ورد الآن
الرئيسية » لبنان » الرياشي خلال اطلاق برنامج مهرجان ربيع بيروت: لولا سمير قصير وأمثاله لم يكن هناك ربيع في لبنان

أطلقت “مؤسسة سمير قصير”، برنامج مهرجان “ربيع بيروت” في دورته التاسعة، إحياء لذكرى اغتيال الصحافي والمؤرخ سمير قصير، في مؤتمر صحافي عقدته في دار “النمر” للفن والثقافة في شارع كليمنصو في بيروت، شارك فيه وزير الإعلام ملحم الرياشي، الملحق الثقافي في السفارة الفرنسية إريك لوبا، رئيسة المؤسسة الإعلامية جيزيل خوري، مديرة المهرجان الممثلة رندى الأسمر والفنان عصام أبو خالد، وحضره حشد من الصحافيين وأعضاء المؤسسة.

خوري
بداية، رحبت خوري بالوزير الرياشي والملحق الثقافي لوبا والحضور، وقالت: “نجدد التزامنا بإقامة هذا المهرجان الثقافي كل سنة، ونشكر رعاة المهرجان الذين يقدمون لنا الدعم كل سنة كي نستمر في هذه المسيرة، اذ أننا نعتبر أن الثقافة يجب أن تكون ديمقراطية ومتاحة للناس كافة، وتحديدا الشباب كي يشاهدوا تلك الأعمال الفنية التي تأتي من مختلف أنحاء العالم. وتكفينا كلمة الشكر من هؤلاء الشباب الذين يخبروننا أننا وفرنا عليهم مشقة السفر ودفع أموال طائلة لمشاهدة تلك العروض الفنية”.

وشددت على “أهمية تشجيع الإنتاج الثقافي اللبناني”، مشيرة الى أنه “سيشارك هذه السنة عرضان لبنانيان من أصل أربعة عروض يتضمنها المهرجان في أيامه الأربعة”.

الرياشي
من جهته، شكر الرياشي “مؤسسة سمير قصير على المهرجان الذي يحيي الربيع، والذي يشكل سمير أحد أبطاله”، وقال: “لولا سمير وأمثاله لم يكن هناك ربيع في لبنان”.

أضاف: “نحن نعرف أنهم مهما داسوا على الزهور فلن يؤخروا الربيع، سيبقى سمير قصير معنا وبيننا، ونحن سنشارك معكم كل سنة في هذا المهرجان لسببين، الثاني هو الدور الثقافي والفكري والرسولي لهذا المهرجان، والسبب الأول نكاية بالموت”.

لوبا
بدوره، عبر لوبا عن “سعادته في أن تكون السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي جنبا إلى جنب مع مؤسسة سمير قصير في هذا المهرجان”، وقال: “نمتلك القيم نفسها مع المؤسسة، ولذلك نحن سعداء أن نكون معها في هذا الموعد الثقافي، وسعداء أكثر بمشاركة عروض فرنسية فيه”.

الاسمر
من ناحيتها، شكرت الأسمر “الصحافيين والإعلاميين الذين يواكبون المهرجان كل سنة”، وتحدثت عن مبادئ المهرجان، قائلة: “يشارك في مهرجان ربيع بيروت عروض فنية عالمية تقدم للمرة الأولى في لبنان، وتتنوع بين رقص ومسرح وغناء، وتتوزع على أكثر من مسرح في بيروت، والمبدأ الأهم أن العروض كلها مجانية”.

أضافت: “سيكون الافتتاح في 3 حزيران على مسرح المدينة في شارع الحمراء عند الساعة التاسعة مساء، مع فرقة بريدجمان/باكر للرقص التي تأتي من نيويورك، وتقدم لنا عرضين تحت عنوان: تذكر ما لم يحدث أبدا وتحت الجلد. ويتضمن اليوم الثاني في 4 حزيران حفلة موسيقية من تأليف وعزف بشار ورامي خليفة وبالاشتراك مع ساري خليفة، في ساحة سمير قصير في وسط بيروت، عند الساعة التاسعة مساء. ثم يتبعها عرض فرنسي – تونسي في 6 حزيران للفنانة درصاف حمداني التي ستغني باربرا وفيروز في حفل موسيقي في ميوزيك هول/ستاركو عند الساعة التاسعة مساء، أما العرض الأخير فسيكون إنتاجا مسرحيا خاصا من مهرجان ربيع بيروت 2017، تحت عنوان: كارنيفوروس أو آكلة اللحوم، من تأليف وإخراج الفنان عصام أبو خالد على مسرح دوار الشمس، في 7 حزيران 2017، عند الساعة التاسعة مساء”.

ابو خالد
كما تحدث أبو خالد عن مسرحيته التي تدور حول “رجل وزوجته يتغير مسار حياتهما بعد تفجير انتحاري، وذلك من زاوية ردود فعل الناس والتعليقات التي تأتي بعد تلك التفجيرات”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com