جنبلاط أشار الى ان “اللقاء الديمقراطي” سينتخب بري رئيسا للمجلس، لكنه سيوصي بانتخاب الفرزلي نائبا له.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن”

هدوء لافت واسترخاء واضح، عشية أسبوع سياسي تتحكم بمفاصله استحقاقات نيابية وحكومية. غدا ينتهي عمر المجلس النيابي الحالي، والأربعاء هو الموعد المنتظر لانتخاب رئيس المجلس الجديد ونائبه وهيئة مكتب المجلس.

وفي موازاة الرئاسة التي باتت محسومة للرئيس نبيه بري، ثمة مواجهة على مستوى نيابة الرئاسة في ظل وجود مرشحين على الأقل هما: إيلي الفرزلي وأنيس نصار. أما الاستحقاق الحكومي فيبدأ باستشارات التكليف التي ستنتهي لصالح الرئيس سعد الحريري، وذلك قبل استشارات التأليف، ولا يبدو هنا أن طريق التشكيل ستكون سهلة أمام سيل من المطالب والأحجام والحقائب.

وعشية أسبوع الاستحقاقات النيابية والحكومية، لقاء لافت في عين التينة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط. رئيس “اللقاء الديمقراطي” كرر أن “اللقاء” سينتخب الرئيس بري رئيسا لمجلس النواب، مشيرا إلى أن “اللقاء الديمقراطي” سيعقد اجتماعا غدا يتطرق فيه إلى انتخاب نائب رئيس المجلس. ولفت جنبلاط إلى أن بعض أعضاء “اللقاء” لا يريد انتخاب إيلي الفرزلي نائبا لرئيس المجلس، لكنه سيوصي بانتخابه.

في الخارج ثمة مطبات كبيرة تعترض الملف النووي الإيراني، بعد فعلة الانسحاب منه التي ارتكبها دونالد ترامب وأحرج بها الأوروبيين خصوصا. وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اعتبر الاتفاق ميتا سريريا، وأبلغ هؤلاء الأوروبيين بأن دعمهم السياسي للاتفاق ليس كافيا. وإلى هذا أضاف علي أكبر ولايتي، أنه لا بد من ضمانات أوروبية واضحة، كي لا يتحول الاتفاق النووي إلى اتفاق من طرف واحد.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

غدا يعقد مجلس الوزراء جلسته الأخيرة، وهي الجلسة الثانية والسبعين قبل انتهاء ولاية مجلس النواب منتصف ليل غد، وتصبح الحكومة حكومة تصريف أعمال. ويوم الأربعاء المقبل يلتئم المجلس النيابي الجديد لانتخاب رئيس ونائب رئيس وهيئة المكتب ولجانه.

وعشية الجلسة الحكومية، أطلق رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري سلسلة مواقف، متوقعا ان لا يتأخر تشكيل الحكومة، وجدد القول بانه لا يعترف بأية أعراف سوى في الرئاسات الثلاث، وقال إن المملكة العربية السعودية تريد مصلحة لبنان ومصلحة لبنان تحتاج هذا الإستقرار الأمني والسياسي الذي نعيشه اليوم والمؤتمرات الدولية الداعمة للبنان.

وهذا المساء أعلن رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط، بعد لقائه الرئيس نبيه بري، انه سيوصي قدر الامكان أعضاء “اللقاء الديمقراطي” بالتصويت لايلي الفرزلي لموقع نائب رئيس مجلس النواب.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”

خمس سنوات وما زال أزيز الرصاص ودوي القذائف في القصير تسمع أصداؤها في هذا الشرق، وآذان فجر تلك الليلة، وتلاوات شهداء يتهيأون للانقضاض على الموت تدشن صباحات الانتصارات المدوية.

سيدي الشهيد، لولا دماؤكم ما أذنت مساجد البقاع، ولا صدحت أجراس كنائسها من جديد. أيها الشهيد لولاك ما عمرت افطاراتنا الرمضانية، وكان أطيح بالصيام الكبير، وسقطت سوريا بأيدي ارهاب التكفير، وابتعدت المسافات عن حدود الجولان حيث ترسم اليوم معادلات ترعب الكيان.

بدمائك ودماء رفاقك على حدود غزة وكل فلسطين لا نستجدي افطارا في القدس تحت حراب المحتلين، فيوم الفتح لم يعد ببعيد، ولن يطول رقص صهاينة رأوا في مؤامرة نقل السفارة الأميركية إلى القدس خطوة نحو هدم الأقصى السليب.

