ورد الآن
Home » لبنان » مقدمات نشرات أخبار تلفزيونات لبنان الجمعة  29/1/2016

 تلفزيونات لبنان 

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” .
مؤتمر جنيف-3 فشل قبل ان يبدأ فالامم المتحدة قالت إنها ستبدأ المحادثات ووفد المعارضة السورية لم يحضر بسبب عدم تلبية مطلبه في وقف الغارات والقصف والاهتمام بالناحية الإنسانية.
وقد حضر وفد النظام السوري وأعلنت الامم المتحدة عن محادثات معه تليها محادثات مع جانب المعارضة. وبدأ الجانب الروسي التسويق لمحادثات تجري في الحادي عشر من شباط المقبل.
محليا، يحدد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الليلة موقفه من المطروح على صعيد الانتخاب الرئاسي وينتظر ان يجدد دعمه لترشيح العماد ميشال عون وان يتحدث عن سلة متكاملة من الحلول للوضع الراهن.
وفي رأي أوساط سياسية ان الشعب يريد رئيسا يجمع الأطراف كلها ويعيد الثقة بالدولة وكذلك يعيد ثقة العالم بلبنان ويكون معنيا بالشأن الاقتصادي والاجتماعي لخلق فرص عمل لاثنين وأربعين بالمئة من شبابنا العاطل عن العمل.
وقالت الاوساط نفسها: الشعب يريد رئيسا يطبق ما كان يردده الرئيس المرحوم صائب سلام: لا غالب ولا مغلوب. وتحدثت هذه الاوساط عن وجود شخصيات مهمة في السباق الرئاسي تنطبق عليها المواصفات المشار إليها.
نبقى مع محطة جنيف-3 لنشير الى اتصالات كثيفة لإنقاذ المفاوضات التي تحولت من مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة برعاية الأمم المتحدة الى محادثات بين الامم المتحدة ووفد النظام على ان تجري محادثات أخرى مع وفد المعارضة.
============================
* مقدمة نشرة أخبار “المنار”
بعد قرابة الساعة من الان، يطل الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله على شاشة المنار، ليتحدث كعادته بكلام فصيح صريح بالغ الوضوح، فيضع النقاط على الحروف، ويعيد تأكيد الموقف وتظهير المسار الذي سلكته قضية انتخابات رئيس الجمهورية منذ البداية وحتى الان. موقف ينتظره الجميع في الداخل والخارج، وهم يعلمون أنه ما كان يوما الا بفعل ثوابت لا احتمال فيها للمواربة او المزايدة او الاستعراض.
وفي جنيف، مزايدات ومشاحنات وتعقيدات من الأطراف المختلفة التي تقف خلف ما يسمى بالمعارضة السورية في محاولة يائسة بائسة لتحسين شروط التفاوض في ربع الساعة الاخير.. أطراف تسعى الى التأزيم ما استطاعت إليه سبيلا بعد أن أسقط بيدها بفعل المتغيرات الميدانية الكبيرة والتحول القوي في التوجهات الدولية التي نصحت المعارضات باسقاط كل تحفظ والحضور كي لا تضيع الفرصة التاريخية..
يبقى أن جديد العدوان على اليمن الذي تصاعد بشكل وحشي مع تكثيف كبير للغارات خلال الساعات الماضية، صدور دعوة برلمانية أوروبية تطالب بتحقيق دولي في ما يرتكبه العدوان السعودي من جرائم ضد الانسانية.
===============================
* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”
على وقع معارك الكر والفر في الداخل السوري، والتفجيرات الارهابية المتنقلة والتي استهدفت اليوم؛ مسجدا في مدينة الاحساء في المملكة العربية السعودي، تنطلق الليلة محادثات جنيف ثلاثة؛ بشأن الازمة السورية.
داخليا؛ لا جديد بشأن الاستحقاق الرئاسي الذي ينتظر جلسة الثامن من شباط؛ وما سيعلنه الليلة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله؛ في اطلالته التلفزيونية في ضوء وجود ثلاثة مرشحين؛ من بينهم مرشحان؛ لقوى الثامن من اذار.
