الرئيسية » لبنان » امل وحزب الله وتحالفات الانتخابات النيابية ٢٠١٨

على صعيد الثنائي الشيعي “أمل” وحزب الله، بدأت اللجان المشتركة التي تشكلت مؤخراً عملها في التحضيرات اللوجستية وغيرها. وينصرف المعنيون في هذه اللجان الى تنفيذ برنامج عمل يتعلق بالتنسيق في مسائل مرتبطة بلوائح الشطب والترتيبات في البلدات والقرى على مساحة انتشار الطرفين المتحالفين لا سيما في الجنوب والبقاع.وتقول مصادر الحزب والحركة ان التحالف بينهما هو صورة طبق الاصل للتحالف المكرس بينهما في السابق، وان موضوع الترشيحات امر سابق لأوانه، لكن لا يتوقع ان يواجه اية صعوبات في كل المناطق والدوائر.

وتبدي هذه المصادر ارتياحها لوضع الثنائي الشيعي في الانتخابات المقبلة على اساس قانون النسبية الجديد، مشيرة الى ان معركتهما الانتخابية تبدو أسهل وافضل بكثير من الاطراف والمكونات الاخرى، مع احترام كل الجهات والمرشحين المحتملين في مناطق نفوذ “أمل” وحزب الله.

وبالنسبة للتحالفات مع القوى الاخرى تقول المصادر انه من السابق لأوانه الخوض في هذا الموضوع، فهناك ثوابت ترسم هذه التحالفات الى جانب الظروف والمعطيات المتعلقة ببعض المناطق والدوائر التي يشارك جمهور الثنائي الشيعي التواجد فيها مع مكونات سياسية اخرى مثل بيروت وبعبدا وجبيل والبقاع الغربي.

وبرأي مصادر الثنائي الشيعي ان الدخول في اجواء معركة الانتخابات سيكون ابتداء من تشرين الثاني وكانون الاول، وان بلورة التحالفات واستكمالها يفترض ان تأخذ مداها مع مطلع العام الجديد.

وحول احتمال تكرار خطيئة التمديد تقول المصادر ان الثنائي الشيعي ذاهب الى الانتخابات، لا بل انه حذر ويحذر من أي منحى آخر، وهذا ما عبر عنه الرئيس بري مؤخراً. 

الديار

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com