ورد الآن
الرئيسية » لبنان » مقدمات نشرات الأخبار في تلفزيونات لينان الثلاثاء 23/5/2017

تلفزيونات لينان
* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

تحرك الرئيس الاميركي دونالد ترامب في فلسطين المحتلة توصل الى كلام إنشائي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن فرصته بتباشير السلام من دون ان يكون هناك اعتراف بحق الفلسطينيين في تقرير المصير فيما الرئيس محمود عباس أبلغ ترامب سيره بمشروع الدولتين على ان لا تكون القدس عاصمة لإسرائيل.
وبحسب ترامب فإن أمله معقود على اجتماع بين نتنياهو وعباس حالما تنجلي صورة الحل الممكن اعتماده، إلا أن كل ذلك يبقى على ضفاف قطار محاربة الارهاب وهنا تقول أوساط سياسية قريبة من الكرملين: إن الدور الروسي لا يمكن تغييبه وإن لروسيا حلفاء ينبغي التحدث معهم في ضمان المعركة ضد داعش.
ولقد بلغ إرهاب داعش مدينة مانشستر البريطانية بعبوات ناسفة أوقعت ضحايا وجرحى وهذا ما يدفع الاتحاد الأوروبي الى الورشة الاميركية-الاسلامية لمحاربة الفصيل الذي لا ينتمي الى الإسلام بحسب ما أكد العاهل السعودي ومعه الرئيس الأميركي.
محليا إهتمام سياسي واسع بالمواقف التي سيطلقها الامين العام لحزب الله بعد غد الخميس في عيد المقاومة والتحرير. واليوم كان إهتمام كبير بالنقلة السياسية التي أحدثها موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بقوله إن الجمهورية لن تكون فالتة وإن هناك قانونا نافذا هو قانون الستين يمكن اعتماده إذا لم يتم التوصل الى قانون جديد.. كما أشار الى أن الموقف اللبناني من إعلان الرياض هو ما قاله الوزير باسيل “مية بالمية”.

وفي المواقف تأكيد من المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى على النسبية في قانون الانتخاب في وقت لفت رئيس التيار الوطني الحر الى إمكان اعتماد التصويت في مجلس الوزراء.
إذن يوم أسود في بريطانيا حيث ضرب الإرهاب.

=================================

* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”
في وقت كان داعش يضرب المملكة المتحدة بالأفعال، ودونالد ترامب القضية الفلسطينية بالأقوال، ضرب رئيس الجمهورية على طاولة التمييع بيد من دستور، وأعلنها واضحة: لا داعي للتهويل بالفراغ، لأنه اذا حل موعد انتهاء ولاية مجلس النواب من دون التوصل الى قانون انتخابي جديد، فإننا سنعمل بهدي الدستور وما ينص عليه لجهة دعوة الشعب الى الانتخابات ضمن مهلة تسعين يوما، وتكون هذه الانتخابات على أساس القانون النافذ إذا لم يقر المجلس قانونا جديدا، على رغم ان الجميع وافق على ما ورد في خطاب القسم وفي البيان الوزاري لجهة اقرار قانون انتخابي جديد، لكنْ ثمة من عمل على التضامن مع الآخر كي يفشل الاقتراحات التي قدمت وحصل توزيع للأدوار تحقيقا لهذه الغاية…
وفي مجال آخر، حذر رئيس الجمهورية من الخطر الذي يصيب الاستقرار الاجتماعي والنفسي جراء إلقاء شائعات واكاذيب. واكد في هذا السياق أن ما قاله وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل عن الموقف اللبناني من إعلان الرياض صحيح مئة في المئة، مشيرا الى ان لبنان لا يمكنه ان يقف الى جانب طرف، ونحن لسنا مستعدين للعب هكذا دور، ومن هنا كانت دعوتنا للمصالحة، على ان نساعد في تحقيقها، كما قال …
لكن، قبل الدخول في التفاصيل السياسية والأمنية محليا وإقليميا ودوليا، نبدأ من برجا، حيث ارتكبت جريمة جديدة ضحيتها إمرأة حامل في الشهر التاسع.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”
قضي الامر، والانتخابات على الستين في ايلول على الارجح، الا اذا حصلت معجزة في الوقت القاتل المتبقي وتوافقت الاطراف السياسية على قانون ما اخر، اللافت ان التسليم بالامر الواقع جاء على لسان رئيس الجمهورية الذي رأى ان قانون الستين يبقى افضل من ترك البلاد فالتة كما قال.
مقابل الضربة السياسية الستينية ضربة ارهابية جديدة في داعش في قلب اوروبا استهدفت بريطانيا وادت الى سقوط حوالي 75 شخصا بين قتيل وجريح.
في سياق اخر حصلت شركة ستوديو فيزيون اليوم على صك براءة جديد موقع من وزير الاتصالات بالذات، فبعد حملة الافتراءات الباطلة التي اطلقها عبد المنعم يوسف وزمرته والمتعلقة بالتخابر الدولي غير الشرعي، اكد الوزير الجراح اليوم ان اتهام ستوديو فيزيون بهدر 60 مليون دولار امر تم تلفيقه للتغطية على هدر في ملف الاتصالات حصل في عهد يوسف والوزير بطرس حرب ما ادى الى خسارة الخزينة عشرات ملايين الدولارات. فشكرا للوزير الجراح لانه اظهر الحق واسقط الباطل وطالب بمحاسبة الوزير السابق والمدير المخلوع.