وفي غمرة الانهماك بالانتخابات الرئاسية؛ كان لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع؛ كلام اليوم عن أن حزبين كبيرين على وشك الاتفاق؛ لتطيير الانتخابات البلدية، معتبرا أن هذا أمر خطير، ويضعف إيمان المواطن اللبناني نهائيا؛ بوجود دولة.
بيئيا؛ فإن السؤال؛ طرح اليوم بقوة؛ عما اذا كان ترحيل النفايات قد دخل حيز التنفيذ؛ مع تقديم شركة شينوك أوراقها والرخص التي يفترض أن تؤمنها من الدول التي ستصدر إليها النفايات.
وفي هذا السياق أكد وزير الزراعة اكرم شهيب؛ ان الشركة قدمت الاوراق فعلا؛الى مجلس الانماء والاعمار، وشملت موافقة روسية؛ لاستقبال نفايات لبنان ومعالجتها.
=============================
* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”
كما تصلب الجليد على الشجر.. جمد السيد حسن الدماء الرئاسية في عروق السياسيين قبل إطلالته هذا المساء.. فراح الجميع ينتظر كلام السادة ليبني على الترشيح مقتضاه. ما يطلبه المستمعون من الأمين العام لحزب الله.. ليس بالأمر السهل على حزب يراد له أن يفاضل بين خيارين.. ومرشحين.. ويضغط على حلفائه لدعم خياره ولأن الخطاب لسيده قريب جدا فلن نحتاج إلى كثير من التحليلات بل إلى قليل من الصبر.. لأخذ الموقف من مصدره من دون مصادره لكن كل ما علم من صوب بنشعي أن زعيم تيار المردة سيكون تحت سقف السيد نصرالله.. وانه مرشح رئاسي لكنه لا ينزل الى جلسة ليس فيها حزب الله وهو يكون بذلك قد انتهج عين الصواب.. لا سيما إذا ما قرأنا في تحالف عون جعجع أبعادا انتخابية على المستوى النيابي.. وأصبحت الانتخابات النيابية استحقاقا يسبق الانتخابات الرئاسية.. عندئذ نصبح أمام “محدلة” سياسية جديدة مسيحية هذه المرة تجرف ما حولها من قيادات وزعامات.
خطاب نصرالله قد يأخذ بعده الأمني أيضا.. لا سيما بعد القرقعة السوداء على الحدود لجهة عرسال.. والمعارك المستمرة التي يخوضها الجيش والمقاومة صدا للذين يحاولون التسلل إلى القرى وهذا المساء أعلن الإعلام الحربي لحزب الله سقوط معسكر للنصرة بيد داعش في جرود عرسال.. ما يعني أن تنظيم الدولة الإرهابي حارس الحدود.. ولا شيء يمنعه من التوغل إلى عرسال ساعة يشاء.. علما أن النصرة لم تكن داعية سلام وتعاملت مع المنطقة كولاية تابعة لها. النصرة.. داعش.. جيش الإسلام ومعارضة الرياض.. كلها أطراف مقررة على الميدان السوري.. لكنها لم تشارك اليوم في مؤتمر جنيف الذي انطلقت أعماله بمن حضر.. أي بوفد النظام وبشخصيات التزمت فنادقها استعدادا لتقرير مصيرها بالمشاركة. أبرز المقاطعين لغاية الساعة هم معارضو الرياض.. والمنقسمون أصلا على مواقفهم ويشترطون وقفا لإطلاق النار وإدخال المساعدات قبل بدء المؤتمر.. غير أن منسق جنيف ستيفان ديمستورا أعلن أن لا شروط مسبقة.. وأن هذه المطالب تتحقق ضمن إجراءات بناء الثقة.
صورة جنيف السوري بدت حتى الساعة “شوربا سياسية”.. كحال الاعتصام الذي نفذه بضعة شبان أمام مقر الفندق لكن لا الشباب المعتصم يعرف شيئا عن تجويع الشعب السوري.. ولا معارضة الرياض تدرك أن مقاطعتها أو حضورها يعطيان المفعول نفسه.. ولا وفد النظام سينجح في التحاور مع نفسه.. أو “بالكاد” مع قدره الجميل من المعارضين وحده ديمستورا سيبقى مناضلا أمميا يأكل الضربات.. وسينتظر حسم السوخوي لتبدأ فعليا معارك الفنادق التفاوضية.
