ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مميز » حردان امام وفد قدامى القوات المسلحة: ندعم مطالب العسكريين المتقاعدين

استقبل عضو الكتلة القومية الاجتماعية النائب أسعد حردان وفدا من من الهيئة الوطنية لقدامى القوات المسلحة، ضم العميد الدكتور عفيف سرحان، العميد الركن الطيار أندريه أبو معشر، المؤهل محمد الزين، المؤهل أول منير سرحال، المؤهل عدنان فقيه، والمعاون أول رفعت الحلبي.

ووضع الوفد حردان في طبيعة تحركه الهادف الى “انصاف العسكريين المتقاعدين باعطائهم حقوقهم كاملة، من خلال اقرار مشروع القانون المقدم الى المجلس النيابي القاضي بتعديل المادة 79 من قانون الدفاع الوطني، ضمانا لتساوي المعاشات التقاعدية للعسكريين ودفع كامل حقوقهم التقاعدية فور اقرار هذا التعديل”.

كما أكد وفد الهيئة “وجوب استثناء العسكريين المتقاعدين في المادة 18 من قانون سلسلة الرتب والرواتب”.

حردان
بدوره، لفت حردان، بحسب بيان للقومي، إلى أن “عضو الكتلة النائب مروان فارس وقع باسم كتلة الحزب القومي، على مشروع القانون المقدم الى المجلس النيابي بهذا الخصوص”، وأكد “الوقوف إلى جانب مطالب العسكريين المتقاعدين في الوصول الى حقوقهم كاملة ودون اية تجزئة”.

ورأى “ضرورة اقرار اقتراحات القوانين المتعلقة بالعسكريين في الخدمة الفعلية وفي التقاعد، والتي من شأنها تأمين مبدأ العدالة والمساواة”.

وأشار الى “أهمية تعزيز دور المؤسسة العسكرية في لبنان، لأنها بما تحمل من عقيدة قتالية ضد العدو الصهيوني والارهاب، وبما تقدم من تضحيات، تصون سيادة البلد وتشكل ضمانة لوحدة لبنان واستقراره، ولذلك نحن لن نتوانى عن أي جهد في سبيل تعزيز دور هذه المؤسسة، وفي جانب اساسي منه تأمين حقوق العسكريين في الخدمة الفعلية وفي التقاعد على حد سواء”.

وشدد حردان أمام الوفد، على أن “طريق الوصول الى المواطنة الكاملة، وتحقيق العدالة والمساواة، يمر عن طريق المؤسسات الوطنية الجامعة، بدءاً من مؤسسة الجيش الوطني الى الجامعة الوطنية اللبنانية، فهذه المؤسسات هي عامل تعزيز للوحدة الوطنية، في بلد ينوء تحت وطأة الخطاب الطائفي والممارسات الطائفية. ونحن لن نألو جهدا في دعم كل ما من شأنه توحيد البلد والناس وتكريس المواطنة الصحيحة وتحقيق العدالة الاجتماعية”.

وتوقف حردان عند الخروقات الصهيونية للسيادة اللبنانية وتنفيذ غارات وهمية فوق مدينة صيدا، ورأى أن “هذه الخروقات العدوانية تؤكد أن العدو الصهيوني يشكل تهديدا متواصلاً وخطراً دائماً، لذا، ينبغي على جميع القوى أن تقف ذات الموقف بخصوص تحصين وتدعيم وتعزيز دور المؤسسات العسكرية، وأيضاً التمسك بمعادلة القوة التي يمتلكها لبنان لردع اي عدوان اسرائيلي”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com