الرئيسية » لبنان, مميز » الأبيض: ما يحصل في الاراضي المقدسة مجزرة بحق المسيحيين والمسلمين والتاريخ لن يسامح مرتكبيها

استنكر رئيس المجلس الارثوذكسي اللبناني روبير الابيض في بيان اليوم، “ما يحصل في الأراضي المقدسة من بيع أراضي القديسين والارض التي مشى عليها السيد يسوع المسيح”.

واعتبر “أنها مجزرة بحق المسيحيين والمسلمين، والتاريخ لن يسامح مرتكبيها”. وقال: “هذه الاراضي ليست للبيع وليست ملكية خاصة، انها ملكية اصحاب التاريخ الذين عاشوا وترعرعوا فيها منذ ألفي سنة، هذه الارض كانت ولا تزال سبب وجودنا ووجود كل مسيحي في أقطار العالم”.

وسأل: “كيف يمكن بيع مساحات كبيرة من املاك الوقف الارثوذكسي؟ والى من؟ الى المستوطنين اليهود؟ هل هي صفقة ام ماذا؟”، وقال: “علينا نحن المسيحيين اولا، والارثوذكس ثانيا، ان نقف في وجه هذا العمل المشين وغير المقبول”.

وأكد أن “المجلس الارثوذكسي اللبناني، رئيسا واعضاء، يعرب عن تضامنهم وتأييده الكامل لكل المقررات والتوصيات التي صدرت عن المؤتمر الوطني في فلسطين لدعم القضية العربية الارثوذكسية”.

وختم: “نحن المسيحيين الارثوذكس في لبنان والعالم، نطالب بطريركية القدس وأورشليم وصاحب السيادة بطريرك القدس والأراضي المحتلة بإصدار بيان بمنع بيع الاراضي المقدسة مهما كانت الظروف”، مؤكدا “أن التاريخ لا يسامح ابدا على أعمال كهذه، وسوف نحاسب عليها يوم الدينونة عندما نقف أمام الخالق”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com