==============================
* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”
ماذا سيقول السيد حسن نصر الله في اطلالته المرتقبة بعد اربعين دقيقة من الان، معلومات المصادر المقربة من حزب الله تشير الى ان نصر الله سيكرر تأييد الحزب للنائب ميشال عون، لكنه لن يتناول ترشيح النائب سليمان فرنجيه بطريقة سلبية.
والارجح ان نصر الله سيلمح الى ضرورة انجاح الاستحقاق الرئاسي وفق سلة متكاملة تشمل رئاسة الحكومة والحكومة وقانون الانتخابات والانتخابات مما يعني عودة الملف الرئاسي الى نقطة الصفر من جديد.
في ملف النفايات تطور بارز تمثل في موافقة روسيا على استقبال نفايات لبنان ومعالجتها عبر الحرق فهل تفتح هذه الموافقة الباب على لحل ازمة امتدت اشهر طويلة؟
اقليميا، محادثات جنيف حول الازمة السورية انطلقت بتعثر كبير نتيجة غياب وفد المعارضة وهو غياب قد يستمر مما يهدد مصير المفاوضات.
في هذا الوقت كانت السعودية تعيش حدثا امنيا تمثل باستهداف انتحاري مسجد شيعي في شرقي المملكة مما ادى الى سقوط عدد من القتلى والجرحى .
==============================
* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”
الارهاب يضرب مجددا المصلين في بيوت الله ليؤكد مقولة ان لا دين له، هدف الارهابيين هذه المرة كان مسجد الامام الرضا عليه السلام بمحافظة الاحساء السعودية خلال صلاة الجمعة، دخل انتحاريان الى المسجد، عند محاولة اعتراضهما قام احدهما بتفجير نفسه فيما بادر الاخر الى اطلاق النار على المصلين ليرتفع اربعة شهداء ويجرح ثمانية عشر اخرين.
من يقرأ في طالع المواقف والتصريحات التي رافقت اطلاق مفاوضات جينيف بنسختها الثالثة يدرك حقائق لا لبس فيها، اولها ان حديث بعض المعارضات السورية عن عدم الرغبة بالمشاركة واتهام موسكو بالتعطيل لا يغدو عن كونه زوبعة في فنجان لتحسين الشروط التفاوضية لرعاتهم الاقليميين وجعبتهم الخالية في السياسة والميدان، والخارجية الروسية اختصرته اليوم بالقول حرفيا انه هراء كامل.
اما الحقيقة الثانية فهي ضغط الامم المتحدة باتجاه اجراء المفاوضات مهما كانت الظروف، ما يعني التسليم بالموقع القوي للدولة السورية وحلفائها وبالتالي وجود تفاهم دولي كبير على هذا المسار وبموافقة اميركية اكيدة رغم الهامش الممنوح لبعض حلفاء واشنطن الاقليميين والذي يخدم اولا واخيرا المصلحة الاميركية، فهو ان لم ينفع لن يضر، هذه الحقيقة جعلت المبعوث الاممي ستيفان ديمستورا يلعب اوراقه مكشوفة غير مستورة ويعقد جولة اولى من التفاوض بشكل سولو بالمفرق وبمن حضر.
في لبنان اقرار التعيينات العسكرية كان بمثابة باروميتر يؤشر الى انتظام الحكومة في جلساتها وفق الية عمل اتفق عليها قبل حصول المقاطعة والتعطيل.
رئاسيا كلام مرتقب للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في اول موقف له بعد اعلان معراب.
اما في العديسة فخرق جديد للسيادة اللبنانية تمثل بضبط الجيش اللبناني جهاز تجسس كان مزروعا عند منطقة قريبة من الشريط التقني الشائك.
وبعيدا عن السياسة انضم فيروس زيكا الى جدول الاهتمامات الدولية بعد تفشيه في الاميركيتين، لبنان بعيد حتى الان ولكن هذا لا يعني عدم اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع دخوله لا سيما ان جالية لبنانية كبيرة تتواجد على مساحة انتشاره.
