ورد الآن
الرئيسية » لبنان » أبو زيد من كندا: للحفاظ على الجنسية اللبنانية والتواصل بين لبنان المقيم ولبنان المغترب

بدأ عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب أمل ابو زيد زيارة الى العاصمة الكندية أوتاوا بدعوة من التيار الوطني الحر هناك، وأجرى سلسلة لقاءات دبلوماسية في وزارة الخارجية الكندية شملت مساعدة وزير الخارجية ألكسندرا بوغايليسكيس، مسؤول العلاقات الشرق أوسطية سيباستيان بوليو، تم في خلالها عرض للعلاقات اللبنانية الكندية وللوضع في لبنان والمنطقة، خصوصا في ضوء أزمة النازحين السوريين وتأثيراتها على الاوضاع الامنية والسياسية والاقتصادية.

وابدى المسؤولون الكنديون “استعداد الحكومة الكندية لبذل المزيد من الجهود الدبلوماسية لمساعدة لبنان في التخفيف من تداعيات ملف النزوح”.

وتناولت المحادثات “الحرب السورية الدائرة والمواجهات القائمة ضد الارهاب وتنظيم داعش، وتم التشديد على الحاجة لايجاد حل للازمة السورية في أسرع وقت، وحماية لبنان وحدوده وترسيخ الاستقرار السياسي والامني في الداخل وإتمام الاستحقاقات الدستورية بعد الانجاز المتمثل بإنتخاب رئيس للجمهورية وأهمية إعداد قانون انتخاب جديد وعادل تجرى على اساسه الانتخابات النيابية”.

وكان أبو زيد إستهل زيارته أوتاوا بجولة على مدارس لبنانية، وكانت المحطة الاولى في مدرسة “اهل البيت” والمحطة الثانية في مدرسة الراهبات الانطونيات بحضور وفد من فعاليات الجالية اللبنانية وهيئة أوتاوا في التيار الوطني الحر. ونوه أبو زيد “بالانتشار اللبناني في الاغتراب والتمسك برسالة نشر التعليم”، داعيا الى “الحفاظ على الهوية اللبنانية والتجاوب مع نداءات وزارة الخارجية اللبنانية لاكتساب الجنسية الام”.

وزار السفارة اللبنانية في أوتاوا والتقى القائم بالاعمال اللبناني سامي حداد وإطلع على شؤون اللبنانيين المغتربين، مشددا على “ضرورة الحفاظ على التواصل بين لبنان المقيم ولبنان المغترب”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com