ورد الآن
Home » لبنان » باسيل من المنصف: الانتخابات المقبلة فرصة للتغيير الحقيقي وتأمين فرص العمل والحد من الهجرة

زار رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل، في اطار جولته في قضاء جبيل، بلدة المنصف، حيث كان في استقباله والوفد المرافق في قاعة نبيه صدقة في كنيسة القديسين الشهيدين سيرجيوس وباخوس، رئيس البلدية خالد صدقة واعضاء المجلس البلدي، رئيس بلدية البربارة رالف رامز نادر والمختار غسان غصن واعضاء المجلس الاختياري ومخاتير القرى المجاورة، كاهن الرعية الخوري ايميليانوس ابو مراد، منسق العلاقات بين “التيار الوطني” والكنيسة غابي جبرايل وحشد من الاهالي.

ابو مراد

والقى كاهن الرعية، كلمة ترحيبية، فقال: “ارحب بكم صاحب المعالي، راجيا ان تشكل زيارتكم الافتقادية بداية عصر، تخرج فيه هذه المنطقة من واقع التهميش والحرمان، وذلك لتعزيز مستلزمات البقاء، منعا للنزف البشري بواسطة الهجرة. فهذه المنطقة تكتنز طاقات هائلة، وانتم خير من يعلم بهذه المستلزمات، ومساعيكم يشهد لها في هذا المجال، من خلال موقعكم والتزامكم فلبنان يفتخر بكم”.

أضاف: “محبتكم يا صاحب المعالي، تتصل بسيد العهد فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون المفدى، باني مجد هذه البلاد، من خلال نضاله وحكمته وتضحياته امده الله بكل خير وقوة، لاكمال هذه المسيرة كأب لكل اللبنانيين وكمحافظ على الارث العظيم للمشرقية الفاعلة”.

باسيل

من جهته، رد باسيل: “هذه البلدة والقرى المجاورة غالية على قلوبنا وغنية بأهلها وفكرهم السياسي، وهذا البلد على قدر ما هو غني، لكل بلدة خصوصيتها. والتيار الوطني الحر يقدم نفسه على اننا نعشق التنوع ونعيش لذلك، لا نحب تسميتنا بحزب، لاننا لا نحب هذه الكلمة، ولاننا نتسع لافكار كثيرة في الاقتصاد والسياسة”.

اضاف: “الانتخابات النيابية المقبلة فرصة للتغيير الحقيقي، ولقمع الفساد المستشري وتأمين فرص العمل للاجيال الطالعة والحد من هجرة الشباب”.

وتابع: “جمال لبنان وقضاء جبيل وهذه المنطقة هو التنوع الموجود بين جميع المكونات، واحترام الاخر، وهذه هي المناعة الاساسية، التي على اساسها قادر لبنان على الاستمرار بالرغم من كل المشاكل، التي يعاني منها، تصوروا بلدا دينه 89 مليار دولار، ونصف عدد سكانه من النازحين، والحروب مشتعلة من حوله، ويعيش حصارا اقتصاديا وارهابا دخل الى ارضه، ودولة معادية على حدوده تخترق السيادة كل يوم، ولا تترك فرصة لا تعتدي فيها عليه، اضافة الى المشاكل الداخلية، وبالرغم من كل ذلك مازال قائما وموجودا”.

وإذ تناول “موضوع الحرمان الذي عاشه قضاءا جبيل والبترون لسنوات طويلة”، أشار الى انه “في السنوات الماضية استطعنا تحقيق الكثير من المشاريع الانمائية، وان كانت اقل مما نطمح اليه، ولكن حصل التوازن الانمائي في البلد، بسبب التوازن السياسي الذي اصبح موجودا”.

وفي الختام رد باسيل على اسئلة عدد الحاضرين.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com