الرئيسية » لبنان, مميز » مطر لاهالي عين سعادة: لوقف الاعمال وتمديد خطوط التوتر العالي تحت الارض

لبى أبناء عين سعادة والمنصورية والبلدات المجاورة، المتضررون من خطوط التوتر العالي، دعوة كاهني رعية السيدة ومار أغسطينوس الخوري شربل مسعد والقديسة تيريزيا الطفل يسوع في المنصورية الخوري داني افرام، للقاء رئيس أساقفة بيروت للمورانة المطران بولس مطر، في الكرسي الأسقفي في عين سعادة، لنقل هواجسهم من إمدادات الخطوط فوق الأرض والأضرار الصحية التي ستنتج عنها.

شارك في اللقاء وفود حزبية من الكتائب برئاسة الوزير السابق آلان حكيم والتيار الوطني الحر برئاسة النائب غسان مخيبر والوطنيين الأحرار برئاسة كميل شمعون، اضافة الى ألامين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار وكهنة الرعايا ورهبان وراهبات من رؤساء المدارس في المناطق المتضررة.

وقال مطر:”نحن معكم ونشكر كل فرد منكم يهتم بهذا الموضوع الحيوي لهذه المنطقة، كما اشكر أصحاب المعالي والسعادة الموجودين معنا في هذا اللقاء، وأشكر النائبين سامي الجميل وابراهيم كنعان اللذين اتصلا بي متضامنين وكل الأحزاب التي تتحرك للغاية نفسها”.

وتابع:”بكل صراحة أقول، أنه من غير المسموح لمسؤولين تمرير هكذا مشروع مضر بالسكان في جنح الظلام بطريقة التهريب. فهذا غير لائق، ومن غير المقبول أن نقهر الشعب. الدولة لا تقهر شعبها وأطفالها، لماذا العناد لتمرير هذا المشروع المضر بالصحة والبيئة ومن أجل ماذا؟ من أجل الكهرباء وليس لدينا في القرن الواحد والعشرين كهرباء. هذا موضوع ليس من إختصاصي ولكن أعرف جيدا أن لدينا الوقت الكافي لهذا المشروع الذي يبدأ بإنشاء المحطات أولا قبل إمداد الخطوط”.

اضاف:”أناشد فخامة الرئيس العماد ميشال عون، بي الكل الذي نحبه من كل قلبنا، دعوة المسؤولين عن الطاقة والصحة والبيئة لإعطائه الجواب الشافي لهذه الإعتراضات والحل الذي يحمي المواطنين وإبعاد القهر عنهم. لا يجوز قهر الشعب اللبناني، الصحة عزيزة ومن حق كل إنسان أن يحافظ عليها. هل المطلوب أن يقتل أولادنا بسبب خطوط التوتر العالي؟”.

وطالب “بوقف الأعمال اليوم قبل الغد، لوقف الضرر الذي سيلحق بالناس ولا يجوز لأي مسؤول أن يسبب الضرر لأي إنسان. يكفي أننا بكينا جنودنا، فهل المطلوب أن نبكي أطفالنا؟ أتمنى أن تتوقف الأعمال لنفكر بالحلول ولكن ليس على حساب المواطنين. وأنا لا أرى حلا إلا بمرور الخطوط تحت الأرض كما هو الوضع في الدول الراقية. وللمسؤولين أقول لديكم أولاد تخافون عليهم وأولاد عين سعادة هم أولادكم، خافوا عليهم وعلى صحتهم”.

وقال ردا على سؤال:”يقولون أن تكلفة المشروع تحت الأرض ستكون 30 مليون دولار، فلتكن 300 مليون دولار، فصحة الناس لا يوازيها ثمن، نستدين من أجل كل شيء، ألا يحق للدولة أن تستدين من أجل صحة أولادها؟ الدولة يجب أن تحترم شعبها الذي هو مصدر السلطات. فالدولة لا تقوم ولا تكون من دون شعب”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com