ورد الآن

مختار داعل: لم نسمع بخبر الخوف من تسميم قهوة باسيل

علّقت هيئة قضاء البترون في “التيار الوطني الحر” على الخبر الذي نشرته صحيفة “الأخبار” في عددها الصادر بتاريخ 11/4/2018 تحت عنوان “باسيل يخشى التسميم”، والذي أفادت فيه بأنّ مرافقي وزير الخارجية والمغتربين رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل وخلال زيارته إلى بلدة داعل البترونية قد فرضوا على معدّي القهوة داخل المطبخ تذوّقها قبل تقديمها لباسيل.

وأكّدت الهيئة أنّ “الخبر عارٍ عن الصّحة وملفّق ويبيّن نوايا البعض الخبيثة التي دأبت على تزوير الحقائق وبثّ الفرقة بين الناس كونها عاجزة عن المواجهة بالأفعال”.

وأشارت إلى أنّ “الوزير باسيل يعتبر نفسه بين أهله ومحبيه أينما حلّ في قرى البترون”، مؤكّدة أنّ “أهلنا في منطقة البترون يعون جيداً من هو وراء هذه الحرتقات والمناورات الانتخابية، ولن تبدّل هذه الشائعات المغرضة من احترامهم ومحبتهم للوزير باسيل وتقديرهم لما فعله لخيرهم وخير منطقتهم ومستقبل أولادهم”.
وشدّدت الهيئة ختاماً على أنّ “من صاغ ورقة التفاهم التاريخية التي حمت لبنان لن تطاله شائعات وتلفيقات لا يصدقها حتى عقل جاهل”.

من جهته، مختار بلدة داعل كمال حمادة أوضح أنّ “الوزير باسيل قام بزيارة إلى بلدتنا وكانت أجواء الزيارة ودية وصريحة، وعبّر خلالها عن شكره لتأييد بلدتنا المعروف له في الانتخابات السابقة، كما عبّر عن إيمانه بالتعاون الاستراتيجي بين تياره وبين المقاومة من اجل حفظ لبنان وحمايته وترسيخ العيش المشترك الواحد”.
وقال: “ناقش أهالي البلدة مع الوزير باسيل بعض المطالب الانمائية للبلدة وكان إيجابياً جداً”.
وأشار إلى أنّه “بخصوص مضمون الخبر المتعلّق بالخوف من تسميم القهوة، يهمّنا أن نؤكّد أننا لم نسمع ممّن كان حاضراً للقاء أي معطيات تفيد بصحة هذا الخبر، ولذلك ننفيه نفياً قاطعاً ولَم يحدث خلال اللقاء أي شيء يمكن ان يعكّر صفوه، وهنا نؤكّد أنّ الوزير باسيل استمع بكل رحابة صدر إلى كافة الآراء، وأجاب بتفهم على كافة الأسئلة والهواجس المتعلقة بالمواقف السياسية الداخلية”.
للمزيد عن أخبار البترون

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com