ورد الآن
الرئيسية » لبنان » محفوظ استقبل وفد الجبهة الديموقراطية: قرار ترامب ما كان ممكنا لولا الخلافات العربية والإسلامية

استقبل رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ في مكتبه في وزارة الاعلام وفدا من “الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين” برئاسة علي فيصل.

بعد اللقاء، قال محفوظ: “أرحب بوفد الجبهة الديموقراطية التي تعني لي الكثير، والصديق علي فيصل أعرفه منذ زمن طويل وهو دائما السباق مع رفاقه الى دروب النضال الفلسطيني وغير الفلسطيني”.

أضاف: “القدس لها رمزية كبيرة دينية وقومية، اسلامية ومسيحية وحضارية، وهي الجامع المشترك في هذا الشرق العربي الذي يتجاوز خلافات الانظمة وخلافات القوى السياسية، وباستمرار كانت سببا لتوحيد شعوب هذه المنطقة وراء القضية الفلسطينية”.

وتابع: “الآن الرهان الفعلي على الانتفاضة في الداخل الفلسطيني وفي تواصلها مع سكان الاراضي المحتلة عام 1948 وفي مد الجسور الى الجماهير العربية وغير العربية وفي التواصل مع المجتمعات الاوروبية والاميركية والآسيوية والروسية والصينية وبقية دول العالم”.

وأكد أن “القدس هي البوصلة لكل شيء في هذه المنطقة، وقرار ترامب ما كان ممكنا ان يكون لولا الخلافات العربية العربية والاسلامية الاسلامية والحروب الاهلية (الربيع العربي). لذلك فإن مواجهة هذا القرار وامكان الرجوع عنه اكثر من واردة في حال اتحدت شعوب المنطقة وراء الانتفاضة الجديدة التي تولد في فلسطين”.

بدوره قال فيصل: “اللقاء مع محفوظ كان وديا، وهو رجل يتميز بالموقف الثابت والصادق في دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، وخصوصا قضية القدس التي نحن جميعا نعتبرها رمز السيادة الوطنية الفلسطينية، ونعتبر أن أي مس بمكانتها السياسية والدينية هو مس بشعبنا الفلسطيني وبالشعوب العربية كلها ومس بالامن والاستقرار في المنطقة والعالم”.

أضاف: “شعبنا يواجه قرار ترامب الذي يتعارض مع ارادة شعبنا، وندعو المجتمع الدولي الى التدخل العاجل من اجل وضع السدود امام السياسات الاميركية الداعمة للكيان الصهيوني، وفي الوقت نفسه أكدنا نحن الفلسطينيين أن الرد الحقيقي على مثل هذه القرارات لا يكون إلا بالاسراع في الوحدة الوطنية الفلسطينية والاتفاق على استراتيجية فلسطينية موحدة، ثابتها المقاومة بيد والانتفاضة بيد أخرى، وتدويل الحقوق الفلسطينية بالاعتراف بدولة فلسطين بالعضوية في الامم المتحدة وعاصمتها القدس، وبمعاقبة اسرائيل باعتبارها دولة جرائم حرب ودولة تمييز عنصري وارهاب، وبالتالي عزلها وسحب الاعتراف بها”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com