===============================
* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”
وفي جرود عرسال تتواصل حرب الاستنزاف والسيطرة بين جبهة النصرة وتنظيم داعش وبشكل قوي عند معبر الزمراني ووادي الخيل وقرنة العوينة ومدينة الملاهي وجرود القلمون وسط جهوزية عالية لوحدات الجيش اللبناني في المنطقة سواء لجهة الرصد والاستطلاع او حتى القدرة على استهداف المسلحين.
* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”
مؤتمر جنيف-3 فشل قبل ان يبدأ فالامم المتحدة قالت إنها ستبدأ المحادثات ووفد المعارضة السورية لم يحضر بسبب عدم تلبية مطلبه في وقف الغارات والقصف والاهتمام بالناحية الإنسانية.
وقد حضر وفد النظام السوري وأعلنت الامم المتحدة عن محادثات معه تليها محادثات مع جانب المعارضة. وبدأ الجانب الروسي التسويق لمحادثات تجري في الحادي عشر من شباط المقبل.
محليا، يحدد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الليلة موقفه من المطروح على صعيد الانتخاب الرئاسي وينتظر ان يجدد دعمه لترشيح العماد ميشال عون وان يتحدث عن سلة متكاملة من الحلول للوضع الراهن.
وفي رأي أوساط سياسية ان الشعب يريد رئيسا يجمع الأطراف كلها ويعيد الثقة بالدولة وكذلك يعيد ثقة العالم بلبنان ويكون معنيا بالشأن الاقتصادي والاجتماعي لخلق فرص عمل لاثنين وأربعين بالمئة من شبابنا العاطل عن العمل.
وقالت الاوساط نفسها: الشعب يريد رئيسا يطبق ما كان يردده الرئيس المرحوم صائب سلام: لا غالب ولا مغلوب. وتحدثت هذه الاوساط عن وجود شخصيات مهمة في السباق الرئاسي تنطبق عليها المواصفات المشار إليها.
نبقى مع محطة جنيف-3 لنشير الى اتصالات كثيفة لإنقاذ المفاوضات التي تحولت من مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة برعاية الأمم المتحدة الى محادثات بين الامم المتحدة ووفد النظام على ان تجري محادثات أخرى مع وفد المعارضة.
============================
* مقدمة نشرة أخبار “المنار”
بعد قرابة الساعة من الان، يطل الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله على شاشة المنار، ليتحدث كعادته بكلام فصيح صريح بالغ الوضوح، فيضع النقاط على الحروف، ويعيد تأكيد الموقف وتظهير المسار الذي سلكته قضية انتخابات رئيس الجمهورية منذ البداية وحتى الان. موقف ينتظره الجميع في الداخل والخارج، وهم يعلمون أنه ما كان يوما الا بفعل ثوابت لا احتمال فيها للمواربة او المزايدة او الاستعراض.
وفي جنيف، مزايدات ومشاحنات وتعقيدات من الأطراف المختلفة التي تقف خلف ما يسمى بالمعارضة السورية في محاولة يائسة بائسة لتحسين شروط التفاوض في ربع الساعة الاخير.. أطراف تسعى الى التأزيم ما استطاعت إليه سبيلا بعد أن أسقط بيدها بفعل المتغيرات الميدانية الكبيرة والتحول القوي في التوجهات الدولية التي نصحت المعارضات باسقاط كل تحفظ والحضور كي لا تضيع الفرصة التاريخية..
يبقى أن جديد العدوان على اليمن الذي تصاعد بشكل وحشي مع تكثيف كبير للغارات خلال الساعات الماضية، صدور دعوة برلمانية أوروبية تطالب بتحقيق دولي في ما يرتكبه العدوان السعودي من جرائم ضد الانسانية.
===============================
* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”
على وقع معارك الكر والفر في الداخل السوري، والتفجيرات الارهابية المتنقلة والتي استهدفت اليوم؛ مسجدا في مدينة الاحساء في المملكة العربية السعودي، تنطلق الليلة محادثات جنيف ثلاثة؛ بشأن الازمة السورية.
