الرئيسية » لبنان, مميز » حسين الموسوي: ادعاء أن المصلحة اللبنانية فوق كل اعتبار لا يمكن قبوله الا ممن يقدمون دماءهم لمقاومة الصهاينة والتكفيريين

دان النائب حسين الموسوي، في كلمة ألقاها في احتفال تأبيني في بلدة نبحا البقاعية “التفجير الإرهابي الإجرامي الذي استهدف المسجد الحرام”، وطالب المسلمين ب”رص صفوفهم للدفاع عن مقدساتهم”، مستنكرا في الوقت نفسه “حملات التضليل والفجور التي تقوم بها مجموعات لا تحترم الحق ولا الحقيقة، وتطلق الكلام جزافا وبعيدا عن الشعور بالمسؤولية”.

وقال: “الحوثيون لم يقصفوا مكة المكرمة، بل هم ومكة مستهدفون من نفس الخصوم، وإيران لا تشن حربا على السعودية، بل الأخيرة ما زالت تشن حربا على الإنسانية في اليمن وأقطار أخرى، وصرخة الحق تصبح واجبة عندما يصبح بعض الذين يرفعون راية الإسلام في غفلة، معرضين عن الدفاع عن دينهم ومقدساتهم، والتجرؤ على القول إن إيران والعدو الصهيوني وجهان لعملة واحدة هو قلة حياء وانعدام ضمير واستهتار بعقول الناس، وبناء على فرضية أن نور الشمس قد انطفأ”.

أضاف “أما ادعاء اعتبار المصلحة اللبنانية العليا فوق كل اعتبار، فلا يمكن قبوله الا من الذين قدموا ويقدمون دماءهم وأموالهم في مقاومة العدو الصهيوني وعملائه التكفيريين، لأن هؤلاء هم الذين سيحرقون مصالح اللبنانيين ومستقبل أجيالهم، لو انتحر اللبنانيون ونأوا جميعا عن التصدي لهذه الجراثيم في المكان المناسب والزمان المناسب”.

وختم مشيرا إلى أن “شعبنا يقرأ ويسمع ويعقل فليكف البعض عن الإستهزاء بهذا الشعب وعقله”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com