Home » لبنان » جوزف مجدلاني حاضر عن التفكك الباطني

حاضر مؤسس “مركز علوم الإيزوتيريك الأول في لبنان والعالم العربي” الدكتور جوزيف مجدلاني، عن “التفكك الباطني”، فقال: “انسان أوائل القرن الحادي والعشرين ما زال يحيا حياة مادية مظلمة بسبب تفككه الباطني، وسرعة تطوره لا تتساوى وسرعة تقدم الزمن، بل على العكس. سبب ذلك يعود إلى انقطاع التواصل بين أجسامه الباطنية وكأن ثمة واديا عميق القعر بين بعد وآخر (الجسد، المشاعر الفكر)، نتيجة تعاضد المشاعر مع النزوات، أما العقل فمستبعد في هذه المعمعة”.

أضاف: “بالرغم من الظلمة الشاملة التي تسبح فيها النفس البشرية وبالرغم من الاختيار الواعي للبقاء على ضفة الملذات الجسدية والمشاعرية، العناية الالهية لم ولن تتخلى عن الإنسان، بل هي مصرة على منحه فرصا، لكن لماذا هذا الميل البشري العام الى الملذات والمشاعر وإشباعها من دون الحاجات الفكرية؟! فلنتفكر ونستنتج”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com