ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مميز » شريفة: لترك الجيش يقرر ما يراه مناسبا في معركته مع الارهاب

حذر امين عام الاوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة، في خطبة الجمعة، “من محاولات ارباك الجيش اللبناني في معركته ضد الارهاب في جرود القاع وراس بعلبك من خلال بعض المواقف المربكة له والتي لا تريد لقيادته ان تفعل ما تراه مناسبا لتنهي هذه المعركة بانتصار مماثل للانتصار على جبهة النصرة الارهابية في جرود عرسال”.

واضاف شريفة: “لا يسعنا هنا الا ان ندين افتعال الاشكالات الامنية من قبل ارهابيين في مخيم عين الحلوة والتي على ما يبدو يراد منها ان تلهي الجيش اللبناني عن مهماته الرئيسة وفي مقدمها محاربة الارهاب”، داعيا “العقلاء في هذا المخيم الى التحرك لتدارك المخاطر وعدم ترك الموتورين الارهابيين لتنفيذ مخططات منسقة مع الارهابيين من داعش وجبهة النصرة”.

ودان شريفة العمل الارهابي في برشلونة، معتبرا ان “الارهاب هو الارهاب سواء حصل في بلادنا او بلاد اخرى كاسبانيا، مؤكدا ان “المنطقة او الجهة التي ينتمي اليها الارهاب مخالف للاديان والقيم والاخلاق”، وقال: “إن هذا الارهاب لا يمت بصلة الى الاسلام لان الاسلام هو دين المحبة والتعاون والتسامح والحوا”.

ودعا الى “توحيد الجهود لمحاربة الارهاب وعدم التمييز بين ارهابي واخر بحجج سياسية ومصالح دولية لان الارهاب واحد”.

واكد شريفة ان “السكوت على الارهاب الصهيوني كان مقدمة لارهابات اخرى، لا بل هو من صنع الارهاب التكفيري لضرب وحدة بلادنا وامنها واستقرارها وضرب وحدتنا ومقاومتنا، معتبرا ان هذا “المخطط لم ينجح ولن ينجح ما دام فينا من هو واع له ويقف بالمرصاد في وجهه”.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com