ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مميز » مقدمات نشرات الاخبار في تلفزيونات لبنان 17/8/2017

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون” لبنان”

كهرباء في مجلس الوزراء، وكهرباء منه الى البلد بأربعمئة ميغاوات خلال ثلاثة أشهر، ومثلها في ستة أشهر، والمناقصة ستكون شفافة.

كهرباء من نوع آخر، فسوريا عرضت خمسمائة ميغاوات للبنان بسعر مدروس، وفيها زيارة للوزيرين حسين الحاج حسن وغازي زعيتر متبوعة بزيارة للوزير يوسف فنيانوس، وإعلان من الوزير رائد خوري بأنه يطلب الاذن لزيارة العاصمة السورية أيضا، في وقت قالت كتلة المستقبل إن الحكومة لم توافق على زيارات دمشق، وأنها ان تمت تكون على مسؤولية الوزراء الزائرين.

وفي موضوع الكهرباء، كذلك يدشن الرئيس الحريري مساء غد محطة تحويل في البحصاص في طرابلس.

ومن الكهرباء الى الهاتف، أرجأ مجلس الوزراء درس توفير مئة وخمسين مليون دولار لتحسين الشبكة.

واتفق مجلس الوزراء أيضاً على مناقشة وزير الداخلية في الجلسة المقبلة موضوع الإنتخابات النيابية الفرعية.

وفي شأن آخر، واصلت مدفعية الجيش اللبناني قصف مواقع داعش في جرود القاع ورأس بعلبك، وسيطر على تلال جديدة.

تفاصيل التطورات في جرود السلسلة الشرقية نطلع عليها في اتصال مع الزميل بيار البايع.

===================

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون”ان بي ان”

تبددت التشنجات وان على عتب وعاد الكل الى قواعده سالما زيارة وزيري امل وحزب الله ولحاق وزير المردة بهم مرت في مجلس الوزراء من دون خضة لان المواضيع الخلافية لن يخوضها المتفاهمون على الاختلاف وملتزمون بها .

وهكذا نجا زوار المعرض الدمشقي من عروض العضلات الرافضة للزيارة وباستثناء سجال وصل الى سلال المهملات في رد الوزير فنيانوس على النائب عقاب صقر الماخوذ بهواجس صورة الرئيس الاسد ،اما في ما خص مناقصة الكهرباء فقد عادت الى حيث يجب ووفق الاصول وبالشروط السليمة وان لم تسلم من دفعتين صاروخيتين.

الاولى عابرة للحدود اطلقت من سوريا بعد اعلان رئيس وزرائها عماد خميس اليوم الخميس استعداد بلاده تزويد لبنان ب500 ميغاوات اضافي تضاف الى ال300 المستجرة اصلا وثانية بتغريدة للنائب وليد جنبلاط حرفيتها ان بناء معامل انتاج كهرباء حتى ولو استغرق بعض الوقت اوفر على الخزينة من استئجار سفن وما يشوبها من سمسرة.

وموضوع اوجيرو اخرج وزير الاتصالات الى البهو لاستنشاق صبر اضافي واعاده مع رفيقه المتضامن وزير الدولة لشؤون النازحين الى الطاولة بعد تفادي القطوع بالتاجيل،اما الانتخابات الفرعية التي كان لها مع تاريخ اليوم الموعد الدستوري الاخير فلم ينبت وزير الداخلية بشفة ازائها باستثناء ارجاء جاء على لسان وزير الاعلام لاسبوع اضافي لتصبح دعوة الهيئات الناخبة ساقطة حتما بفعل المهل.

وفي ما ينقل عن رئيس الجمهورية اصراره على اجرائها يدور همس في اكثر من وسط معني ان الفرعية ربما طارت وطار معها الى الان الانتخاب الممكن والبطاقة الممغنطة من العملية الانتخابية في الربيع المقبل.

مصادر اكدت للnbn ان هناك استحالة الى الان في اعتماد ذلك قبل الموعد المبدئي للانتخابات وان الواقع العملي والامكانات المتاحة تقول ان ذلك يحتاج الى عام ونصف العام على اقل تقدير وان ما تجري مناقشته في اللجنة الوزارية المكلفة تطبيق قانون الانتخاب هي اجراءات تحفظ ماء الوجه لتبرير التمديد الذي حصل للانتخابات في حزيران الماضي من خلال البحث عن حجج قد تكون نتيجتها اعداد بطاقات هوية جديدة واقتراع سلس من دون تعقيدات في اماكن سكن الناخب الذي يرغب.

