ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مميز » الحجار من دار الفتوى:الصيغة الأكثر نضوجا هي صيغة المختلط

 استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، النائب محمد الحجار الذي قال بعد اللقاء: “كالعادة زيارتنا لدار الفتوى ولصاحبها سماحة المفتي المرجعية الأولى للمسلمين في لبنان نحرص دائما ان نقوم بها، تداولنا معه في الأحوال والأوضاع العام، وتناقشنا امورا تخص منطقة إقليم الخروب.

سئل: هل هناك قانون انتخاب جديد او تمديد او فراغ؟
أجاب: “نحن كتيار مستقبل، نريد ان يكون هناك قانون جديد للانتخابات في لبنان، نريد ان تكون الانتخابات في الموعد الذي يحدده القانون، مسار الأمور اليوم أنه لا تزال هناك تعقيدات، وتناقضات في بعض الطروحات واضح، ولكن كذلك هناك نوع من توافق وان كان يخرقه في بعض الاحيان بعض الأطراف، لكن استطيع القول ان هناك توافقا بين الجميع لحتمية الوصول الى اتفاق حول قانون جديد، واعتقد بان الصيغة التي أصبحت الأكثر نضوجا هي صيغة المختلط، نحن نريد ان يكون هناك قانون عصري، قانون يراعي الجميع، قانون يفهمه الناس ويستطيعون ان ينتخبوا على أساسه، قانون لا يقصي احدا ولا يلغي احدا. هذه الأمور او الثوابت التي تحكم عملنا نحن ومواقفنا من اي طروحات تطرح علينا، اننا نقول اننا جاهزون للنقاش، منفتحون على كل نقاش، ونريد ان نصل الى اتفاق، وان شاء الله في وقت ليس بعيدا نتمكن فعلا من الوصول الى هذا الاتفاق وتكون هناك انتخابات، لان الانتخابات النيابية امر أساسي، تجديد الحياة السياسية، لان الانتخابات هي السبيل الذي يسمح للجميع بقول ما يريد قوله في صندوق الاقتراع، وبالتالي اجراء الانتخابات في موعدها يعني عدم اقصاء الناس عن ممارسة الحياة السياسية والديموقراطية، وهذا امر نحرص عليه جيدا”. 

زهرمان
واستقبل مفتي الجمهورية النائب خالد زهرمان الذي قال بعد اللقاء: “نحن دائما على تواصل وتشاور مع سماحته للاسترشاد بآرائه الوطنية وآراء الاعتدال التي يمثلها، وتحدثنا في العديد من الأمور المتعلقة بالوضع الداخلي، وبقانون الانتخابات والانتخابات، وتباحثنا في أمور متعلقة بمنطقة عكار، ونحن نعلم هاجس سماحته لمساعدة هذه المنطقة المحرومة، ونحن دائما نلاقي في هذه الدار كل تفهم لمشاكلنا ومطالبنا وخصوصا وان عكار في حاجة الى الكثير الكثير من الأمور. ونحن دائما نرفع الرأس بهذه القامة الوطنية التي تمثل صمام الأمان في هذا الظرف الذي نعيشه، وخصوصا الظروف الملتهبة في المنطقة، اذ إننا في هذه الظروف نحن في حاجة الى هذا العقل المعتدل”.

مخزومي
واستقبل المفتي دريان رئيس “حزب الحوار الوطني” المهندس فؤاد مخزومي مهنئا على “الموقف الذي واجه به المرشحة للرئاسة الفرنسية ماري لوبان”.

وحيا مخزومي “سماحته الذي أولى احتراما للمكان وللموقع الذي يتبوأه ويستحقه عن جدارة. وقال إن ما حصل كان نوعا من الدعاية الانتخابية للوبان”، مضيفا أنه “لا يظن أن الفرنسيين الذين يعرفون لبنان واللبنانيين جيدا، ويحترمون التنوع الديني والثقافي في لبنان يوافقون السيدة لوبان على موقفها المستغرب، على الأقل من الناحية البروتوكولية”. 

وتابع: “عدا أن المسلمين الذين يحترمون عادات الآخرين وتقاليدهم ومقدسات الآخرين، هم الأكثر تضررا من الإرهاب والإرهابيين، وليس أفضل من سماحته في شرح الصورة الحقيقية للإسلام وإظهارها”.

وبحث مخزومي مع المفتي أيضا في موضوع الموازنة، متمنيا على الدولة “إقرار سلسلة الرتب والرواتب العالقة منذ 7 سنوات كما وعدت المواطنين، في ظل غلاء المعيشة ووجود النازحين السوريين وغلاء المواد الاستهلاكية”، ولافتا إلى أن “الوضع المعيشي أصبح مزريا”.

