ورد الآن
الرئيسية » لبنان » الإنسان أولاً في النسخة الجديدة من برنامج سياسات

“سياسات” البرنامج الذي ترك بصمة مميزة بين البرامج السياسية التي تعرض على الشاشات اللبنانية ، يعود من جديد عبر شاشتي تيلي لوميار ونورسات بالتعاون مع مبادرة “لبنان الأفضل”، التي أطلقها المهندس نعمت افرام تحت عنوان “الإنسان أولاً”، وهو من إعداد وإشراف الدكتور زياد الصائغ.
ففي حفل أقيم في أوتيل لورويال في ضبية، مساء أمس، تم إطلاق الجزء الثاني من هذا البرنامج الذي تقدّمه الإعلامية ناتالي مبارك أبي كرم، المعروفة بتعاطيها الشأن العام بحرفية عالية بحضور فعاليات وشخصيات كنسية واقتصادية وصناعية وتجارية وإعلامية، أبرزهم رئيس المؤسسة اللبنانية للانتشار، السيد نعمت جورج افرام، ورئيس مجلس إدارة تيلي لوميار ونورسات، السيد جاك كلاسي، والمدير العام للمركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبده أبو كسم، ومديرة البرامج في محطة تيلي لوميار السيدة ماري تريز كريدي ضو.
وللمناسبة ألقى السيد نعمت افرام كلمة تناول فيها أهمية الكرامة الإنسانية للمواطن اللبناني الذي حرم على مدى عقود من أبسط حقوقه بالمواطنة والعيش الكريم، متطرقاً إلى الناحية الإنمائية والاجتماعية والاقتصادية ودورها في تصويب الهدف نحو الإنسان بشكل أساس. كما شدّد السيد افرام على مقهوم التعاطي السياسي المسؤول الذي يحترم جوهر الإنسان وربطه بالقيم الأخلاقية والاحترام المتبادل بين المواطن الناخب والنائب الذي يمثله في المجلس النيابي مؤكداً على ضرورة قيام إعلام لبناني نظيف يكون صلة الوصل بين المواطن والمسؤول. كذلك تناول افرام أهمية الإنماء والازدهار الاقتصادي وغيرها الكثير من القضايا التي تقضّ مضجع اللبناني الذي سئم التعاطي معه كأنه قطيع تسيّره المصالح السياسية الضيقة.
من جهته نوّه السيد جاك الكلاسي بالدور الإعلامي الذي تقوم به تيلي لوميار، والربط الصحيح بين التعاطي السياسي والتعاليم الكنسية المسيحية التي توجّه الإنسان نحو خيارات صحيحة تعطي الأمل في تغيير النظرة إلى السياسة على أنها مصالح فردية ونقلها من حالة الانصياع إلى حالة الحرية والكرامة الإنسانية.
إلى جانب ذلك، رأى المدير العام للمركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبدو أبو كسم أن تيلي لوميار كانت وما زالت صاحبة الرأي البناء الذي يبني مجتمعاً خالياً من الفساد. وفي المقابل نوّه رئيس مؤسسة لابورا الأب طوني خضرا بمبادرة السيد أفرام وأثرها على المغتربين الذين يوليهم الأهمية اللازمة في المساهمة في بناء وطن يستحقه اللبناني . أما أمين عام المدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار فرأى أن تيلي لوميار تعي تماماً القضايا الإنسانية لافتاً إلى أنه آن الأوان لكي نخلق مفهوماً جديداً في تربية الإنسان وترسيخ هذا المفهوم في المجتمع ككل.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com