الرئيسية » لبنان, مميز » مصادر تتخوف من معادلة «عودة النازحين أو لا انتخابات»

الرئيس العماد ميشال عون مستقبلا وفد لقاء الأحزاب والقوى الوطنية في بعبدا (محمود الطويل)

أقر مجلس الوزراء في اجتماعه امس برئاسة الرئيس سعد الحريري اعتمادا بقيمة 70 مليار ليرة لبنانية (ما يعادل 51 مليون دولار) لتغطية نفقات نحو 10 آلاف موظف سيشاركون في تنظيم الانتخابات التشريعية في مايو 2018.
وقال وزير المال علي حسن خليل معلقا: قد تكون هذه اغلى تكلفة انتخابات في العالم، فأجابه الوزير مروان حمادة قائلا: بل هي اغلى انتخابات في العالم!
واقر مجلس الوزراء هذا البند للتأكيد على جدية الحكومة في اجراء الانتخابات في موعدها، دحضا للشكوك التي مازالت تساور اللبنانيين في ضوء معطيات تتحدث عن ربط اجراء الانتخابات بعودة النازحين السوريين الى ديارهم! علما ان الرئيس ميشال عون اكد امام زواره امس على ان الانتخابات في موعدها، ولا احد يملك القدرة على منع اجرائها.
بيد ان مستشار وزير الخارجية لشؤون النازحين السوريين كشف عن خطة يعدها باسيل لمعالجة قضية النازحين بالتنسيق مع الحكومة السورية وتنطوي الخطة على اجراءات قانونية ومادية لضبط النزوح واماكن تواجد النازحين وتسجيل مواليدهم وذلك استنادا الى البند السادس من خطاب القسم لرئيس الجمهورية.
لكن وفق مصادر لـ «الأنباء» فإن بعض القوى والتيارات المتخوفة من ضمور حجمها النيابي في حال جرت الانتخابات وسط تراجعاتها الشعبوية الراهنة، تعتقد بإمكانية دفع الامور نحو تأجيل الانتخابات مجددا من خلال التركيز على سلبيات وجود النازحين امنيا واقتصاديا مع المبالغات الاعلامية في تصوير مخاطر استمرارية هذا الوجود، الا ان مصادر اخرى واثقة من انه لا تأجيل للانتخابات ولا بالتالي تمديد رابع لمجلس النواب الا في حالتين: عمل خارق من فعل الطبيعة، ما يقول رئيس المجلس نبيه بري، او استبدال الولايات المتحدة حربها على ايران وحزب الله بـ «النظارات» الى حرب فعلية، تتيح لاسرائيل ترجمة تهديداتها المتتالية للبنان على الارض.
اما بالنسبة للبطاقة الانتخابية البيومترية، فقد حسم وزير الداخلية نهاد المشنوق الامر بإشارته الى وجود نص في قانون الانتخاب يجيز الاقتراع ببطاقة الهوية وجواز السفر، في حين تبقى مسألة التسجيل المسبق للناخبين الراغبين في الاقتراع خارج مكان قيدهم الرسمي قيد التداول.

الانباء ـ عمر حبنجر

 

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com