يبقى ان الجيش مستمر على وعده وهو يتقدم في الجرود المحتلة منفذا عهدا بتطهيرها من الارهابيين والذي بات موعده قريبا.

============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون”او تي في”

كأن المطلوب هو دفع الناس إلى الاعتقاد، أو حتى الاقتناع، بأن البلد غير قابل للحكم … أو الأخطر، أنه غير قادر على الحياة … هي الخلاصة التي انتهى إليها الذين تابعوا ملف تأمين الكهرباء للناس، منذ أعوام …

ففي البداية وضعت خطة متكاملة، قائمة على بناء معامل الإنتاج … فتم تعطيلها بألف سبب وذريعة … حتى حملوا لبنان غرامات مالية دولية … وحتى عرضوا الدولة اللبنانية للوقوع في دائرة الدولة العاجزة عن سداد ديونها … كل ذلك، كي لا نبني معملا، يولد تيارا، يضيء للناس ظلمتهم، وظلم سياسييهم، وظلامة أنهم ولدوا في هذا الزمن والمكان …

بعدها لم يعد هناك غير سبيل وحيد: أن نشتري الكهرباء موقتا، من أي مصدر كان، في انتظار أن تحل روح ما على متسلط ما، فيأذن ببناء المعامل … ليتبين هنا أن أمام لبنان مصدرين اثنين لا غير، لاستجرار الكهرباء الموقتة: إما من سوريا … وإما من البحر … إلا إذا كان ثمة من يريد كهرباء صهيونية، كما فعل بالإنترنت الصهيوني … الذي تلفلف في الباروك وما بعد ما بعد الباروك …

مصدران لا غير إذن … الكهرباء السورية جاءت بسرعة … ومن دون أي تحفظ، رغم أن سعرها أغلى … أما كهرباء البحر، ومع أنها أرخص، ومع أنها خاضعة للأصول والمنطق والقانون نفسه ، فقامت عليها القيامة …

ماذا حصل اليوم في مجلس الوزراء؟ لا شيء … مجرد تأخير للضوء … وتمديد للعتمة، حتى 15 أيلول … وحتى ما بعد هذا التاريخ … أما لماذا؟ فلألف حجة وغاية في نفس اليعاقبة الجدد … كل مشكلتهم ربما، أنهم يحسبون الانتخابات غدا … وأن التيار الكهربائي … قد يغذي تيارا … آخر …

لحسن الحظ، أن الجيش غير معني بحساباتهم … فهو وحده ينجز مهمته فوق … على أعلى خط القمم، تمهيدا للحسم … أي قمم وأي حسم؟

=============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون”المنار”

انهى الجيش اللبناني تمركزه على مرتفعات حاكمة، قبل البدء بالمعركة الحاسمة ضد داعش في الجرود، واعلن العراقيون أن اياما تفصل عن معركة الحسم ضد داعش في تلعفر، بل تحدث المبعوث الدولي الى سوريا ستيفان ديمستورا عن تشرين حاسم لحل الازمة السورية مع تحولات نوعية، ولم يطرأ تحول في السياسة اللبنانية يحسم الجدل الكهربائي، ويدير المحولات لاستجرار الطاقة الى المنازل اللبنانية..

ففيما عين اللبنانيين على ساعة الصفر لبدء المعركة ضد ارهاب داعش في الجرود، اعاد مجلس الوزراء أزمة الكهرباء الى نقطة الصفر.

بين البواخر والمعامل، والمناقصات والمزايدات ضاعت الكهرباء، وبقيت السجالات التي لا تعني المواطنين الذين ما يهمهم هو تأمين الكهرباء كما رأت كتلة الوفاء للمقاومة، داعية الحكومة إلى الإسراع في معالجة هذا الملف.

معالجة لن تكون سهلة في ظل المحطات السياسية الصعبة، ويكفي عبرة ان سوريا التي تستقبل ثلاثة وزراء لبنانيين وهي تنفض عنها غبار الارهاب، ابدت استعدادها لتزويد لبنان بخمسمئة ميغاوات اضافية من الطاقة الكهربائية باقل من كلفة البواخر.. فيما يتكلف بعض السياسيين مواقف ومؤتمرات حول رسمية الزيارة من عدمها، وهي التي تجر للبنان كل الخير من كهرباء وفتح طرق الترانزيت زمن كساد المنتجات اللبنانية، والتعاون امنيا وعسكريا زمن الاخطار الارهابية، وهي الاخطار التي فتحت خط ترانزيت الى برشلونة الاسبانية اليوم، مع الاعلان عن تنفيذ عملية دهس ارهابية اوقعت عددا من الضحايا..