داخليا؛ لا جديد بشأن الاستحقاق الرئاسي الذي ينتظر جلسة الثامن من شباط؛ وما سيعلنه الليلة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله؛ في اطلالته التلفزيونية في ضوء وجود ثلاثة مرشحين؛ من بينهم مرشحان؛ لقوى الثامن من اذار.
وفي غمرة الانهماك بالانتخابات الرئاسية؛ كان لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع؛ كلام اليوم عن أن حزبين كبيرين على وشك الاتفاق؛ لتطيير الانتخابات البلدية، معتبرا أن هذا أمر خطير، ويضعف إيمان المواطن اللبناني نهائيا؛ بوجود دولة.
بيئيا؛ فإن السؤال؛ طرح اليوم بقوة؛ عما اذا كان ترحيل النفايات قد دخل حيز التنفيذ؛ مع تقديم شركة شينوك أوراقها والرخص التي يفترض أن تؤمنها من الدول التي ستصدر إليها النفايات.
وفي هذا السياق أكد وزير الزراعة اكرم شهيب؛ ان الشركة قدمت الاوراق فعلا؛الى مجلس الانماء والاعمار، وشملت موافقة روسية؛ لاستقبال نفايات لبنان ومعالجتها.
=============================
* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”
كما تصلب الجليد على الشجر.. جمد السيد حسن الدماء الرئاسية في عروق السياسيين قبل إطلالته هذا المساء.. فراح الجميع ينتظر كلام السادة ليبني على الترشيح مقتضاه. ما يطلبه المستمعون من الأمين العام لحزب الله.. ليس بالأمر السهل على حزب يراد له أن يفاضل بين خيارين.. ومرشحين.. ويضغط على حلفائه لدعم خياره ولأن الخطاب لسيده قريب جدا فلن نحتاج إلى كثير من التحليلات بل إلى قليل من الصبر.. لأخذ الموقف من مصدره من دون مصادره لكن كل ما علم من صوب بنشعي أن زعيم تيار المردة سيكون تحت سقف السيد نصرالله.. وانه مرشح رئاسي لكنه لا ينزل الى جلسة ليس فيها حزب الله وهو يكون بذلك قد انتهج عين الصواب.. لا سيما إذا ما قرأنا في تحالف عون جعجع أبعادا انتخابية على المستوى النيابي.. وأصبحت الانتخابات النيابية استحقاقا يسبق الانتخابات الرئاسية.. عندئذ نصبح أمام “محدلة” سياسية جديدة مسيحية هذه المرة تجرف ما حولها من قيادات وزعامات.
خطاب نصرالله قد يأخذ بعده الأمني أيضا.. لا سيما بعد القرقعة السوداء على الحدود لجهة عرسال.. والمعارك المستمرة التي يخوضها الجيش والمقاومة صدا للذين يحاولون التسلل إلى القرى وهذا المساء أعلن الإعلام الحربي لحزب الله سقوط معسكر للنصرة بيد داعش في جرود عرسال.. ما يعني أن تنظيم الدولة الإرهابي حارس الحدود.. ولا شيء يمنعه من التوغل إلى عرسال ساعة يشاء.. علما أن النصرة لم تكن داعية سلام وتعاملت مع المنطقة كولاية تابعة لها. النصرة.. داعش.. جيش الإسلام ومعارضة الرياض.. كلها أطراف مقررة على الميدان السوري.. لكنها لم تشارك اليوم في مؤتمر جنيف الذي انطلقت أعماله بمن حضر.. أي بوفد النظام وبشخصيات التزمت فنادقها استعدادا لتقرير مصيرها بالمشاركة. أبرز المقاطعين لغاية الساعة هم معارضو الرياض.. والمنقسمون أصلا على مواقفهم ويشترطون وقفا لإطلاق النار وإدخال المساعدات قبل بدء المؤتمر.. غير أن منسق جنيف ستيفان ديمستورا أعلن أن لا شروط مسبقة.. وأن هذه المطالب تتحقق ضمن إجراءات بناء الثقة.
