الرئيسية » لبنان, مميز » الصليب الأحمر اللبناني يحي الذكرى الـ 32 لشهدائه

برعاية فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عونالصليب الأحمر اللبناني يحي الذكرى الـ 32 لشهدائه
الصليب الأحمر اللبناني
برعاية فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون ممثلاً بمعالي وزير الشؤون الاجتماعية الأستاذ بيار بو عاصي، أحيا الصليب الأحمر اللبناني الذكرى الثانية والثلاثين لشهدائه تحت شعار “وحدتنا بعملنا”، في احتفال حاشد أقيم على مسرح مدرسة مار يوسف في قرنة شهوان مساء أمس الخميس 27 نيسان الجاري.

وقد شارك في الحفل رئيس الصليب الأحمر اللبناني الدكتور أنطوان الزغبي والرئيسة السابقة للصليب الأحمر اللبناني السيدة سوزان عويس وأعضاء من اللجنة التنفيذية هم السيدات والسادة بسام المقداد روزي بولس، أمينة فواز، باسل مكاوي، جورج مسلم، طوني الزغبي، غسان حنا، وسامر بو نادر، والأمين العام السيد جورج الكتاني إضافة إلى كل من أعضاء من اللجنة المركزية، رؤساء وأعضاء من اللجان المحلية،مدراء، أهالي الشهداء، وعدد كبيرمن المسؤولين والمتطوعين من فرق الإسعاف والطوارئ ومن الجمعية، ووفود منكل من المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر العاملة في لبنان، كما حضر ممثلون عن عدد من الهيئات المحلية والرسمية والبلدية والتربوية والأهلية.

افتتاح الحفل كان بالنشيد الوطني ونشيد الصليب الأحمر ووقوف دقيقة صمت عن أرواح الشهداء، وبعد كلمة ترحيب من اللجنة المنظمة ألقتها رئيسة منطقة قرنة شهوان في فرق الإسعاف والطوارئ الآنسة ماري تيريز كتانة، كانت كلمة للدكتور الزغبي جاء فيها: ” نعاهدكم اليوم، والأمس وغداً، أن تبقى رسالتنا حيادية، مستقلة، عالمية، أن نستمر بالوحدة وعدم التحيز والإنسانية ، نعاهدكم، بتطوّع إنسانيّ، ولكل إنسان في لبنان، فكناّ وسنبقى صماّم الأمان الصحي، بفرق إسعاف متفانية ومراكز نقل دم متطورّة، وإدارة كوارث ساهرة، أن نستمر في خدمات طبية واجتماعية رائدة وفعالة، وأن ننشر مع ناشئينا وشبابنا، رسالة السلام والوئام والمحبة في ربوع الوطن”.

ثم كانت كلمة لراعي الحفل ألقاها معالي الوزير بيار بو عاصي جاء فيها: ” على مر السنوات سقط شهداء للصليب الأحمر اللبناني، 15 شهيداً، ونحن نجتمع اليوم لتخليد ذكراهم تحت شعار الوحدة، ولكن الوحدة بين من ومن؟ ولماذا الوحدة؟ وتابع: “بكل بساطة، الوحدة اولاً بين من رحلوا ومن بقي، أي نحن. ولكي نتحد معهم هناك سبيل واحد وهو أن نتوحد حول قيمهم النبيلة وشجاعتهم النادرة. فإذا أحبينا الإنسان لقيمته الإنسانية توحدنا، وإذا استبسلنا في الدفاع عن حياة الإنسان وكرامته توحدنا، وإذا عشنا قيم التطوع والعطاء بتجرد من كل مصلحة ذاتية توحدنا” وأضاف: ” إن تجذرت كل هذه القيم فينا، قيم متطوعي الصليب الاحمر اللبناني، شهداء واحياء نكون أرضا خصبة لينبت فينا وطن” .

وتخلل الحفل عروض مؤثرة من وحي المناسبة لأفلام وموسيقى وأناشيد إضافة إلى توزيع رمز الذكرى على أهالي الشهداء.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com