ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مميز » الكتائب حمل السلطة مسؤولية إغراق البلاد في الظلمة: هل انتفت اولوية تأمين الكهرباء مع سقوط صفقة البواخر؟

دعا حزب الكتائب اللبنانية في بيان اثر الاجتماع الأسبوعي لمكتبه السياسي برئاسة رئيس الحزب النائب سامي الجميل، المواطنين الى “الاستعداد للاستحقاق الانتخابي، لانه السبيل الاكيد والوحيد، لاعادة بناء لبنان وتجديد الحياة السياسية فيه، ومحاسبة سلطة سياسية فاشلة، نأت بنفسها عن سيادة الدولة وهموم الناس الحياتية والمعيشية، منشغلة عن ذلك بالمحاصصة وتركيب الصفقات، وإقرار ضرائب عشوائية من دون دراسة الاثر الاقتصادي والاجتماعي، ما ادى الى ازدياد حالة الفقر وضرب الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في البلاد”.

وحمل الحزب “السلطة السياسية مسؤولية اغراق البلاد في الظلمة جراء الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي، مع ما يؤدي ذلك من أضرار تطال الامن الاقتصادي والمعيشي وتقضي على فرص الاستثمار”، معتبرا أن “الاستعجال لم يكن لتأمين الكهرباء للمواطنين، حسب “الوعد الصيفي”، انما لاحضار البواخر. فهل انتفت اولوية السلطة بتأمين الكهرباء للناس مع سقوط صفقة البواخر واين اصبحت البدائل الدائمة؟”.

وسأل: “أين أصبح التحقيق في جولات قيادات حزبية غير لبنانية على الجنوب، وإطلاقها تهديدات تعرض أمن البلاد لاشد الاخطار؟”.

ورأى حزب الكتائب ان “التمييع في هذا الموضوع السيادي، مؤشر جديد الى غياب سلطة الدولة ومصادرة قرارها، على حساب مصالح وأجندات خارجية”.

وعاهد اللبنانيين “الاستمرار في قول كلمة الحق، وفضح كل اشكال الفساد والهدر والصفقات مهما كان الثمن”، مؤكدا ان “من فشل في ممارساته القمعية في ازمنة الوصاية وقد انتهت، لن ينجح اليوم، ولو جيش كل أساليب الضغط، وتلطى خلف حججه الواهية. فمن كان الشعب والحق الى جانبه، فهذه السلطة ومن يواليها لن تقوى عليه”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com