ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مميز » مكرماً المواقع الاخبارية في اليوم العالمي للمدونة، المحامي ميشال فلاّح: “ندائي ان تكونوا نبض الناس”

ميشال فلاح

لمناسبة اليوم العالمي للمدونة، أولم المحامي ميشال فلاّح على شرف المواقع الاخبارية في مطعم برج الحمام، بفندق الموفنبيك في بيروت.
حضر المناسبة المحامية كارين جعجع ممثلة وزير الاعلام ملحم رياشي، النائب الدكتور عمار حوري، المنسق المركزي للاعلام في تيار المستقبل عبد السلام موسى ممثلاً امين عام التيار الشيخ احمد الحريري، نقيب محرري الصحافة اللبنانية الياس عون، العقيد جوزف مسلم ممثلاً مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، الصحافي فؤاد دعبول ممثلاً رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ، إرنست بعقليني ممثلاً نقيب مخرجي الصحافة اللبنانية ومصممي الغرافيك باتريك ناكوزي، وجمع من رؤساء ومديري تحرير المواقع الاخبارية اللبنانية، وحشد من المحررين والمدونين.
وقد تحدث فلاّح في المناسبة مستهلاً بتوجيه التحية الى “أبطال الجيش اللبناني في انتصارهم على الارهاب، وان هذا الانتصار ما كان ليتحقق لولا وقوف الدولة اللبنانية بجميع مؤسساتها والشعب اللبناني خلف الجيش، في ثلاثية ذهبية، خلافاً لأي ثلاثيات أو رباعيات مشبوهة أخرى”.
كما عايد الحضور بعيد الاضحى المبارك، ومتنمياً لهم وللوطن، الطمأنينة والسلام.
ثم أضاف: “في اليوم العالمي للمدونة، نجد في لبنان أكثر من ٨٠٠ مدوّنة لبنانية، وهو رقم ليس صغيراً أبداً مقارنة بعدد سكّان لبنان، ومستوى خدمات الإنترنت غير المشجعة.
ويزداد إعداد المدوّنات اللبنانية في شكل سريع، إذ تضاعفت خلال السنوات الثلاث الأخيرة، ما يشير إلى الاهتمام المتزايد بالتدوين لدى فئة الشباب الذين يجدون أنّ أفكارهم لا تصل كما يريدون عبر وسائل الإعلام التقليدية
وعلى رغم أنّ ظاهرة التدوين في لبنان لم تلفت الانتباه إليها إلا في السنوات القليلة مؤخراً، فإنها تُعتبر اليوم حقيقة لا يمكن تجاوزها، ولها دورها في تشكيل الرأي العام وتوعيته حول الكثير من القضايا السياسية، الاجتماعية والاقتصادية التي لا تعطيها وسائل الاعلام التقليدية المساحة اللازمة.”
وقال :”أرجو تبني قضايا اجتماعية، كالعنف الاسري، بالدرجة الاولى، وجميع الجرائم المتعلقة به والتي قد تضاهيه فظاعة، وتجربتي في هذه القضية عبر العمل القانوني والاجتماعي والاعلامي، جعلتني اصل لشبه قناعة، باننا لا نبعد كثيراً لنصل الى العيش وفق قانون الغاب، لغياب شبكات امان اجتماعية، ولوجود العديد من القيود والعراقيل والمصالح… فدعونا نضيء على هذا الواقع بدون اي خلفية موسمية او فضائحية، بالنهاية هؤلاء الاشخاص هم ضحايا، ضحايا مجتمع ومفاهيم مشوهة وظالمة، دورنا أن نقف بجانبهم، بجانب الشرائح الاجتماعية الاكثر ضعفاً”.

كما تمنى على الحضور اليوم، وهو أكبر تجمع للمواقع الاخبارية اللبنانية أن يكون مناسبة لإيجاد كيان جامع لهذ المواقع، كتجمع مهني ومنظم لهذا القطاع.

وختم قائلاً: “ندائي ان تكونوا نبض الناس، رجائي ان تكونوا عين الوطن، تمنياتي ان تكونوا رسل مجتمعكم، فشكرا لحضوركم اليوم، على شاطىء بيروت، على بحر بيروت، على كتف الرملة البيضاء، وعلى “فقش موج” الروشة، بيروت الجامعة الكل عندها، هي أمانة باعناقنا، دعونا نحافظ عليها…لانه اذا كانت بيروت بخير، فالوطن بأسره بخير….وكل عام وانتم بخير”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com