Home » لبنان » حزب الوطنيين الاحرار: المهم ان تكون التجربة درسا للدورات الانتخابية المقبلة

دعا حزب الوطنيين الأحرار، في بيان اصدره اثر الاجتماع الاسبوعي لمجلسه الأعلى برئاسة رئيسه دوري شمعون وحضور الأعضاء، “الناخبين الى الاقتراع لمرشحي الحزب من ضمن اللوائح التي ينتمون اليها”.

وذكر في هذه المناسبة “ثبات الحزب على مبادئه ومواقفه كما يشهد له الجميع بذلك ولكي تتكرس التعددية في التمثيل والتنوع على صعيد القوى السياسية، وهذا يأتي في صلب القانون النسبي”. ورأى “في كثافة المشاركة ضمانة للحد من سلبيات قانون الانتخاب ولإفساح المجال امام اوسع تمثيل ممكن، ومهما يكن من امر فالحزب ماض في نضاله من اجل دولة قادرة عادلة حرة سيدة ومستقلة تكفل حقوق المواطنين ولا تقبل اي منافسة او مشاركة من قبل الدويلة كما ترفض منطق مناطق النفوذ الخارجة على القانون. ومن هنا اهمية اختيار النواب الذين يدينون بهذا الخيار ويبذلون قصارى جهدهم لتحقيقه”.

وأعلن ان “الموضوعية تقضي الاعتراف بنجاح اقتراع المنتشرين رغم الشوائب التي اعترته”، معتبرا ان “المهم ان تكون التجربة درسا للدورات الانتخابية المقبلة، وفي مقدمها زيادة عدد مراكز الاقتراع لمعالجة مشكلة المسافات الشاسعة بين مركز وآخر”.

ودعا الحزب الى “تعديل قانون الانتخاب في شكل يسمح بانتخاب نواب يمثلون الانتشار ما يسهم في رفع نسبة المشاركة ويجعل المنتشرين أكثر التزاما بقضايا الوطن”، مؤكدا “مرة جديدة ضرورة إعادة الجنسية الى من فقدها من اللبنانيين لربط لبنان المقيم بلبنان المغترب إحقاقا للحق من جهة وللإفادة من إمكانات المغتربين السياسية والاقتصادية من جهة أخرى”.

وأعلن الحزب “ان عددا قليلا من الخروقات قد تم توثيقه من قبل هيئة الإشراف على الانتخابات، نظرا للصعوبات اللوجستية التي تشكو منها. إلا انه من غير المقبول التزام الصمت عما ارتكب من مخالفات سجلتها وسائل الإعلام وشهد عليها المواطنون ما يضعف صدقية الهيئة. لذا نطالب ان يؤخذ هذا الأمر على محمل الجد وتجري معالجته في الانتخابات المقبلة حفاظا على الديموقراطية وعلى القانون، ونتوقع ان تكثر الطعون في العملية الانتخابية على هذه الخلفية امام المجلس الدستوري وهو امر جيد اذا أدى دوره في نتائج العملية الانتخابية ورفع منسوب الثقة بها”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com