===========

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون”المستقبل”

هي زيارة شخصية لنظام متهم بدماء السوريين واللبنانيين، الذين قضى بعضهم من القادة والمواطنين اللبنانيين، بأطنان متفجرات النظام السوري، ومئات الآلاف من الناشطين والمواطنين السوريين الذين قتلتهم براميل هذا النظام، وفوقـهم متفجرات سماحة المملوك في السيارة التي اتسعت للكثير من النوايا السيئة.

هي زيارة غير رسمية، لم توافق عليها الحكومة اللبنانية، ورفضها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، لكنْ قام بها وزراء حزبيون، تابعون لنظام الاسد إلى قصر المهاجرين، ضاربين عرض الحائط , دموع الامهات الثكالى في سوريا، وجروح الأحزاب اللبنانية التي اتهمت النظام السوري باغيتال قادتها في لبنان، ليس أولهم المفتي الشهيد حسن خالد، وقد لا يكون آخرهم , اللواء الشهيد وسام الحسن والوزير الشهيد محمد شطح.

هي زيارة غير رسمية، لكنها ستحفر عميقا في وجدان اللبنانيين، الذين حلموا بسوريا حرة من نظام الأسد، ومن إرهابيي داعش والنصرة، واستفاقوا ليجدوا أن في لبنان من يريد للأسد إقامة أبدية على صدور السوريين واللبنانيين.

هي زيارة من وزارء، بصفتهم الشخصية، إلى نظام بات رئيسه بشار الأسد، يمثل صفته الشخصية، ومئات آلاف الرؤوس التي قطعها والجثث التي أحرقها، وعذابات ملايين المهجرين والمهاجرين في أصقاع الأرض.

هي زيارة شخصية غير رسمية ، يستفيد منها بشار الاسد وتضر بمصلحة لبنان واللبنانيين، هي زيارة لنظام يعيش عزلة عربية ودولية؛ باختصار هي زيارة لا تسمن ولا تغني من جوع.

==============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون”ال بي سي”

قدرة قادر تبقي على الحكومة فما حصل بين الامس واليوم من شأنه اسقاط حكومات لكن يبدو ان الحاجة الى سلطة تنفيذية ولو بالحد الادنى من التماسك يجعل هذه الحكومة تتخطى الالغام حتى ولو تفجرت هذه الالغام دفعة واحدة .

بين الامس واليوم ثلاثة الغام كبيرة من الزيارة الوزارية الى سوريا وما رافقها من تحديات الى سحب بند سلفة ال225 مليار ليرة لاوجيرو الى الغاء مناقصة بواخر توليد الكهرباء وفتح مناقصة جديدة.

زيارة سوريا رافقتها تحديات فالوزير غازي زعيتر لم يكتفي بتحدي رئيس الحكومة بل اكد ان الزيارة هي بتوجيهات رئيس السلطة التشريعية نبيه بري ،زيارة الوزير فنيانوس لم تخلو بدورها من تحدي استفز نائبا من كتلة المستقبل نقل عن الوزير فنيانوس انه ذاهب الى سوريا ليحضر معه صورا للرئيس بشار الاسد لاعطائها للرئيس سعد الحريري ورد عليه النائب عقاب صقر فعاجله فنيانوس برد اقصى ليوضح بعدها ان ما نقل عنه بشأن احضاره صورا للاسد لم يكن صحيحا.

هذا الاشتباك الحاصل والمنفي في آن واحد توازى مع غضب وزير الاتصالات وخروجه من الجلسة ونزح معه تضامنا وزير الدولة لشؤون النازحين اما السبب فيعود الى سحب بند ال225 مليار ليرة لمصلحة هيئة اوجيرو لكن عددا من الوزراء اعادوهما الى الجلسة من دون اعادة البند الذي رحل الى اقرار الموازنة.

اما اللغم الثالث فيتمثل في بواخر توليد الكهرباء ،الغيت المناقصة لتفتح مناقصة جديدة ويسحب معها صاعق التفجير الذي بقي سيفا مسلطا منذ شهور.

