الرئيسية » لبنان, مميز » مقدمات نشرات الأخبار في تلفزيونات لبنان الأحد 4/6/2017

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

أنظار العالم كلها اتجهت إلى بريطانيا، متابعة العمليات الارهابية وتحركات الشرطة والمداهمات للأماكن المشتبه بوجود إرهابيين فيها، قائد بالشرطة البريطانية أعلن ان ثمانية شرطيين أطلقوا 50 رصاصة لردع مهاجمي لندن. وقد صدرت ردود فعل دولية من بينها ردود لبنانية أدانت أشكال الارهاب، ودعت الى تجفيف منابع تمويله.

وفي المنطقة، استعدادات روسية لمؤتمر جديد في أستانة في الثاني عشر من هذا الشهر، لتبريد الساحة العسكرية في سوريا. في وقت ذكرت تقارير دبلوماسية ان لقاء أميركيا- روسيا سيتم على قاعدة البحث في حل أزمات المنطقة.

وفي لبنان، تحضيرات لتنفيذ الشق التقني من الاتفاق الذي تم شفهيا حتى الآن حول قانون الانتخاب في نسبيته ودوائره الخمسة عشرة، وينتظر ان يدرس مجلس الوزراء ذلك في جلسة الأربعاء المقبل، على ان يلي هذا الأمر التحرك في سياق الدورة الاستثنائية للمجلس النيابي لإقرار القانون. فيما تبدأ وزارة الداخلية التحضيرات اللوجستية والادارية، كما ان الماكينات الانتخابية قد جرى تأهيلها لدى مختلف الأطراف للتحرك باتجاه الانتخابات التي ستتم في الربيع المقبل.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن”

أسبوع حاسم ومفصلي يرتقب أن تنجز فيه كل التفاصيل التقنية لمشروع القانون العتيد. العمل جار على قدم وساق، لاتمام وحسم كل النقاط العالقة وبخاصة عتبة التأهيل والحاصل الانتخابي، وأخذ الموافقات النهائية عليها من القوى السياسية قبل وضع المشروع برمته على طاولة مجلس الوزراء.

النائب جورج عدوان أشار إلى ان الاتصالات لم تتوقف لدقيقة، كاشفا عن اجتماعات مهمة ستعقد هذه الليلة لجوجلة الاتصالات والشروع في الصياغة الأخيرة لمشروع القانون.

هذا وبدأت القوى السياسية والماكينات الانتخابية بالجمع والضرب والطرح للأرقام والحسابات الانتخابية، وفق خارطة النسبية المعقدة، والتي تحتاج إلى مقاربات ومعالجات وتقديرات جديدة وربما تحالفات جديدة أيضا. وسنكون في سياق النشرة مع توقع للنتائج والتحالفات في دائرة بعبدا وفق النسبية، وذلك مع الباحث والخبير في الدولية للمعلومات محمد شمس الدين.

هذا محليا، أما دوليا فإن الإرهاب عاد وضرب مجددا قلب لندن، موقعا قتلى وجرحى ومحدثا ذعرا كبيرا في المدينة، ما أثار تساؤلات كبرى عن قدرة الإرهابيين على اختراق المنظومات والتدابير الأمنية القصوى المتخذة في إحدى أهم عواصم العالم المحصنة أمنيا.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”

ليس الرابع من حزيران يوم رحيل، بل محطة لحماية الأمة في مسارها الصحيح، والحفاظ على عنفوان الثورة التي أسسها الامام روح الله الموسوي الخميني قدس سره.

وصايا مفجر الثورة لا تطوى في مرحلة، بل تضرب عميقا في الانسانية: مقاومة، صمود، ثبات، وانتصارات بوجه قوى الاستكبار والصهيونية والموجات التكفيرية. إنها مدرسة الامام الذي قال يوما ان قلمي ولساني عاجزان عن ترسيم المقاومة العظمى لملايين المسلمين، عشاق الخدمة والإيثار والشهادة.

ومن الامام المؤسس، إلى الامام السيد علي الخامنئي الحافظ لانجازات الثورة، تبقى الراية مرفوعة بوجه الفتن، وبقوة الايمان والاصرار على تحقيق الأهداف الرائدة، وصولا إلى الانتصار الكامل مهما كانت الصعاب.

وبقلم الانتصارات تكتب اليوم معادلات الحدود بين سوريا والعراق، مع تطهير قضاء البعاج من “داعش” وتهاويه في بادية تدمر، وانكسار الارهاب في درعا وريف حلب الشرقي، وبالتالي تضييق خيارات اللاعبين الكبار وضرب سيناريوهاتهم.