صورة جنيف السوري بدت حتى الساعة “شوربا سياسية”.. كحال الاعتصام الذي نفذه بضعة شبان أمام مقر الفندق لكن لا الشباب المعتصم يعرف شيئا عن تجويع الشعب السوري.. ولا معارضة الرياض تدرك أن مقاطعتها أو حضورها يعطيان المفعول نفسه.. ولا وفد النظام سينجح في التحاور مع نفسه.. أو “بالكاد” مع قدره الجميل من المعارضين وحده ديمستورا سيبقى مناضلا أمميا يأكل الضربات.. وسينتظر حسم السوخوي لتبدأ فعليا معارك الفنادق التفاوضية.
==============================
* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”
ماذا سيقول السيد حسن نصر الله في اطلالته المرتقبة بعد اربعين دقيقة من الان، معلومات المصادر المقربة من حزب الله تشير الى ان نصر الله سيكرر تأييد الحزب للنائب ميشال عون، لكنه لن يتناول ترشيح النائب سليمان فرنجيه بطريقة سلبية.
والارجح ان نصر الله سيلمح الى ضرورة انجاح الاستحقاق الرئاسي وفق سلة متكاملة تشمل رئاسة الحكومة والحكومة وقانون الانتخابات والانتخابات مما يعني عودة الملف الرئاسي الى نقطة الصفر من جديد.
في ملف النفايات تطور بارز تمثل في موافقة روسيا على استقبال نفايات لبنان ومعالجتها عبر الحرق فهل تفتح هذه الموافقة الباب على لحل ازمة امتدت اشهر طويلة؟
اقليميا، محادثات جنيف حول الازمة السورية انطلقت بتعثر كبير نتيجة غياب وفد المعارضة وهو غياب قد يستمر مما يهدد مصير المفاوضات.
في هذا الوقت كانت السعودية تعيش حدثا امنيا تمثل باستهداف انتحاري مسجد شيعي في شرقي المملكة مما ادى الى سقوط عدد من القتلى والجرحى .
==============================
* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”
الارهاب يضرب مجددا المصلين في بيوت الله ليؤكد مقولة ان لا دين له، هدف الارهابيين هذه المرة كان مسجد الامام الرضا عليه السلام بمحافظة الاحساء السعودية خلال صلاة الجمعة، دخل انتحاريان الى المسجد، عند محاولة اعتراضهما قام احدهما بتفجير نفسه فيما بادر الاخر الى اطلاق النار على المصلين ليرتفع اربعة شهداء ويجرح ثمانية عشر اخرين.
من يقرأ في طالع المواقف والتصريحات التي رافقت اطلاق مفاوضات جينيف بنسختها الثالثة يدرك حقائق لا لبس فيها، اولها ان حديث بعض المعارضات السورية عن عدم الرغبة بالمشاركة واتهام موسكو بالتعطيل لا يغدو عن كونه زوبعة في فنجان لتحسين الشروط التفاوضية لرعاتهم الاقليميين وجعبتهم الخالية في السياسة والميدان، والخارجية الروسية اختصرته اليوم بالقول حرفيا انه هراء كامل.
اما الحقيقة الثانية فهي ضغط الامم المتحدة باتجاه اجراء المفاوضات مهما كانت الظروف، ما يعني التسليم بالموقع القوي للدولة السورية وحلفائها وبالتالي وجود تفاهم دولي كبير على هذا المسار وبموافقة اميركية اكيدة رغم الهامش الممنوح لبعض حلفاء واشنطن الاقليميين والذي يخدم اولا واخيرا المصلحة الاميركية، فهو ان لم ينفع لن يضر، هذه الحقيقة جعلت المبعوث الاممي ستيفان ديمستورا يلعب اوراقه مكشوفة غير مستورة ويعقد جولة اولى من التفاوض بشكل سولو بالمفرق وبمن حضر.
في لبنان اقرار التعيينات العسكرية كان بمثابة باروميتر يؤشر الى انتظام الحكومة في جلساتها وفق الية عمل اتفق عليها قبل حصول المقاطعة والتعطيل.
رئاسيا كلام مرتقب للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في اول موقف له بعد اعلان معراب.
وفي جرود عرسال تتواصل حرب الاستنزاف والسيطرة بين جبهة النصرة وتنظيم داعش وبشكل قوي عند معبر الزمراني ووادي الخيل وقرنة العوينة ومدينة الملاهي وجرود القلمون وسط جهوزية عالية لوحدات الجيش اللبناني في المنطقة سواء لجهة الرصد والاستطلاع او حتى القدرة على استهداف المسلحين.
