الرئيسية » لبنان » حميد طالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها: لا فرق بين إرهاب السلاح وإرهاب الفساد

أشاد عضو المكتب السياسي في حركة “أمل” النائب الدكتور أيوب حميد في احتفال تأبيني أقامته المنطقة الأولى في “أمل – إقليم بيروت في المصيطبة، حضره رئيس المكتب السياسي ل”أمل” جميل حايك والمسؤول التنظيمي لاقليم بيروت علي بردى وأعضاء من الهيئة التنفيذية وقيادة إقليم بيروت وأعضاء المنطقة وشعبها وقادة من كشافة الرسالة الاسلامية وفاعليات حزبية وعسكرية وبلدية واختيارية، ب”صورة التماسك والإلفة بين أهل هذه المنطقة”. وشدد على “ما يمثله التمسك والالتزام بالقيم والمبادىء من ضمانة لاستمرار النهج وصيانة الخط وحفظه”، وقال: “هذه القيم والمبادىء التي وضعها الامام موسى الصدر كانت المدماك الأول لما تحقق ويتحقق من انتصارات لطالما وقف ويقف العالم مذهولا أمامها، وسيبقى بإذن الله”.

أضاف: “إن حركة أمل أنشئت وقدمت آلاف الشهداء والجرحى من أجل الذود عن الوطن وصون كرامته ومحاربة الارهاب والاستبداد ولرفع الحرمان عن أبنائه ومقارعة الظلم والفساد بكل أشكاله”.

وتابع: “لا فرق بين إرهاب السلاح وإرهاب الفساد واللعب بمصير ومقدرات الوطن والمواطنين، فنحن نطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها والإسراع في متابعة المشاريع المتعلقة بحقوق المواطنين وفق برامج الاولويات على كل الصعد وفي كل الوزارات”.

كما شدد حميد على “ضرورة قيام الحكومة بواجباتها تجاه ملف استئجار بواخر انتاج الطاقة الذي أخذ الكثير من الجدال والاخذ والرد” مؤكدا “ضرورة مرور هكذا عقود وصفقات عبر دائرة المناقصات من أجل الشفافية ودفعا لأي شبهة قد تحصل، خصوصا بعد العرض الذي قدم من سوريا بأسعار أقل كلفة وبوقت أسرع”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com