Home » لبنان » رحمه: لخوض المعركة الانتخابية ديموقراطيا والوفاء لأبطال الجرود ولثلاثية الجيش والشعب والمقاومة

كرم “لقاء البلدات والقرى في بعلبك الهرمل” المرشح النائب إميل رحمه، في إحتفال أقامه في مطعم برادوكس الكسليك، حضره رؤساء بلديات المنطقة وفاعلياتها وأبناؤها.

بعد كلمة ترحيبية لعضو المجلس البلدي في بعلبك المحامي أنطوان ألوف، تحدث النائب رحمه شاكرا أهالي بعلبك الهرمل، ومؤكدا أن “بعلبك هي مدينة العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين”.

وأعلن رحمه أنه مرشح للانتخابات النيابية، مشيرا الى انه كان مقصرا في التشريع والخدمات والعلاقات ولم يستطع إنجاز كل الأمور، لكنه استطاع أن يحقق بعض الخدمات، أكان بحضوره السياسي أو التشريعي في المنطقة. وقال: “أنتم تعلمون جيدا إن كنت غائبا أو حاضرا في المنطقة.

وأكد “عظمة هذه المنطقة وتفوقها، فهي التي أنجبت خليل مطران وسليم حيدر وشعراء وأدباء وشخصيات مميزة جدا خصوصا في السلكين العسكري والقضائي”. وقال: “في السياسة، مسموح للخصم أن يتحدث في كل الأمور، لكن الآخرين، للأسف، يكثرون من التوصيفات غير المقبولة. اننا في بعلبك، علينا أن نخوض معركة إنتخابية ديموقراطية وأن نكون أوفياء لأبطال الجرود، وخصوصا لثلاثية الجيش والشعب والمقاومة”، معتبرا “ان التكامل بين هذه الثلاثية هو إستثناء، لكن هذا الإستثناء حمى لبنان”.

وقال: “عندما خير الجنرال ديغول بين مصلحة فرنسا العليا والدستور، قال مصلحة فرنسا العليا قبل الدستور، ومصلحة لبنان عبر بعلبك الهرمل كانت أن نبقى. انظروا حولنا، في سوريا والعراق هناك تهجير غير طبيعي، اما عندنا فلم يحصل هذا الأمر بالرغم من أننا على الشريط الشرقي، الذي أحييه، أحيي الأبطال في سرعين والقاع الصامدين الذين واجهوا على مدى 5 سنوات التكفيريين، رغم كل المخاطر والصعوبات. ومن العار أن لا نعترف بالجميل للذين حموا منطقتنا بمسيحييها ومسلميها، فهم استحقوا قدسية الشهادة والبطولة”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com