هي سلسلة مقاومة، بعضها من بعض، بدأت ببذرة فداء في فلسطين، وصدت الاحتلال من بيروت عام 1982، وكبرت وأثمرت انتصاري أيار وتموز، وليست تنتهي مهمتها وستكون حيث يجب ان تكون.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في”

بعد الاتفاق على النسبية الكاملة بـ 15 دائرة، يستعد المعنيون بقانون الانتخاب للغوص في جزئياته المحفوفة بالمخاطر. ورغم الارتياح إلى التوافق السياسي العام الذي تلى الافطار الرئاسي وتأجيل الرئيس بري الجلسة النيابية من الغد إلى الثاني عشر من حزيران، إلا ان الكل يقارب التفاصيل بحذر شديد، لأن في كل تفصيل فيها مكسب لهذا أو مقتل لذاك، خصوصا ان التوافق الرئاسي على اطار القانون سياسي لم يرق إلى مستوى تحالف انتخابي.

واستعدادا للغوص في تفاصيل القانون، تتوالى اللقاءات سعيا الى ما يمكن مجلس الوزراء الأربعاء من غربلة التوافقات الأولية. في الاطار، علمت الـ MTV ان اجتماعا يعقد الآن في “بيت الوسط” يضم الوزير علي حسن خليل والنائب جورج عدوان والسيد نادر الحريري، سبقه في معراب لقاء بين الدكتور سمير جعجع والوزير غطاس خوري حضره الوزير رياشي، على ان يعقد اجتماع في وقت لاحق من الليلة في منزل الوزير باسيل يضم النائبين عدوان وكنعان ونادر الحريري.

دوليا، خطفت بريطانيا الأنظار مجددا، إذ شهدت العاصمة لندن عملية دهس وطعن ارهابية أوقعت 7 قتلى وأكثر من 50 جريحا.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في”

دخل قانون الانتخاب الأمتار الأخيرة من سباق الإقرار. ووفق معلومات الـ otv فالأيام المقبلة ستشهد حركة لقاءات واتصالات ناشطة، لاسيما من قبل “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية”، مع كل من رئيس المجلس النيابي ورئيس الحكومة و”حزب الله” والنائب وليد جنبلاط، بهدف بلورة الاتفاق النهائي على ما تبقى من تفاصيل في القانون العتيد.

وإذا كان ملف قانون الانتخاب إلى حل وإنجاز، فملف آخر يبدو أكثر سوادا. فوفق إحصاءات الصليب الأحمر، سجل 876 حادث سير الشهر الماضي، 1127 جريحا، وعشرة قتلى على طرقاتنا. تتعدد الأسباب والموت واحد: سرعة زائدة أو تله أو عدم احترام قانون السير أو غياب الحماية على الطرقات وسواها. لكن الأكيد أن الحق ليس على الدولة في كل مرة، لاسيما عندما تتحول طرقاتنا إلى حلبة سرعة للتسابق مع الموت، كما حصل اليوم على اوتوستراد طرابلس- المينا.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي”

فرح القصاب ليست فقط الضحية، انما هي القضية. هي قضية الفرح الذي رحل عن عائلات كثيرة، خفت صوتها بفعل تدخلات سياسية أصابت بعض نقابات الأطباء وبعض القضاء في مقتل.

في واقعة فرح حقيقتان لا لبس فيهما:

– الأولى ان فرح وصلت إلى مستشفى “سيدة لبنان” جثة هامدة والمستشفى، جغرافيا، بعيد عن مستشفى الدكتور نادر صعب الذي وجه الشبهة إليه وزير العدل.

– الثانية ان المستشفى لم يبلغ مخفر جونية، وفق الصلاحية المكانية، وإنما من فعل ذلك في اليوم الثاني محامي عائلة الضحية.

هاتان الحقيقتان تسمحان بطرح أسئلة كثيرة: هل احالة القضاء الملف إلى مخفر انطلياس الذي يشكل المخفر المختص وفقا لمحل وقوع الجرم، يعني حكما ان الوفاة حصلت في مستشفى الدكتور صعب وإلا لماذا سلمت القضية إلى القاضي شرابية؟. إذا حصلت الوفاة في المسستشفى المذكور، لماذا نقلت فرح إلى مستشفى سيدة لبنان وكيف نقلت؟. لماذا لم توقف النيابة العامة الطبيب الذي استمع اليه على الاشتباه، علما انه يحق للنيابة العامة ذلك لا سيما ان اخفاء الوفاة طال ساعات طويلة؟.

كل هذه الأسئلة برسم القضاء الذي ينتظر ان تسحب نقابة الأطباء الغطاء عن الطبيب المذكور، ونقابة الأطباء في انتظار التقرير الطبي، واللبنانيون جميعا في انتظار وقفة قضائية ونقابية تعيد للقضاء هيبته وللنقابة وأطبائها ثقة الناس بهم، لأن هيبة القضاء والثقة بالجسم الطبي أهم بكثير من أي طبيب مهما علا شأنه، ومن أي سلطة سياسية مهما علا تدخلها.

في ظل العهد الجديد، وفي ظل حكومة استعادة الثقة، المطلوب ليس فقط قانون انتخاب يعيد لأصحاب الحق حقهم، إنما ضرب المقصرين والمهملين والمخالفين في جحورهم حيث تحصنوا سنوات.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

صياغة قانون الإنتخاب باتت قاب قوسين أو أدنى من الإنجاز. هذا ما يؤكده المتابعون للحركة السياسية التي تصاعدت اليوم، ونشط في سياقها نائب رئيس حزب “القوات اللبنانية” جورج عدوان. فيما سجل في معراب لقاء ضم وزير الثقافة غطاس خوري، موفدا من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى رئيس حزب القوات سمير جعجع.