مؤامرة خيوطها تصل الى ابني سلمان وزايد اللذين بذلا الغالي والنفيس لايصال ترامب الى الرئاسة. صحيفة نيويورك تاميز الاميركية كشفت عن لقاء جمع جورج نادر مبعوثا من المحمدين مع نجل ترامب، وصهيوني خبير في التلاعب بمواقع التواصل الاجتماعي، والرئيس السابق لشركة بلاك ووتر السيئة السمعة بعنوان البحث في دعم ترامب بحسب الصحيفة.

في لبنان، ينطلق غدا اسبوع الاستحقاقات: الحكومة الى تصريف الاعمال، والمجلس النيابي العتيد يستلم مهامة فانتخاب الرئيس، ومن ثم التكليف والتأليف أملا بانطلاقة عهد جديد محوره وطن يحتاج لجميع بنيه.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في”

الأسبوع المقبل يمكن وصفه بأسبوع الأسابيع، فهو على الصعيد البرلماني سيشهد بناء رأس الهرم الاداري، القانوني، السياسي لمجلس النواب، بعدما اختار الشعب القاعدة لانتخاب ممثليه.

أما رأس المؤسسة، فعمليات الرنين السياسي تؤكد انه فتى الشيعة الأغر الذي لا يشيب رئيس حركة “أمل” نبيه بري. فيما ستخاض معركة حقيقية على موقع نائب الرئيس، ويتسابق على الكرسي النائب ايلي الفرزلي الذي خبر قعدتها سابقا، وهو المفضل لدى الرئيس بري، أو النائب الياس بو صعب، وهما ينتميان إلى تكتل “لبنان القوي”، ومن خارج الحلقة سيتنافس أحدهما مع النائب “القواتي” أنيس نصار.

وفي السياق، أعلن النائب جنبلاط تأييده بري رئيسا، وسيسعى إلى اقناع تكتله بالتصويت لايلي الفرزلي، ما يعني انه سيوزع أصواته بين الفرزلي ونصار، فلا يزعل بري الصديق ولا يزعل جعجع الحليف.

انتخابات رئيس المجلس ونائبه وهيئة مكتب المجلس، ستشكل خط الانطلاق لمحاور سياسية جديدة سيسير أبطالها على حافتي اسقاط التسوية بين الرئيسين عون والحريري، وعودة التحالف بين “المستقبل” و”القوات”، من دون ان يعني ذلك إحياء محوري الثامن والرابع عشر من آذار.

يؤشر على هذا التوجه، بداية انعطاف الرئيس الحريري إلى محوره السابق، والذي حتم على ما يبدو تكثيف المساعي لكسر الجليد بين الوزير باسيل والرئيس بري، استباقا لمرحلة خلط الأوراق والمخاض الصعب التي ستشهده عملية تشكيل الحكومة.

في الانتظار جلسة أخيرة لمجلس الوزراء، سيسعى خلالها إلى بت ملف الكهرباء، فهل تحصل الأعجوبة عشية عيد القديسة ريتا شفيعة الامور المستحيلة؟.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في”

منتصف ليل الاثنين- الثلثاء، يجري التسليم والتسلم بين مجلس الـ 2009 الأكثري وبرلمان الـ 2018 النسبي. فيما ينطلق الأسبوع على وقع الجلسة الأخيرة لحكومة استعادة الثقة وعلى جدول أعمالها أكثر من بند هام، من بينها ما هو مرتبط بالكهرباء.

أما منتصف الأسبوع، فستكون العين على ساحة النجمة التي ستشهد انتخاب رئيس للمجلس النيابي ونائبه وهيئة المكتب. فيما من المرتقب ان تحدد الكتل المختلفة موقفها وترشيحاتها في الساعات المقبلة.

بعدها، ستنصرف الحكومة لتصريف الأعمال، مع دخول البلاد في مسار التكليف المرتقب أواخر الاسبوع المقبل أو مطلع الأسبوع الذي يليه.

في غضون ذلك، علم أن إفطار السفارة السعودية الاجتماعي الطابع، وجهت فيه الدعوات لمروحة واسعة من الأفرقاء، ومن بينها “التيار الوطني الحر” الذي اعتذر عن عدم الحضور.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي”

حاسما سيكون هذا الأسبوع، وخلاله ستترجم نتائج الانتخابات فعليا، سواء على مستوى انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبه أو على مستوى تكليف رئيس حكومة.

