ورد الآن
Home » لبنان » حمود: 14 شباط محطة لتجديد مبايعة الرئيس الحريري

شارك مناصرو “تيار المستقبل” في صيدا، في الاحتفال المركزي في الذكرى 13 لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في قاعة “بيال” في بيروت، بعدما تجمعوا امام مقر التيار في المدينة، حاملين اعلام المستقبل وصور الرئيس الشهيد، يتقدمهم المنسق العام للجنوب ناصر حمود وأعضاء مكتب ومجلس المنسقية ومختلف اعضاء مصالح ومكاتب ولجان احياء التيار في صيدا، على وقع الاغاني الوطنية التي تستذكر الرئيس الشهيد.

وقبيل انطلاق المشاركين الى بيروت، ألقى حمود كلمة قال فيها: “صيدا كما في كل سنة تتحضر للمشاركة في ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري وهذه الذكرى لها اهميتها الخاصة وعنوانها الخاص اليوم، وخصوصا اننا على ابواب انتخابات كما قال الرئيس سعد الحريري بأنها مصيرية للبنان وللتيار، لذلك كلنا في صيدا والجنوب نتحضر للمشاركة ومبايعة الشيخ سعد الحريري، قائد المسيرة لنقول له إننا بجانبه ومعه، استعدادا لخوض الانتخابات في 6 أيار المقبل”.

أضاف: “هذه الانتخابات ستضخ دما جديدا في عروق الديموقراطية في الوطن وستفتح صفحة جديدة في تاريخ لبنان، ونحن سنكون في هذه الصفحة لأننا نمثل الاعتدال والديموقراطية، وما تركه لنا رفيق الحريري كمسيرة اقتصادية وسياسية ورؤية للبنان المستقبل، لذلك هذه السنة تحضير مختلف ومشاركة مختلفة من كل كوادر التيار ومحبي الرئيس الشهيد”.

وتابع: “نحن نعتبر أنفسنا اكثر حزب في لبنان معني بالاستقرار في هذا البلد لان الاستقرار لجميع اللبنانيين وليس فقط لفئة معينة، وعندما تكون كل الناس مرتاحة وتنعم باستقرار ومساواة، ينهض البلد بسرعة ويعود ويضع نفسه على سكة الاقتصاد العالمي والنمو، وتجسد هذا الامر بالتسوية والتوافق والاجماع اللبناني، والتسوية عادة هي لكي تنهض بلبنان وخصوصا اذا كان يمر البلد بركود سياسي، وهذه كانت من خصائل الرئيس الشهيد والآن هي من خصائل القائد الرئيس سعد الحريري، لذلك أي تسوية عادة يلحقها استنهاض”.

وختم: “صحيح اننا لا نزال نعيش التسوية التي مررنا بها لكن هذا لا يعني ان تنسحب على الانتخابات وهذا غير مطروح، ولكن التسوية كانت من أجل ان تعود المؤسسات تعمل لمصلحة لبنان، لذلك الانتخابات ستفتح صفحة جديدة ونتمنى ان تكون هذه الصفحة عنوانها السيادة والاستقلال والحرية والاقتصاد الناهض”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com