=================================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”
اي تسمية يمكن ان تطلق على خروقات الساعات الاخيرة محليا وعربيا ودوليا؟ في مانشستر خرق امني كبير ضحاياه اطفال وشبان، وداعش تقول انه ليس سوى بداية.
في البحرين الشيخ عيسى قاسم مجهول المصير ويخشى ان تقود التطورات الى مزيد من التوتر اذا ما بدأت مفاعيل قمة الرياض تأخذ طريقها الى الترجمة على عجل، وفي سوريا تفجيرات ودماء تضاف الى سيل الدماء المتدفقة، وفي فلسطين المحتلة الرئيس عباس يجدد الحرص على فتح باب الحوار مع الاسرائيليين بأطيافهم كافة ويسجل عتبا على اسرائيل لعدم اعترافها بدولة فلسطين كما فعل عبر حل الدولتين.
وفي لبنان الرئيس عون يخرق جدار اللاءات الثلاث التي رفعها ومعه مجلس الوزراء كممثل للمكونات السياسية معطيا اشارة الانطلاق نحو قانون الستين مسقطا الابراء المستحيل لصالح اللامستحيل، فهو قال بوضوح لا داعي للتهويل بالفراغ، فإذا حل موعد انتهاء ولاية المجلس من دون التوصل الى قانون انتخابي جديد فإننا سنعمل بهدي الدستور لجهة دعوة الشعب الى الانتخابات ضمن مهلة التسعين يوما على اساس القانون النافذ. ولكن ماذا تسمى المهلة الفاصلة من تاريخ انتهاء ولاية المجلس الى موعد الانتخاب اذا لم تكن فراغا؟
وقبل ان يجف حبر ما قاله الرئيس عون اعلن الوزير جبران باسيل بعد اجتماع تكتل التغيير والاصلاح النيابي، اننا منعنا الستين لان رئيس الجمهورية لم يوقع المرسوم وخطر الفراغ سنمنعه من خلال الاتفاق على قانون جديد، اما منع التمديد فتحقق بعدما اصبحنا في المهل الدستورية التي لا يمكن فيها اعتماد التمديد، وازاء موقف الرئيس عون وتصريح وزير عهده يطرح سؤال، هل كان جبران يعلم بموقف عمه الرئيس؟ وسواء أكان يعلم ام لا، من سيكون المتبرع لفك طلاسم موقفيهما؟
اما بشأن قمة الرياض فالرئيس عون حسم الامر اليوم بتأكيده امام وفد نادي الصحافة ان ما قاله باسيل عن الموقف اللبناني من اعلان الرياض صحيح مئة في المئة، وان لبنان لا يمكنه ان يقف الى جانب طرف ولسنا مستعدين للعب هكذا دور، رغم تناقض المواقف فإن اللبنانيين يشددون في شأني الانتخابات والقمة الى ما سيقوله الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الخميس المقبل في عيد المقاومة والتحرير.

=================================

* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”
كلام مدو في الشان الانتخابي انطلق اليوم على لسان رئيس الجمهورية ميشال عون من بعبدا في مقاربة قد تدخل الاتصالات والتحركات الجارية؛ في مرحلة مغايرة، مؤكدا انه اذا لم يتم التوصل الى اقرار قانون انتخابي جديد، وانتهت ولاية المجلس فعلينا دعوة الشعب الى الانتخابات ضمن مهلة تسعين يوما؛ على ان تجري الانتخابات وفق القانون النافذ وهو قانون الستين.
كلام الرئيس عون؛ قابله تصريح لوزير الخارجية جبران باسيل قال فيه: إن الارادة السياسية للتيار الوطني الحر اوقفت التمديد، موضحا انه لو اراد رئيس الجمهورية قانون الستين كان وقع على دعوة الهيئات الناخبة، مؤكدا ان منع الفراغ يقتضي الذهاب الى التصويت؛ ومن يمنع عنا التصويت في المؤسسات الدستورية فلدينا التصويت الشعبي.
باسيل رأى ان المعطى السياسي بعد 20 حزيران سيكون مختلفا بحال منعنا من اقرار قانون جديد ومن يفرض ذلك يتحمل الفراغ وما يحدث.
وبين كلام عون وتصريح باسيل حيز من النقاشات في الشان الانتخابي اولها غدا في مجلس الوزراء الذي لن تكون بعيدة عن مناقشاته تداعيات قمم الرياض. والارهاب الذي يضرب المنطقة والعالم والذي حصد اليوم 22 قتيلا وعشرات الجرحى في هجوم ارهابي هز في ساعة متأخرة من الليلة الماضية قاعة للحفلات في مدينة مانشستر البريطانية، في وقت اعلن تنظيم داعش الارهابي مسؤوليته عن الهجوم.
وحمام الدم المفتوح بفعل ضربات الارهاب المتنقلة والتي ذهلت العالم في ضوء هجوم مانشستير واكبه ذهول منطقة اقليم الخروب ولبنان بعدما طعنت عاملة اثيوبية مخدومتها الحامل في شهرها التاسع عدة طعنات بالسكين في محاولة لقتلها مما ادى الى وفاة الجنين.

