الرئيسية » لبنان » مستشفى النداء الإنساني في عين الحلوة: على المعنيين بأمن المخيم محاسبة المعتدين على امن المستشفى

أصدرت إدارة مستشفى “النداء الإنساني” داخل مخيم عين الحلوة، بيانا أوضحت فيه “الاحداث التي حصلت عند حصول جرحى الاشكال الفردي، الذي وقع صباح اليوم في حي بستان القدس”.

وأشارت إلى أنه “أحضر ظهر يوم الجمعة، وهو أول أيام عيد الأضحى المبارك، ثلاثة جرحى إلى قسم الطوارئ في مستشفى النداء الإنساني. وقد عرف لاحقا أن الإصابات ناجمة عن ضرب سكين وإطلاق نار بين الأشخاص المصابين، الذين أحضروا إلى المستشفى (يعني الضارب والمضروب معا)”.

وذكرت أنه “بعدها، توافدت أعداد كبيرة من المسلحين إلى داخل حرم المستشفى، وما كان من احد أقارب الجرحى، الا التهجم بالسلاح ومحاولة قتل مسبب الاشكال (وهو أحد الجرحى) وإطلاق النار بالهواء في مدخل الطوارئ والإيعاز برمي قنبلة في مدخل الطوارئ. وقد تدخل على الفور حرس المستشفى لتفادي وقوع كارثة قد تودي بحياة الكادر الطبي والأشخاص المتجمهرين داخل المستشفى، إلا أن وتيرة العنف كانت تزداد بشكل دراماتيكي”.

ولفتت إلى أن “أحد الأشخاص المتفلتين، كان مستعدا لإطلاق النار على سيارة الإسعاف إذا تحركت لنقل الجريح خارج المخيم. وبعد الاتصال بأحد الشخصيات الأمنية في المخيم تم إرسال أحد الضباط لسحب العناصر المتفلتة، وتم على اثرها نقل الجريح إلى مستشفى الراعي، بعد إيصال الجريح الأول إلى المستشفى المذكور، ضمن تحركات حذرة جدا، تحسبا لعدم تعرض سيارة الإسعاف لإطلاق النار من أي جهة”.

وإذ دانت “هذا العمل غير المسؤول لبعض العناصر المتفلتة”، اعتبرت أنه “كان من واجب الجهات الأمنية تطويق الحادث بمسؤولية أعلى وحزم، وعدم تعريض الكادر الطبي والمدنيين لخطر التعرض المسلح واستباحة المرافق الصحية، التي هي في خدمة الجميع”، وطالبت جميع المعنيين بأمن المخيم ب”التحرك العاجل ومحاسبة المعتدين على أمن المستشفى، وذلك لعدم تكرار مثل هذه الحوادث، وإلاَّ سوف تضطر إدارة المستشفى إلى أخذ إجراءات تصعيدية وإبلاغ الجهات الدولية المعنية بحماية المؤسسات الصحية والمدنية، وعدم استقبال الحالات المشابهة”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com