سحب بند مليارات اوجيرو والغاء مناقصة بواخر الكهرباء بفتح مناقصة جديدة يثبت نمط رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خصوصا بعد طاولة الحوار الاقتصادية والقائم على اعتماد الشفافية خصوصا في كل ملف له علاقة بالمالية العامة وخزينة الدولة .

اما الحدث اليوم فيتمثل في توقيف الاشقاء الثلاثة المتورطين في حادثة اطلاق النار في زفاف بتغرين ثم في الاعتداء على مستشفى بحنس وقد جاء هذا التوقيف بعد تواريهم بشهرين ونصف الشهر وبعد فضيحة سحب مذكرات التوقيف لكي يمثلوا امام القضاء فجاء التوقيف ليخفف من وقع الفضيحة التي اثارت استهجانا عارما .

===========

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون”ام تي في”

هل ذهب الوزراء الى سوريا ام هي سوريا تريد العودة الى لبنان؟ ام هو حزب الله يحضر الارضية اللبنانية لتكون جاهزة عندما يحين زمن اقتسام الغنائم بعد حروب سوريا والاقليم.

اسئلة كبرى طرحت نفسها من خلال طحشة بعض الوزراء ومن وراؤهم فجائيا ملبين الاستدعاء الدمشقي، والامر بحسب العارفين لا يمكن حصره في اطار تعويم النظام فقط بل في اطار اظهار هذا النظام وقد استعاد عافيته وبات جاهزا لرد القطر اللبناني او المحافظة اللبنانية المتمردة الى بيت الطاعة البعثي.

القضية خطيرة جدا لذا مطلوب ان يعلن من ايد الزيارة ما الداعي لاغتيال سياسة النأي بالنفس الان؟ ولن نسأل معارضي الزيارات لماذا هم يتلذذون بعلق دمائهم من خلال الاصرار على لعب دور ام الصبي .

توازيا خلافات مضبوطة في مجلس الوزراء حول السلفة لاوجيرو وحول الغاء المناقصات القديمة للطاقة وتكليف ادارة المناقصات باخرى جديدة .

في الاثناء يواصل الجيش السيطرة على التلال الاستراتجية والمواقع في جرد راس بعلبك والقاع ما يؤشر الى بدء انطلاق معركة الحسم ضد داعش.

=============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون”الجديد”

جل قليل الكلام كثير الأفعال.. عل قلبهم في مناقصة الكهرباء الراسية على ميناء تيار واحد فصار اسمه جان العلية.. فله التحية هو الذي أعاد الأمور إلى مناقصاتها ووضع مجلس الوزراء مجتمعا أمام التفتيش عن مخرج يحفظ وجه ماء التيار فقررت الحكومة إلغاء استدراج العروض المتعلقة باستقدام البواخر وجرى الاتفاق منذ ليل أمس على هذا المخرج الذي طلب بموجبه وزير الطاقة سيزار أبي خليل إعداد دفتر شروط جديد من تاريخ فض العروض خلال أسبوع.. على أن يتضمن تأمينا موقتا لأربعمئة ميغاواط هذا الحل فض سمعة سيئة عن عرض البواخر الذي لاحقتْه شبهة الفساد من عرض البحر إلى اليابسة وتحت سقف مجلس الوزراء كان الفساد يتسلل إلى سلفة خزينة لا تعرف وجهتها طلبها وزير الاتصالات جمال الجراح ولما سئل الجراح عن وجهة السلفة غرب بوجهه عن الجلسة وخرج منها غاضبا.. على اعتبار أنه الوزير الشفاف الذي لا يسأل.. وأن وزارته غير خاضعة للتفتيش والمساءلة.. وليس لديه ملاك حارس على خاصرته يدعى نبيل يموت وكلا الوزير ومستشاره أصبحا تحت المجهر ولا ضير في مساءلتهما وفتح أبواب وملفات وزارة الاتصالات التي باتت تلحق بمغارة علي بابا ولم يخطئ الوزراء عندما سألوا الوزير عن مصير المليارات حتى لا “يموت” الجواب إنما من أخطأ هم الوزراء الذين لحقوا بالوزير إلى الخارج لمراضاته.. وكان عليهم أن يتركوه على “زعله” ليرضى ساعة يشاء.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com