Home » لبنان » ندوة عن النقيب عدنان الجسر: لاحياء ذكرى رجالات طرابلس والشمال

نظمت رابطة “طرابلس في القلب” ندوة بعنوان “النقيب عدنان الجسر مسيرة عطاء والتزام”، في قاعة المحاضرات في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس، تناولت مسيرة الجسر، النائب الراحل ونقيب المحامين ورئيس مجلس إدارة المستشفى الإسلامي السابق في طرابلس، وذلك في اطار حملتها لاحياء ذكرى رجالات طرابلس والشمال الذين قدموا خدمات مميزة للمجتمع. وتحدث فيها كل من رئيس الرابطة القاضي نبيل صاري والمحامي محمد حسين ديب.

حضر الندوة اضافة الى نجلي الراحل ورئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر وافراد العائلة، الدكتور مصطفى الحلوة ممثلا النائب محمد الصفدي، الوزير السابق رشيد درباس، الدكتور سعد الدين فاخوري ممثلا الوزير السابق أشرف ريفي، النائب السابق الدكتور مصطفى علوش، الرئيس الأول لمحاكم الإستئناف في الشمال القاضي رضا رعد، القاضية سهى الحسن، القاضية ديما ديب، النقيبان السابقان بسام الداية وأنطوان عيروت، عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل الدكتورة ربى دالاتي رافعي، رئيس مجلس إدارة المستشفى الحكومي الدكتور فواز حلاب، رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجد، رئيسة تجمع سيدات الأعمال ليلى سلهب كرامي، وحشد من المحامين ومهتمين.

بعد النشيد الوطني، ألقت المحامية ربى درويش كلمة بإسم رابطة طرابلس في القلب، مشيرة الى ان هذه المبادرة لإستذكار أعمال الرواد من ابناء طرابلس والشمال في كافة الحقول والمجالات وإنجازاتهم ودورهم الطليعي.

ديب
ثم تحدث المحامي ديب عن مسيرة الراحل كنقيب سابق للمحامين في طرابلس، وهو الذي تدرج في مكتبه، وقال: “استطاع أن يجعل نقابة المحامين في طرابلس على قدم المساواة مع نقابة بيروت في منتصف الستينات ووضع لها نظاما ماليا واداريا، ومكنها من الحصول على منصب الأمين العام المساعد لإتحاد المحامين العرب وطبق القوانين على اعضاء النقابة كافة، ووضع بالتعاون مع نقابة المحامين في بيروت نظام تنظيم مهنة المحاماة وكان مثالا للدماثة والحزم والتواضع”، مؤكدا تطبيقه للقوانين حتى على المحامين العاملين في مكتبه.

صاري
من جهته، اشار القاضي صاري الى “الدور الهام الذي قام به النقيب الراحل في تطوير المستشفى الإسلامي في طرابلس”، وقال: “جعلها تلبي حاجة الإستشفاء المجاني للمواطنين في طرابلس والشمال وطور مرافقها حتى أصبحت من اهم المستشفيات في طرابلس والشمال على كل الاصعدة وجمع لها التبرعات من لبنان والعالم العربي”.

اضاف: “ان النقيب الجسر دعا كل “الاوادم” للترشح للمهام العامة، لان الطبيعة لا تحتمل الفراغ، وانه اذا غاب الجيد فسيملأ السيء مكانه. ونحن في “رابطة طرابلس في القلب” اخترنا الحق والعدل والبيئة والتراث ومناهضة العنف بانواعه، ومن هذا المنطلق تصر الرابطة على ضرورة ابقاء الشعلة التي حملها الرواد من ابناء طرابلس والشمال ثابتة لتستمر المسيرة، من هنا كانت مبادرة استذكار اعمال هؤلاء وما قدموه من انجازات لتستمر الاجيال بحمل الامانة والشعلة”.

وتابع: “هذه الندوة الاولى اخترناها مع انسان بكل معنى الكلمة، التزم طاعة الله بالطقوس الدينية وبأعمال الخير واعتبر تطوير المستشفى الاسلامي نوعا من انواع العبادة لله سبحانه، اضافة الى دوره الطليعي في اعلاء شأن نقابة المحامين وخدمة المدينة عبر العمل الاجتماعي والديني”.

وختم: “النقيب عدنان الجسر، رحمه الله، رجل من الرجال الكبار الذين خدموا المدينة به نبدأ ولن نختم، فطرابلس والشمال يزخران بأمثاله وسنتابع المسيرة”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com