================================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي”
قضي الأمر، وإلى الستين در… ومجلس نواب ال 2009 الذي مدد لنفسه مرتين، سيحظى بتمديد ثالث لولاية كاملة ولو كان تمديدا مقنعا، وعبر الصناديق الإقتراع، فيدوم حتى أيلول 2021، إذا ما جرت الانتخابات في أيلول من هذه السنة… نقول: التمديد وليس الإنتخاب، لأن القانون نفسه لا ينتج إلا النواب أنفسهم، مع تغييرات طفيفة لا تتجاوز عدد اصابع اليدين، في حال قرر رؤساء الكتل إنزال من يشاؤون من البوسطات وإصعاد بدلاء منهم، وحين يعود النواب انفسهم، ولو بالإنتخاب، الا يكون هذا تمديدا؟
قضي الامر، وتبخر تغيير القانون ليتبخر معه ضخ دم ديموقراطي جديد… سقطت لاءات: لا للتمديد ولا للفراغ ولا للستين، لتحل محلها: نعم للستين ونعم للتمديد، ولو مقنعا… وتأكدت مقولة رئيس الحكومة سعد الحريري ان حكومته تكون قد فشلت إذا لم تستطع إنتاج قانون جديد للإنتخابات، وها هي عاجزة عن إنتاج قانون جديد ليتأكد فشلها، لكن من يحاسبها؟
الارثوذكسي، النسبي، التأهيلي، لبنان دائرة إنتخابية واحدة… شعارات وأوهام دغدغت مشاعر اللبنانيين وطموحاتهم، لكنها لم تكن سوى إلهاءات لملء الوقت الضائع وصولا إلى الوقت القاتل… عشرات مشاريع القوانين موجودة في أدراج مجلس النواب… عشرات الإجتماعات انعقدت في عين التينة والخارجية وبيت الوسط، للتوصل إلى قانون جديد، لكن الفيتوات المتبادلة والثقة المفقودة بين الأفرقاء، أجهضت كل المحاولات والآمال… سيقال الكثير، ومن هذا الكثير ان الفراغ سقط والتمديد سقط لكن عمليا: مجلس ال 2009 سيعود هو إياه، رئيسا وأعضاء، باستثناء اسماء ستمتنع عن الترشح من تلقاء نفسها أو ان سائقي البوسطات سيبدلون في بعض الركاب.
الحكومة ومجلس النواب يتحملان بالتكافل والتضامن مسؤولية عدم التوصل إلى قانون جديد، ليبقى السؤال: عند تشكيل هذه الحكومة نقل ان حكومة ليست حكومة العهد الاولى لأنها منبثقة عن مجلس نواب ممدد له… ماذا عن الحكومة الثانية التي ستنبثق عن المجلس ذاته؟ ومتى تأتي حكومة العهد الاولى؟ فضيحة العجز عن إنتاج قانون جديد ليست يتيمة، فالفضائح نخرت كوابل الانترنت أيضا.

