الرئيسية » لبنان, مميز » الكتائب: المطلوب لجنة تحقيق برلمانية لمحاسبة المسؤولين

بحث المكتب السياسي لحزب الكتائب اللبنانية في اجتماعه الأسبوعي، برئاسة رئيس الحزب النائب سامي الجميل، في آخر المستجدات واصدر في ختام مناقشاته، بيانا حمل فيه، “اركان السلطة السياسية، المسؤولية الكاملة، عن التنازل عن السيادة الوطنية وتعريض الجيش واللبنانيين للخطر”، وطالب ب”لجنة برلمانية لإجراء تحقيق شفاف، بدءا من تخلي السلطة عن حق الدولة بالتفاوض لصالح حزب الله وحلفائه الإقليميين، وصولا الى سلب الجيش لانتصاره الكامل بالاطباق على الإرهابيين، بعد نقلهم الى خارج الحدود وتخليصهم من قبضة العدالة”.

وطالب ايضا ان “يطال تحقيق اللجنة البرلمانية اي اهمال او خطأ محتمل ادى الى أسر جنودنا الابطال والتلكؤ عن تحريرهم”، كما طالب ان “يشمل التحقيق مرحلة العام 2011 عندما رفضت الحكومة التي كان لحزب الله وحلفائه الأكثرية الغالبة فيها ،نشر الجيش اللبناني على طول الحدود لمنع تسلل الإرهابيين ، كما طالب بذلك في حينه بوضوح، رئيس حزب الكتائب أمام المجلس النيابي ، وهو طلب لو نفذ لجنب البلاد كل الأهوال التي تفاقمت منذ ذلك الوقت”.

وحمل “الحكومة مسؤولية تطيير الانتخابات الفرعية، في كسروان وطرابلس، وحذر من مخاطر العبث بالدستور وتحويله وجهة نظر”، مؤكدا ان “عدم اجراء الانتخابات مخالفة دستورية كبرى، سيحاسب عليها القانون والشعب”.

واذ ذكر الحزب ب”اقتراح القانن الذي تقدم به العام 2012 لمد خطوط التوتر العالي تحت الأرض”، اكد اليوم، وقوفه الى “جانب اهالي المنصورية – عين سعادة في مطالبتهم بمد هذه الخطوط تحت الأرض،أسوة بمناطق أخرى، لا فوق رؤوسهم حفاظا على حياتهم وحياة أبنائهم من الأمراض المستعصية. وعليه، فإن الحزب إذ حذر من “خطورة التمادي في عمليات القمع واستعمال القوة في غير مكانها لتنفيذ الاشغال تحت جنح الظلام”، دعا “بدلا من ذلك الى محاورة الأهالي والوقوف على رأيهم في ما يتهدد مصيرهم ومصير أبنائهم”.

وعن موضوع سلسلة الرتب والرواتب اشار الحزب الى انه “بما ان قانون السلسلة قد أقر وبات حقا مكتسبا وهو غير مطعون فيه ، وبما ان تمويله للسنة الاولى مؤمن من خلال الضريبة على الأرباح الاستثنائية للمصارف”، فانه “يرفض حملة التهويل المبرمجة والمفضوحة للسلطة السياسية والتي تربط تنفيذ قانون السلسلة بتنفيذ قانون الضرائب”، واكد ان “تمويل السلسلة على المدى الطويل يجب أن يكون من داخل الموازنة وعبر وقف أبواب الهدر والفساد”.

واعلن الحزب انه ” يتطلع، على مسافة ايام قليلة من ذكرى استشهاد الرئيس بشير الجميل، الى احقاق الحق والاقتصاص من القتلة وإن طال الزمن”، مجددا الوعد ب”عدم المساومة على المبادئ التي استشهد من اجلها البشير”، ومؤكدا ان “حياته كما استشهاده اشعلتا في النفوس مشاعر ثورة لقيام الدولة القوية والقادرة والعادلة على مساحة ال 10452 كلم مربع”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com