ورد الآن

أحمد الحريري من عرسال: نحن اليوم في ظل الاحداث الراهنة والحرب في سوريا وتأثيراتها على لبنان

جال الأمين العام ل”تيار المستقبل” احمد الحريري، في عرسال، يرافقه مرشحا “تيار المستقبل” في دائرة بعلبك – الهرمل بكر الحجيري وحسين صلح، عضو المكتب السياسي آمال شعبان، ومنسق عام عرسال – الهرمل عبد المنعم الحجيري.

لقاء الماكينة الانتخابية في عرسال
واستهل أحمد الحريري جولته بلقاء الماكينة الانتخابية في مقر التيار في عرسال، حيث أكد على “ضرورة تصويت عرسال ومحيطها بكثافة من أجل تأمين فوز مرشحي “تيار المستقبل”، مشددا على “أن هذه الانتخابات ستكون الرد الأمثل على كل المخططات التي كانت تعمل لضرب عرسال”.

وأوضح “أننا نخوض المعركة الانتخابية في عرسال تحت سقف الحفاظ على استقرار البلدة، وليس العودة إلى الأيام السوداء التي عانت منها، وما نصبو إليها تحسين أوضاع البلدة إجتماعيا واقتصاديا وإنمائيا، وليس العودة بها إلى الوراء”.

وشدد على أن “سياسة الرئيس سعد الحريري الواقعية حمت عرسال، في حين أن مواقف المزايدة كانت لتأخذ عرسال نحو المجهول”، متوقفا عند “مسرحية الجرود التي شرع فيها “حزب الله” التنظيمات الارهابية مثل “داعش” و”النصرة”.

زيارات
ثم قام أحمد الحريري بسلسلة زيارات في عرسال شملت منازل كل من مرشح “تيار المستقبل” بكر الحجيري، المرشح المنسحب أحمد الحجيري، المرشح المنسحب حسين الحجيري، رئيس بلدية سابق محمد يوسف الفليطي، رئيس البلدية الحالي باسل الحجيري، رئيس بلدية سابق عبد الرحمن الحجيري.

عائلة الشهيد الفليطي
وزار أحمد الحريري منزل الشهيد أحمد الفليطي، والتقى أفراد عائلته، وحمل إليهم تحيات الرئيس سعد الحريري.

غذاء الرفاعي
ثم لبى أحمد الحريري دعوة المرشح المنسحب والمسؤول التنظيمي في منسقية عرسال – الهرمل خالد الرفاعي إلى غذاء تكريمي أقامه على شرفه في دارته، في حضور رجال دين وحشد من أبناء عرسال.

كما زار المرشح المنسحب زيدان الحجيري في دارته.

لقاء فاعليات عرسال
ثم شارك أحمد الحريري في لقاء مع فعاليات عرسال، في صالة العرائيش، في حضور مستشار الرئيس سعد الحريري جورج شعبان.

ودعا أحمد الحريري في اللقاء “أهالي بعلبك وعرسال إلى النزول بكثافة في السادس من أيار المقبل والاقتراع للائحة تحالف “تيار المستقبل”، والتي تضم مرشحيه حسين صلح ابو نضال عن بعلبك، وبكر الحجيري عن عرسال”.

وحث العرساليين على “أن يقولوا كلمتهم بصوت عال عبر تسجيل أعلى نسبة اقتراع لئلا يفرض أحد عليهم نوابهم”، داعيا “العمل الحثيث ليكون الرئيس سعد الحريري في 7 أيار المقبل، الرقم الأصعب في الحياة السياسية في لبنان”، مؤكدا أن “ما قدمه الرئيس سعد الحريري خلال 13 عاما لا يجرؤ أحد على تقديمه”.

وقال: “قد يتساءل الكثيرون لماذا قبل “تيار المستقبل” بالقانون النسبي رغم أنه حصل في الانتخابات الماضية على فوز ساحق، وأنه قد لا يحصل على النتيجة ذاتها هذه المرة، لكن الايجابية في الأمر هو رغبة التيار في الحصول على فرصة تمثيله لأهالي عرسال وبعلبك وشبعا”.

وأضاف “نحن اليوم في ظل الاحداث الراهنة والحرب في سوريا وتأثيراتها على لبنان، وفي ظل حرب العراق واليمن وليبيا، والاوضاع الاقتصادية الصعبة في العالم العربي كله، تمكن الرئيس سعد الحريري من أن يقود السفينة ويمررها بين الالغام وبين جبال الجليد لتصل إلى بر الامان”

وأكد “أننا اليوم أمام محطات مهمة ومتغيرات إقليمية كبيرة ستأتي في السنوات المقبلة، وعلى “تيار المستقبل” أن يكون فيها في قلب الحدث”، موضحا أن “تيار المستقبل” يريد خوض الاستحقاق ليعم السلام من دون العودة للأيام السوداء، نحن نخوض هذه المعركة بكل حرية وديموقراطية، ولا نريد التعدي على أحد”.

وقال الحريري: “لنضع خلافاتنا جانبا وننظر الى الهدف الرئيس وهو النجاح بالاستحقاق الانتخابي، وأن الرئيس سعد الحريري لديه رغبة في أن تتمثل هذه المنطقة في المجلس النيابي، فمن باب الصلة التي تجمعنا، وهي دم الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فإن عرسال ستنزل بكثافة وستنتخب مستقبلها وستصوت للرئيس سعد الحريري”.

وإذ ذكر أهالي عرسال بوصية الرئيس الشهيد رفيق الحريري “لا تنسوا اهل عرسال الابطال”، وقال: “نحن على خطاه سنكمل هذه الوصية”، مشيرا إلى “إن تيار المستقبل يخوض معركة حرية عرسال وكرامتها وهويتها”، موضحا أن “التيار انتهج سياسة واضحة وعقلانية لحماية عرسال”، كاشفا أن “المخطط الذي كان سيحصل فيها يتخطى الحدود اللبنانية، بل هو مخطط يبدأ في سوريا من جهة درعا وينتهي على الساحل السوري”.

وقال: “إن الحكمة والاعتدال ووعي أهل عرسال والقوى الأمنية مكنتنا من تجاوز هذه المرحلة بأقل الخسائر”، معتبرا “أن عرسال أكدت على وطنيتها ودورها الوطني”، موجها التحية إلى أهل عرسال “الذين حموا الجيش اللبناني والقوى الأمنية، وإلى قائد الجيش جوزاف عون”.

ولفت إلى أن “الرئيس سعد الحريري سيزور عرسال الوفية للرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

وكانت كلمة باسم فعاليات عرسال ألقاها محمد يوسف الفليطي، أثنى فيها على حكمة الرئيس سعد الحريري في حماية عرسال، مؤكدا على “دورها الوطني والعربي والمقاوم، وانحيازها إلى مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

منسق عرسال
واختتم أحمد الحريري جولته بزيارة دارة منسق عام عرسال في “تيار المستقبل” عبد المنعم الحجيري، في حضور حشد من أبناء البلدة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com