ورد الآن
Home » لبنان » لقاء لمرشحي الامل والوفاء في عيترون :6 ايار سيكون يوما من ايام العزة والكرامة

نظمت اللجنة الانتخابية ل”حزب الله” وحركة “امل” في بلدة عيترون لقاء سياسيا مع مرشحي لائحة “الامل والوفاء” النواب: ايوب حميد، علي بزي وحسن فضل الله في حسينية البلدة حضره الى فاعليات وحشد من الاهالي.

والقى بزي كلمة قال فيها: “نغتنم هذه الفرصة وهذا اللقاء لنتكلم من القلب الى القلب. فلهذه البلدة عيترون باع طويل في الدفاع عن هذا الوطن ليبقى حرا سيدا مستقلا”.

واضاف: “نشعر بكثير من الخجل فيما نتكلم مع اهلنا عن الاستحقاق الانتخابي اذ نخوض اليوم انتخابات نيابية نرى فيها هبوطا في الخطاب الانتخابي لدى البعض يصل الى مستوى التجييش الطائفي والمذهبي، بينما نحن لا نستطيع الهبوط الى هذا المستوى لان حبرنا من دم الشهداء وصوتنا من مدادهم وننتمي الى نهج ومشروع يتلخص بالتنمية والتحرير”.

وختم: “6 ايار يوم مفصلي في الحياة السياسية في لبنان والجنوب سيقول كلمته بقوة وكثافة داعما لوائح الامل الوفاء وسيكون يوما من ايام العزة والكرامة”.

فصل الله
ثم القى فضل الله كلمة جاء فيها: “هذا اللقاء هو في اطار اللقاءات الانتخابية التي تنظمها ماكينات حزب الله وحركة امل واهمية هذه الانتخابات هي بالقانون الجديد الذي لا مكان فيه للمحادل وكل لائحة تأخذ فيه حسب حجمها”.

وقال: “قد يقول البعض ماذا حققنا في الفترات السابقة مع التمديد واقول حققنا الكثير واول ما حققناه هو الامن والامان وانتم ترون ان منطقتنا هي من اهدأ المناطق اللبنانية واقلها مشاكل انتخابية.اما على مستوى الانماء فحققنا الكثير من الانجازات رغم الصعوبات التي كانت تعتزصنا من الحكومات التي وصل بعضها للتآمر علينا. ونحن قبلنا بالتمديد سابقا لا لخوفنا من نتائج الانتخابات وانما من الهجمات التكفيرية والسيارات المفخخة التي كان يتعذر معها اجراء الانتخابات”.

وختم: “لنمش الى الانتخابات بموقف قوي ونصوت من اجل المقاومة لان الصوت هو رصاصة في وجه كل المتآمرين”.

حميد
واختتم اللقاء بكلمة لحميد الذي قال: “مهما قدمنا من انجازات ومشاريع تنموية لقرانا وبلداتنا يبقى قليلا امام التضحيات التي قدمها اهلنا وواجبنا هو السعي الدائم لمزيد من الانماء والعطاء”.

وتابع: بكل بساطة اقول الجنوب محط انظار الجميع في الداخل والخارج على المستوى الانتخابي ليروا كيف سيخرج من هذه الانتخابات مع هذا القانون الجديد الهجين الذي هو اسوأ ما تم التوصل اليه”.

واضاف: “اليوم كل مرشح يستطيع اظهار حجمه وهذا يعود لخيارات الناس والجنوب سيبقى وفيا لقناعات اهله ولقادته الذين كانوا له اوفياء”.

وختم حميد آملا ان “تكون المشاركة كثيفة في الانتخابات”، وقال: “صوتوا بكثافة في الانتخابات ان لنا او علينا لاعطاء الصورة الحضارية التي يعطيها الجنوب دائما”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com