وتهدف الإجتماعات المتلاحقة إلى إنجاز مشروع القانون لتوزيعه على الوزراء، قبل جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل، تمهيدا لإقراره وإحالته إلى المجلس النيابي.

قضايا الداخل، والإحتياجات الانمائية ظلت أيضا في صلب الزيارات التي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى المناطق. فبعد طرابلس وعكار، يلبي الرئيس الحريري دعوة منسقية الضنية في تيار “المستقبل” إلى حفل افطار يلقي خلاله كلمة سنننقل وقائعها مباشرة على الهواء.

تداعيات الشأن الانتخابي، لم تحل دون التفات اللبنانيين إلى الحرائق التي تضرب المنطقة والعالم، خصوصا بعد أن حطت موجة الارهاب مرة جديدة في بريطانيا التي ضربها هجوم أسفر عن 7 قتلى ونحو 50 جريحا.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

ثماني دقائق على تكات “بيغ بن”، كانت كفيلة بإيقاظ الرعب النائم عند جسر لندن. ثلاثة إرهابيين مدججين بالتطرف، مزنرين بأحزمة ناسفة خلبية، نفذوا غزوة الدهس أولا، هتفوا في سبيل الله وأعملوا سواطيرهم ذبحا، فأردوا سبعة وأصابوا ثمانية وأربعين.

هي الجولة الثالثة من إرهاب متفلت من عقاله، عاشته بريطانيا في غضون ثلاثة أشهر، بعدما نبتت إمارة ل”داعش” في ظلال المملكة المتحدة، رعاياها يقدرون بثلاثة وعشرين ألف خارج على الدين والشريعة، خمسمئة منهم صنفوا في خانة “خطر جدا” كانوا الخميرة الطيعة للاستخبارات الانكليزية وسواها، قولبتهم على أفكار التطرف، حقنتهم بسموم التكفير وأطلقتهم في أرض الجهاد، من أفغانستان بن لادن إلى العراق فسوريا وليبيا ومصر، وإلى الدول المفروزة آنفا، ضمت شيراز والفيليبين وأندونيسا وصولا إلى الصومال، حتى ما عادت أي بقعة على الأرض بمنأى عن إرهابهم الأسود.

خمسمئة متطرف صنعوا صناعة يدوية، وشكلوا فخر الصناعة الإنكليزية، باعتراف وزير الخارجية السابق وليام هيغ. وسيء الذكر قاد دبلوماسية عدم إدارة الظهر لما يجري في منطقة الشرق الأوسط، ونال رتبة انغماسي في رعاية الإرهابيين يوم قال نحن وبعض الدول الأوروبية رعيناهم وأرسلناهم إلى الجهاد، وإذا ما عادوا فسيشكلون الخطر الأكبر علينا.

اليوم عادوا وتحولوا قنابل موقوتة في الدول التي تخرجوا من معاهدها، وعلى أراضيها يقدمون الامتحانات التطبيقية، في وقت تستعد فيه المملكة لامتحان الانتخابات التشريعية يوم الخميس المقبل، مع إصرار رئيسة الوزراء تيريزا ماي على إجرائها في موعدها، على أن تعاود الحملات الانتخابية انطلاقتها غدا.

بريطانيا عضت على جرح الارهاب، وفوق الدماء على الإسفلت تستعد للانتخاب. وفي لبنان هدأت عاصفة القوانين، فبعد خلوات بعبدا، ارتفع منسوب التفاؤل في أحد العنصرة، والقانون العتيد يسير الهوينا نحو السرايا، حيث ستحضر شياطين التفاصيل في جلسة الأربعاء الحكومية، قبل أن يكمل القانون خط سيره باتجاه ساحة النجمة ويصل إليها بالبريد المضمون. هذا إذا ما أفرطنا في التفاؤل، وقطعت النسبية ودوائرها الخمس عشرة العتبات غير المقدسة.

وقبيل الأربعاء الكبير، لم يهدأ الحراك السياسي. إذ أعلن نائب “القوات” جورج عدوان أن هذا المساء سيشهد اجتماعين هامين، لجوجلة الاتصالات سعيا لأن يكون كل شيء جاهزا قبل موعده. أما رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل، فتتبع آثار شامل روكز، وفي مسير على الأقدام من كفرذبيان إلى حراجل، أفرغ “العديل” ما في جعبته لأهل الجرود، فأضاف إلى الصوت التفضيلي الصوتين العسكري والاغترابي، وقال قانون الانتخاب يحتاج إلى إصلاحات ولا أحد يضغط علينا بالوقت. وعليه فعامل الوقت لم يعد ضاغطا، والقانون “اللي عند أهلو ع مهلو”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com