ورد الآن
Home » لبنان » عز الدين عقدت لقاء عن الحكومة الرقمية: اصبحت قابلة للتطبيق والتنفيذ خلال 4او 5 سنوات مثل باقي الدول

عقدت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية الدكتورة عناية عزالدين لقاء بعنوان “الحكومة الرقمية ومشاورات مع الهيئات النسائية” في مبنى الوزارة – قاعة المؤتمرات – الستاركو، بحضور وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسبيان ورئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون، وممثلي الهيئات والجمعيات النسائية في الاحزاب اللبنانية والمدنية والاجتماعية.

بداية قالت عزالدين “انطلاقا من عدد من المشاريع لوزارة التنمية الاداريةالتي نعمل ونشارك فيها مختلف القطاعات وخصوصا القطاع النسائي، ولأهمية هذا الموضوع، موضوع التحول الرقمي، سنطلق استراتيجيته الوطنية يوم الاثنين المقبل برعاية فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في فندق “فينيسيا”، وقد بدأنا العمل به منذ ايار وهو بند من بنود البيان الوزاري”.

واضافت “الفكرة والهدف منه هو تناول عدد من المستويات: اولا: علاقة المواطن اللبناني بالدولة ومعالجة الثقة المفقودة بينهما، ومحاولة احداث مصالحة بين المواطن ومؤسسات الادارة العامة، وكان لا بد من اصلاح هذه العلاقة في غياب الشفافية، والتواصل مع اللبنانيين في الخارج وايضا لا بد من هذه الاستراتيجية، حيث في هذا الوقت من غير المقبول ان نصنف دولة ورقية في وقت العالم على ابواب الثورة الصناعية الرابعة”.

وتابعت “هذه المشاريع الممكننة تقتصر على اعمال الادارة داخل الوزارات ونعمل في جزر منفصلة عن بعضها في منصة واحدة، وقبل هذه الاستراتيجية عقدنا لقاءات مع كل الوزارات والادارات التي فيها مشاريع ممكننة للاطلاع على هذه المشاريع والاستفادة منها. وكان لا بد من بدء هذا المسار الذي اصبح قابلا للتطبيق وللتنفيذ والتحول الى دولة رقمية خلال اربع او خمس سنوات مثل باقي الدول”.

واردفت: “بالاضافة الى الاهداف التي ذكرت يدخل عدد من العوامل، مثل أمن المعلومات والسيادة التي اصبحت مرتبطة جدا بموضوع الامن القومي وبسيادة الدول وببيانات المواطنين لخصوصية التعاطي معها، خاصة ان الداتا هذه الايام اصبحت ثروة من ثروات الدول ويجب ان نتعاطى معها بأعلى معايير الحوكمة الرشيدة والحفاظ على الخصوصية والسيادة بالتعاطي في بيانات المواطنين، وهذا الموضوع أيضا يخلق فرص العمل الكثيرة وبيئة ملائمة للصناعة الرقمية، تقدم الشركات الاستفادة من هذه البيانات الموجودة كما تقدم تطبيقات فيها خدمات للمواطنين، خصوصا الشركات الوطنية والناشئة الصغيرة والمتوسطة، وفي إعطاء أمل لشبابنا وهم متفوقون ومبدعون في مجال المعلوماتية والاتصالات وخبراتهم في خلق سوق عمل جديد يؤدي الى صناعة رقمية اقتصادية وطنية ضمن الخطة الاقتصادية التي توضع للبلد”.

وختمت ان “هدف لقاء اليوم هو انخراط المرأة في سوق العمل لأننا مجتمعات تؤمن بالاسرة ودور الأم، وأيضا أن تكون شريكة في سوق العمل وليس على حساب دورها. انخراط المرأة في سوق العمل وتحويلها الى شخص منتج”.

اوغاسبيان
وتحدث اوغاسبيان فقال: “أؤكد الموافقة الكاملة على كل ما ورد في كلام الوزيرة عز الدين”.

واضاف: “نحن منذ عام 2005 بدأنا بوضع استراتيجية الحكومة الالكترونية وفي 2008 بالتعاون مع خبراء دوليين عملنا هذه الاستراتيجية التي هي جزء من الاستراتيجية الجديدة”.

وتابع: “هذه الاستراتيجية وضعت عام 2008 وعلى أساسها حصلنا على هبة من الصندوق العربي بـ 30 مليون دولار ومن الاتحاد الاوروبي لتنفيذها ويجب الاستفادة من العمل السابق والقدرات لتطوير الادارة وإصلاحها والسماع من الجمعيات النسائية وفتح فرص جديدة لها”.

كلودين عون
ثم تحدثت كلودين عون فهنأت عز الدين على هذه “المبادرة المهمة”، وقالت: “هذا أول لقاء لي للاطلاع على أعمال الدولة ومشاركة المرأة والتي يجب أن يكون دورها افقيا وليس عاموديا يدخل في جميع الوزارات والمواضيع، وضرورة مشاركتها بالحياة السياسية والادارية”.

واضافت: “لاول مرة هناك وزير يدعو الهيئات والجمعيات التي تتعاطى بشؤون المرأة وهذه مبادرة مهمة وسوف أنقل هذه النقاشات الى الهيئة التي أترأسها لنناقشها مع كتابة كل الأفكار التي طلبتها الوزيرة عز الدين”.

بعدها بدأت الحوارات والمناقشات من ممثلي الهيئات والجمعيات النسائية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com