الأربعاء المقبل، سيعيد النواب الجدد ترشيح الرئيس نبيه بري لتبوء رئاسة المجلس، وطريق بري شبه المعبدة، ستقابلها طريق ملتوية لنائبه، في ضوء منازلة ستنحصر بين تكتل “لبنان القوي” متمثلا على الأرجح بالنائب المنتخب ايلي الفرزلي، و”الجمهورية القوية” المتمثلة بالنائب المنتخب أنيس نصار، وكيفية توزع أصوات الكتل بينهما.

طريق تكليف رئيس الحكومة تبدو من جهتها سهلة، فكل الصراخ السياسي لن يمنع الكتل بأغلبيتها من ترشيح الرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة، فيما العقد الحقيقية تكمن خلف أفخاخ التأليف.

وسط كل هذه الأجواء، طغى لقاء اليرزة على المشهد السياسي، ففيما رأى البعض في اللقاء إعادة احياء قوى الرابع عشر من آذار، علمت الـ LBCI ان السعودية تهدف إلى الحفاظ على التوازن في الداخل اللبناني، وهي لهذا الغرض، جمعت وستجمع حولها كل أصدقائها اللبنانيين.

وفي هذا الإطار، عقد لقاء عصرا بين القائم بالأعمال السعودي وليد البخاري يرافقه السفير الإماراتي في لبنان حمد سعيد الشامسي، مع النائب المنتخب جان عبيد، تناول إلى العلاقات الخليجية مواضيع محلية.

هذا كله سيتظهر اعتبارا من الغد، حيث تعقد اجتماعات موسعة للكتل النيابية تحسم خلالها أسماء مرشحيها للاستحقاقين النيابي والحكومي، أما هذه الليلة، فالبداية من العثور على صندوق أصوات زحلة في أوتاوا.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

يستعد لبنان لأسبوع انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبه، مسبوقا بجلسة وداعية للحكومة غدا في بعبدا يعلوها بند التيار، حيث ستجري الكهرباء بما تشتهي السفن، والبواخر اعتلت تغريدة تحذير حاسمة من النائب وليد جنبلاط، الذي تحدث عن استماتة في مجلس الوزراء لتمرير البوارج التركية، وقال: حذار من هذه اللعبة الجهنمية للمصالح المشبوهة.

وجنبلاط الحذر من التيار الكهربائي يحتاط من التيارات السياسية، وهو أقام كاسر الموج أمام انتخابات الأربعاء في ساحة النجمة، فأعلن المبايعة لنبيه بري رئيسا وأيد إيلي الفرزلي “ع البيعة”، فسماه لمنصب نائب الرئيس، بعدما وصلت “القوات اللبنانية” إلى شواطئ هذا الموقع، وطرحت إسم أنيس نصار دولة للرئيس. أما عن مسألة تأليف الحكومة فقال جنبلاط “لكل حادث حديث”.

وأبعد من أحاديث بيروت، فإن زعيم “التقدمي” الذي غاب عن إفطار السفارة السعودية بالأمس، يبدو أنه سيتناول السحور على المائدة الملكية قريبا، إذ كشف النائب وائل أبو فاعور ل”الجديد” أن الزيارة واردة في أي لحظة. لكن أبو فاعور نفى أن يكون قد تحدد أي موعد للزيارة، وقال إن إفطار الأمس أعقبه اجتماع مع المستشار الملكي نزار العلولا، والأمور إيجابية “وما في أي مشكل”. على أن الإشكالية لا تزال قائمة بين جنبلاط والحريري، ويعمل كل من أبو فاعور والوزير غطاس خوري على تعبيد الطرق السياسية على خط المختارة- بيت الوسط.

ودور “التزفيت السياسي” لعبه أيضا اليوم النائب المنتخب عن تكتل “لبنان القوي” سليم عون، فأبدى رأيا شخصيا أفتى في خلاله عبر “الجديد” بأن يذهب التكتل نحو التوافق السياسي وانتخاب بري رئيسا للمجلس وقال: لدينا مصلحة في ذلك لكي تكون انطلاقة العهد قوية، وعلى الرغم من الخلاف في وجهات النظر مع رئيس مجلس النواب في مواضيع كثيرة، إلا أن هدفنا الاتفاق والرئيس بري يلاقينا في منتصف الطريق بما يملك من خبرة.

وأمام العرض والطلب النيابي- الوزاري، فإن “حزب الله” لم يقل كلمته الوزارية بعد، وسط تواتر معلومات تفيد بأن “زمن وزارة الدولة ولى” وجاء زمن الخدمات.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com