==================================

* مقدمة نشرة أخبار “المنار”
مرج البحرين بعمته وشفاها من جهل الحكام، هو من صلصال الارض الثابت، لن يحرقه مارج نار.. الشيخ عيسى أحمد قاسم، كاتب دستور البحرين وحافظ هويتها، لن يسلبها منه جيش من المرتزقة، اعده حكام المنامة لحماية ملكهم.. لن تنفعهم صفقات المليارات وقمة المأزومين في الرياض، فدماء البحرينيين اغلى وكرامتهم اسمى، وما تخطي الخطوط الحمر سوى أخذ بالبحرين الى صفحة أخرى لن تضمن فيها سلمية الحراك ولا عناوينها السياسية كما قالت جموع البحرينيين وقياداتهم الحكيمة..
حكم السلطات باقتحام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم واعتقال من كان بداخله، دخول بمرحلة الجنون التام، وسلامة صاحب السماحة مسؤولية وزراة الداخلية التي اعلنت اعتقال خمسين شابا من داخل المنزل دون افصاحها عن الشيخ ومكان وجوده، بل ان سلامته مسؤولية حاكم البحرين الذي عليه التدارك قبل ان يغرق ملكه بالدم المسفوك بشوزن قواته وجموح قراراته..
منع العالم من ان يرى دماء البحرينيين المستباحة بارهاب السلطتين السعودية والبحرينية، بامر ملكي ثمنه المليارات الموهوبة لترامب وادواته، لكنه لم يقدر على التغافل عن الدماء التي سالت بتفجيرات ارهابية في مانشيستر البريطانية، رغم ان الارهاب واحد سواء نفذته السلطات السعودية والبحرينية في الدراز، او صنيعتهما “داعش” على الاراضي البريطانية..
على الاراضي الفلسطينية المحتلة، كشف لبعض حقائق قمة الرياض التي انتجت قتلا للبحرينيين وودا للاسرائيليين، فاول الغيث رسالة مباشرة حملها دونالد ترامب من حكام السعودية الى محتلي فلسطين، تقول بشكل قاطع ان السعودية مستعدة لتطبيع كامل العلاقات مع اسرائيل بحسب معاريف..
في لبنان وبحسب الظاهر بعد كل المناورات السياسية، حديث عن المضي بالانتخابات على اساس قانون الستين، وهو ما عززه كلام رئيس الجمهورية الذي قال: اذا انتهت المهل من دون قانون جديد فسنعمل بهدي الدستور، ونجري الانتخابات ضمن مهلة التسعين يوما بالقانون النافذ..

===============================

* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”
بعد التعبئة الأميركية الخليجية ضد الارهاب، وحشد النيتو العربي الإسلامي، وزرع الخوف من إيران، وتعيين السيدة إعتدال مشرفة على الارهاب في المنطقة اختار تنظيم داعش أن يذكر العالم بأنه على رأس التنظيمات التي تدير الارهاب وتنتقي مسارحه وهذه المرة ضرب التنظيم في مانشستر وأردى شبابا وأطفالا يسهرون على حفل مانشستر أريانا غراندي.. وحول ليلهم الى مأساة دامية وكشفت الشرطة البريطانية هوية الانتحاري الذي نفذ الهجوم ويدعى سلمان العبيدي فيما سارع داعش إلى تبني الاعتداء معلنا إن أحد جنود الخلافة وضع عبوات ناسفة في مانشستر أرينا.. متوعدا الصليبيين كما سماهم بالمزيد. هنا الإرهاب.. المتمدد عربيا وأوروبيا.. وليس تلك اللائحة التي أدرجت القاعدة وداعش في ذيل التصنيفات الإرهابية وهذا هو الإرهاب الذي تغاضت عنه أوروبا بعد دلال السنين.. وظلت حتى الأمس القريب تعامله كجسم غير غريب وسياسية التعامي والقفز عن الحقيقة نفذها بكل حرْفية دونالد ترامب اليوم في بيت لحم لدى لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس حيث لا سيرة لدولة فلسطينية ولا حدود ال السبعة وستين.. لا دولتين.. لا أسرى.. لا حق عودة.. إنما تصريحات عائمة للرئيس الأميركي لا تبني دولة حتى على ظهر حمار وكل ما جناه الفلسطينيون أن ترامب أمضى وقتا ممتعا في إسرائيل بعدما أشاد بحفاوة الرياض. والى رياض سطره القاضي أبو غيدا حيث أصدر قراره الظني بحق شبكة مؤلفة من سبعة وعشرين شخصا من لبنانيين وسوريين تعمل لتحويل الاموال الى تنظيمات إرهابية لاسيما داعش والنصرة من خلال مراكز صيرفة وبين سطور القرار أموال طائلة كان يجري تحويلها الى المجاهدين.. وعلى الثقة.
وبثقة مفقودة سياسيا عاد الجدل الانتخابي اليوم في القانون وفيما لفت كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى اعتماد القانون النافذ أي الستين في حال الفراغ.. أعلن رئيس التيار الوطني الوزير جبران باسيل أن التيار منع الستين والتمديد وقال إن الفراغ هو الخطر الثالث المسؤولون عن منعه إما بإقرار قانون جديد عبر التصويت وإما بالذهاب الى الاستنفتاء الشعبي ولن نرتضي بأن نترك لنيات سياسية تعمل للتمديد منذ عام تسعين وربما كاد آخر الدواء الكي في استخدام صوت الشارع لاستفتائه في القانون لأن من عرقل سابقا كل الحلول سوف يستميت في تنفيذ ما خطط له.. لكن إذا شاروت الدولة ناسها ومواطنيها عبر الاستفتاء تكون النتيجة ملزمة ولو خجلا بمعزل عن الدستور.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com