Home » لبنان, مميز » قضية مارسيل غانم ستشهد تحرك أول على الارض.. وعون: لا أحد فوق القضاء

اما في قضية الملاحقة القضائية للاعلامي مارسيل غانم، فإن الساعات المقبلة ستشهد تطور تداعيات هذه القضية الى تحرك أول على الارض اذ سينفذ ناشطون في المجتمع المدني واعلاميون وصحافيون ونقابيون وحزبيون من اتجاهات مختلفة ظهر اليوم اعتصاماً أمام قصر العدل في بيروت احتجاجاً على سياسات وزارة العدل في مسألة الحريات العامة ولا سيما منها حرية التعبير ورفضاً للاستمرار في ملاحقة الاعلامي غانم. وعشية هذا التحرك برزت اتجاهات متشددة حيال الحركة الرافضة لملاحقة غانم عبر عنها أولاً رئيس الجمهورية للمرة الاولى علناً منذ نشؤ هذه القضية ومن ثم مجلس القضاء الاعلى متبنياً موقف قاضي التحقيق الاول في قضية غانم.

وشدد الرئيس عون في هذا السياق على ان “لا أحد فوق سلطة القضاء الذي يحفظ حقوق الجميع ويحمي الكرامات ويحقق العدالة، ومن غير الجائز التطاول عليه أو التمرد على قراراته من أي جهة أتى، لان واجب الجميع حماية القضاء وتحصينه، خصوصاً أن احكامه تصدر باسم الشعب اللبناني”. وأكد عون ان “سقف الحرية الاعلامية هو الحقيقة”، لافتاً الى ان “رئاسة الجمهورية لم ولن تتدخل في أي قضية عالقة أمام القضاء، ولا سيما منها تلك التي تتصل بإعلاميين وبينهم الاعلامي مارسيل غانم”.

أما مجلس القضاء الاعلى، فاصدر بياناً عن الاجراءات التي تولاها قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان اعتبر فيها “إن قاضي التحقيق الأول، بعدما كان قد استوفى في مرحلة سابقة ما تنص عليه الأصول لجهة الافساح في المجال للمدعى عليه لتقديم دفوعه، قرر، وفقا للأحكام القانونية التي ترعى عمل قاضي التحقيق، وهي الأحكام التي تمنع حضور الوكيل في الجلسة الثانية بغياب موكله المدعى عليه، عدم قبول حضور المحامي، وإرجاء الجلسة الى تاريخ 4/1/2017، وإحضار المدعى عليه، لمخالفته القرار القاضي بوجوب حضوره بالذات في الجلسة الثانية”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com