الرئيسية » لبنان, مميز » حمدان: المواجهة تستدعي الوحدة الوطنية ودعم المقاومة والجيش لدحر الارهاب التكفيري والصهيوني

أحيت حركة “أمل” وأهالي بلدة أرنون ذكرى اسبوع المرحوم أحمد جابر والد الشهيد حسان جابر أحد أكبر قادة افواج المقاومة اللبنانية “أمل” في الجنوب ابان الاحتلال الصهيوني.

وحضر الاحتفال النواب: عبد اللطيف الزين، ياسين جابر، وعلي عسيران وعدد من قيادات حركة “أمل” و”حزب الله” وفاعليات ثقافية واجتماعية.

وتحدث امام بلدة أرنون الشيخ محمود قاطبي الذي أكد “معاني البر والعطاء وقمة العطاء عطاء الشهداء، وأن الشهيد حسان تربى ضمن عائلة صادقة وكان طيب الأثر لوالده الراحل”.

حمدان
كلمة حركة “أمل” القاها عضو هيئة الرئاسة الدكتور خليل حمدان الذي تحدث عن “مسيرة الصمود والمقاومة في بلدة أرنون ابان الاحتلال ورحلة العذاب ومنها حكاية المرحوم أحمد جابر الذي جرح من العدوان الصهيوني وكان ولده حسان شهيدا، وضرائح الشهداء في أرنون تشهد على مسيرة النضال والجهاد والمقاومة”.

وقال: “إذا كانت المقاومة ضرورة في السابق تحدث عنها الامام السيد موسى الصدر عندما أطلق المقاومة صونا للأرض وحماية للوطن وتحصينا لصمود الناس، هذه المقاومة استمرت وكانت مسيرة الشهداء والمعتقلين واندحر العدو الصهيوني يجرجر أذيال الخيبة والهزيمة. واليوم نقول ان المقاومة ما زالت ضرورة وهي درع الوطن والذين يعترضون على المقاومة وسلاحها ألم يسمعوا تهديدات العدو الذي سيعيد لبنان الى القرون الوسطى. إن دعوة هؤلاء مشبوهة ولا تمت الى الوطنية بصلة وهؤلاء لم يكونوا يوما مع المقاومة بل تسامحوا كثيرا مع اسرائيل”.

وأضاف: “لبنان كما هو العالم العربي والاسلامي أمام تحديات كبيرة من الارهاب الصهيوني الذي يستهدف المسجد الأقصى الى الارهاب التكفيري الذي عم بلاؤه حدودنا الشرقية، الى دول أخرى شهدت اجرام هذا العدوان التكفيري. ولذلك فالمواجهة تستدعي الكثير من الممارسة الصادقة بتأكيد الوحدة الوطنية ودعم المقاومة والجيش لمواجهة الارهاب التكفيري والصهيوني، وان المقاومة تدافع عن كل لبناني عندما تحرر جرود عرسال، وما الأصوات النشاز التي صدرت معترضة على المقاومة ليست إلا تعبيرا عن موقفها المخادع من الارهاب”.

وأشاد ب”تضامن مجمل اللبنانيين على مختلف طوائفه ومذاهبهم مع المقاومة والجيش، وأصوات النشاز لا تمثل شيئا ولا تعبر عن موقف وطني صادق حتى داخل أحزابهم وكتلهم وتجمعاتهم”.

وأكد أن “المعركة مستمرة وأن الجيش كما أخذ دوره في السابق فإنه سيأخذ دوره في هذه المعركة ضد التكفيرين بجدارة، وهي مناسبة لنوجه تحية اكبار الى الجيش وشهدائه وجرحاه، وخصوصا اننا عشية عيد الجيش ونؤكد ثقتنا بالجيش وقيادته وعقيدته القتالية”.

وقال: “سنبقى نردد القاعدة الماسية: الجيش والشعب والمقاومة، وهناك من يعترض على أننا نؤكد دائما هذه القاعدة وفي جميع المناسبات. فهؤلاء لن يعترضوا على تكرار الموقف انما يعترضون أصلا على دور الجيش ووحدة الشعب ووحدة المقاومة”.

واكد “اننا في حركة “أمل” سنبقى أوفياء لشهدائنا اعدادا واستعدادا”.

وتقدم حمدان باسم رئيس مجلس النواب نبيه بري وحركة “أمل” بأحر التعازي الى ذوي الفقيد آل جابر وخروبي.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com