ورد الآن
الرئيسية » لبنان » السيد في اللقاء العلمائي السنوي: قلقون على مصير فلسطين ومن تقسيم المنطقة

رعى رئيس المجلس السياسي في “حزب الله” السيد ابراهيم امين السيد “اللقاء العلمائي السنوي” الذي نظمه الحزب ومراكز الامام الخميني الثقافية، بمناسبة “أسبوع الوحدة الاسلامية” وولادة الرسول الاكرم، في قاعة “توتانغو” – الشقيف – النبطية، في حضور رئيس “اتحاد علماء المقاومة” الشيخ ماهر حمود، رئيس مجلس الأمناء في “تجمع العلماء المسلمين” القاضي الشيخ أحمد الزين، مدير مركز الامام الخميني في النبطية الشيخ غالب حلال، مسؤول “حزب الله” في صيدا الشيخ زيد ضاهر، رئيس جمعية “العمل البلدي في لبنان” الدكتور مصطفى بدر الدين ومشايخ.

السيد
بعد آي من الذكر الحكيم، وكلمة ترحيب وتعريف من الزميل عماد عواضة، قال السيد: “إننا في هذه المرحلة قلقون من أمرين: الاول مصير فلسطين وتصفية القضية الفلسطينية وأن يكون الكثيرون من العرب متورطين في مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية، وأن الوضع الفلسطيني اليوم لا يليق بمهمة تحرير فلسطين والقدس او لا يليق بالموقف في مواجهة تصفية القضية الفلسطينية. والامر الثاني المؤامرة التي كانت ولا تزال، وهي تقسيم المنطقة وهو مشروع اميركي اسرائيلي بالتمام. وان ما جرى في كردستان العراق والذي تم احباطه من مشروع لتقسيم العراق، لا يعني ان مشروع التقسم قد انتهى وسقط بالكامل”.

حمود
من جهته، شدد حمود على “أهمية الوحدة الاسلامية وخاصة في هذه الظروف الراهنة، والفتن التي يسعى اليها العدو الاسرائيلي والادارة الاميركية”.

مداخلات
وكانت مداخلات لكل من رئيس “مجلس علماء فلسطين” الشيخ محمد موعد، الشيخ رويد عماس باسم جمعية “المشاريع الاسلامية” والشيخ عادل تركي.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com