ورد الآن
Home » لبنان, مميز » الحريري يُعلن لوائحه الأحد ويهادن ريفي ليتفرغ لمواجهة ميقاتي

يُعلن رئيس الحكومة سعد الحريري اسماء مرشحي تيار المستقبل في احتفال يقيمه في قاعة «بيال» الاحد المقبل في 11 الجاري، ومثله يعلن حزب الكتائب مرشحيه في اليوم نفسه. وشكّل قرار رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة بالعزوف عن الترشح عن أي دائرة اخرى مؤشرا الى اختلاف في الحسابات السياسية، بدليل قول السنيورة في بيان العزوف ان قناعاته السياسية لا تتآلف مع الاساس الذي قام عليه قانون الانتخاب الحالي ولا مع الخطوات المطلوب القيام بها ومنها بعض التحالفات المرحلية. وقرر السنيورة التفرغ للعمل الوطني العام، وعلمت «الأنباء» ان هناك اتجاها لإحياء «لقاء العشرين» الذي يضم نُخبا سنية سياسية وفكرية مع احتمال توسيعه ليلعب دور ضابط الايقاع السياسي عند الضرورة.

هذا، وزار رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط، الحريري في بيت الوسط يرافقه نجله تيمور ونواب اللقاء بحضور وزير الثقافة غطاس خوري الذي يريد الحريري من جنبلاط ان يأخذه على لائحته في الشوف وعاليه، اضافة الى مطالب متبادلة.

ووصف الحريري اللقاء بالممتاز، وقال: نسير معه في الانتخابات حتى النهاية، وعن العلاقة مع القوات اللبنانية التي التقى وزيرها ملحم رياشي بعد لقاء جنبلاط، قال الحريري: انها علاقة استراتيجية، واضاف: في الانتخابات القانون يحكم التحالفات وليست العلاقة مع القوى السياسية، والتحالفات ستكون حسب المنفعة الاساسية للفريق السياسي في أي دائرة كانت، وأوضح ان هناك دوائر يمكن التحالف فيها مع التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية معا، وهناك دوائر يكون التحالف مع احد الطرفين «وين فينا نعطي القوات نعطيهم ووين هم بيعطونا راح يعطونا».

النائب جنبلاط نشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لبيت لبناني تراثي وعلّق على الصورة قائلا: تبقى العلاقة مع الشيخ سعد الحريري وتيار المستقبل بجمال وصلابة وعراقة هذا البيت اللبناني الاصيل.

وفي تعليق على المواقع، قال تيمور جنبلاط: اننا معك شيخ سعد للعمل على اخراج لبنان من محنته الاقتصادية ومعك للعبور الى لبنان اكثر استقرارا داخليا وخارجيا.

وتقول اوساط قريبة من المستقبل لـ «الأنباء» ان الاستراتيجية الانتخابية لتيار المستقبل ستملي عليه مهادنة اللواء اشرف ريفي في طرابلس، وتركيز الجهد ضد لائحة الرئيس نجيب ميقاتي.

اما في بيروت الثانية، ففي معلومات «الأنباء» ان مساومات تجري مع بعض الاسماء لسحبها من المعركة سلفا لصالح تيار المستقبل الذي تضم لائحته حتى الآن ثلاثة اسماء ثابتة من اصل 11 وهي: الرئيس سعد الحريري والرئيس تمام سلام والوزير نهاد المشنوق.

وفي المقابل، استطاع المستقبل اقناع م.علي عساف رئيس المركز الاسلامي في عائشة بكار، ورئيس الرعاية الاسلامية الوزير السابق خالد قباني بعدم الترشح، وبالتالي الانضمام الى لائحة صلاح سلام المناوئة والتي باتت تضم سلام ومعه مرشح الجماعة الاسلامية النائب عماد الحوت.

المفاجأة بالنسبة للائحة الحريري في بيروت كانت ترشيح التيار الوطني الحر منسقه في دائرة بيروت الثانية رمزي دسوم عن المقعد السني في هذه الدائرة.

وتردد ان دسوم سيكون على اللائحة التي تدعمها حركة امل وحزب الله برئاسة عدنان طرابلسي (احباش).

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com