وتمنى إقرار قانون الانتخاب، رافضا “التمديد أو صوغ قانون يقسم البلد على حجم الأشخاص”، معتبرا أن “الانتخابات البلدية أثبتت وجود رغبة شعبية جدية في التغيير”.

“التجمع الدستوري الديموقراطي”
واستقبل المفتي دريان وفد “التجمع الدستوري الديموقراطي” برئاسة الدكتور محمد سلهب الذي قال بعد اللقاء: “اللقاء مع سماحته دائما غني، وكانت توجهاته وطنية لكل اللبنانيين، وشددنا على ضرورة توحيد الصف اليوم للنهوض بالدولة وإعادة تفعيل المؤسسات بعد الخروج من فترة الفراغ التي عشناها. من الضروري اليوم تصريف المراسيم المكدسة، وان يتم تفعيل الحياة الاقتصادية بالشكل الصحيح، كما شددنا على خطورة الوضع الاقتصادي الذي نعيشه اليوم، وعلى ضرورة ترابط الجهود لهذه الغاية”.

وأضاف: “اليوم لبنان يعيش في منطقة محيطة بالأخطار يجب علينا تحييد لبنان عن هذه الأزمات العاصفة من خلال الحوار اللبناني”.

مجلس عمدة مؤسسة هيئة الإغاثة
واستقبل مفتي الجمهورية مجلس عمدة مؤسسة هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التابعة لدار الفتوى برئاسة رئيس مجلس العمدة الحاج رياض عيتاني الذي أطلعه على “النشاطات والأعمال الخيرية التي تقوم بها الهيئة لمساعدة النازحين السوريين في لبنان وعلى المشاريع المستقبلية التي يقوم بها مجلس العمدة في تقديم العون الى المحتاجين اللبنانيين والنازحين السوريين”.

“تجمع اللجان”
كذك استقبل وفد “تجمع اللجان والروابط الشعبية” برئاسة معن بشور الذي قال بعد اللقاء: “زيارتنا اليوم لدار الفتوى ولسماحة المفتي تأتي في اطار التشاور المستمر مع هذا الصرح الوطني الكبير من اجل القضايا التي تهم اللبنانيين والعرب وكل احرار العالم، وزيارتنا اليوم مخصصة للبحث مع صاحب السماحة في سبل اطلاق حملة كبيرة على المستوى العربي والإسلامي والدولي في مواجهة قرارات الكيان الصهيوني، سواء تلك المتعلقة بمنع الآذان في القدس وفي المناطق الفلسطينية المحتلة، او تلك المتعلقة بتشريع الاستيطان، او في اطار التحضير لحرب صهيونية بمباركة أميركية ضد أهلنا الفلسطينيين في قطاع غزة. وبالتأكيد استمعنا من سماحته إلى كل توجيه لازم، وخصوصا اننا نعرف ان سماحته من خلال إيمانه ووطنيته وعروبته كان دائما ملتصقا بقضية فلسطين مدافعا عن حقوق الشعب الفلسطيني”.

رئيس منسقية المشرق العربي
واستقبل دريان رئيس منسقية المشرق العربي في مجلس الشباب العربي والافريقي برئاسة الدكتور محمد علي الجنون والأعضاء يرافقهم الامين العام للمجلس الدكتور عوض إبراهيم. 

واطلع الوفد مفتي الجمهورية على نشاطات المنسقية ولا سيما “التحضير لمهرجان عام 2018 المنوي افتتاحه في لبنان والذي يضم 500 شاب وشابة من قارات اسيا وأوروبا وافريقيا”، واخذ “مباركة سماحته لاطلاق مبادرة “رمضان امان 2017″ بعد وصولها الى لبنان والتي تعنى بتقديم مشاريع وخدمات رمضانية خيرية في شهر رمضان المقبل”.
وقدم الوفد الى المفتي درع المنسقية “عربون محبة وتقدير”.

واستقبل المفتي ايضا أميني مركز خدمة القرآن الكريم – مجلس شيخ القراء محمد صلاح الدين كبارة للقراءات الشيخ الدكتور حامد عبد الوهاب رعد والأستاذة ندى محمد صلاح الدين كبارة اللذين قدما اليه درع المركز “عربون محبة وتقدير ووفاء”، واطلعاه على إصدارات المركز ونشاطاته وإنجازاته من خلال تقارير مفصلة. 

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com