اما في العديسة فخرق جديد للسيادة اللبنانية تمثل بضبط الجيش اللبناني جهاز تجسس كان مزروعا عند منطقة قريبة من الشريط التقني الشائك.
وبعيدا عن السياسة انضم فيروس زيكا الى جدول الاهتمامات الدولية بعد تفشيه في الاميركيتين، لبنان بعيد حتى الان ولكن هذا لا يعني عدم اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع دخوله لا سيما ان جالية لبنانية كبيرة تتواجد على مساحة انتشاره.
===============================
* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”
مرة أخرى يهدد اللبنانيون بحرمانهم من حقهم الطبيعي بالتعبير عن إرادتهم… حتى أن مسلسل الديكتاتورية المقنعة صار نهجا، لا بل نمطا ممنهجا… سنة 2013 حرم اللبنانيون من انتخاب نوابهم… ثم مدد حرمانهم هذا لأربعة أعوام كاملة. من دون سبب ولا تبرير ولا شورى ولا “دستوري”… بعدها، وبناء على تلك الخطوة الاستبدادية الأولى، حرم اللبنانيون من انتخاب رئيس يمثلهم… لا مباشرة، ولا عبر نواب منتخبين بإرادة اللبنانيين وبوكالة شرعية صالحة لانتخاب الرئيس… اليوم، وصل مسلسل القمع إلى الانتخابات البلدية. أي إلى سقف كل منزل لبناني وحراسته ونظافة بيته وحيه وبلدته… بعدما أغرقوا البلد بالنفايات، وأغرقوا اللبنانيين بابتزاز سافر… فإما أن يأكلوا آخر فلس في جيوبكنا الفارغة، وإما أن يتركوا النفايات تأكلنا لمصلحة جيوب أطماعهم الفاغرة… الانتخابات البلدية، ومعها فرعية جزين النيابية، مهددتان بالتطيير… لأن المخطط كان على الشكل التالي: إما أن يعودوا إلى السلطة، فينهبوا ما تبقى من مغانمها، لينفقوه على انتخابات بلدية صورية، وإما أن يتركوا الاستحقاق البلدي بلا إجراء… وأيضا بلا قانون لتمديد ولاية المجالس البلدية… وهو ما يؤدي وفق المخطط الديكتاتوري نفسه، إلى حل أكثر من ألف بلدية في لبنان، وجعلها تحت وصاية وزارة الداخلية. التي تتحكم عندها بأحوال البلديات وأموالها… لكن رياح اللبنانيين تذهب في غير اتجاه أشرعة الذين شرعوا الوطن للوصايات والخارجية والطبخات الأجنبية… رياح اللبنانيين تذهب في اتجاه حسم الأمور، من فوق إلى تحت، تماما كما يشطف كل درج من أوساخ المتمترسين داخل أدراج السلطات المعلبة … هل من مخرج من هذه الهاوية القاتلة؟ لا مخرج إلا بحوار ميثاقي. تماما كما يبحث السوريون في حوار جنيف، عن مخارج من قتالهم…
================================
* مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي”
يقول الاعلان، يطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في الثامنة والنصف من مساء اليوم الجمعة حيث يتناول موضوع الانتخابات الرئاسية، انتهى الاعلان.
انها من المرات النادرة التي يتم فيها تحديد موضوع واحد سيتحدث فيه السيد نصرالله، تحديد الرئاسة كموضوع وحيد يعكس اهمية ودقة ما وصلت اليه الامور في هذا الملف ولا سيما على مستوى المواقف بين العماد عون والنائب فرنجية وربما هذا ما استدعى ان يقول السيد نصرالله كلمته ليتوقف الاجتهاد، اذا بعد نصف ساعة من الان يقطع الشك باليقين ويحضر النص فيغيب الاجتهاد.
وفي السياق الرئاسي علمت ال LBCI ان السيد نادر الحريري زار الخارجية اليوم واجتمع مع الوزير جبران باسيل، وفي انتظار ما يمكن ان يقوله السيد نصرالله يمكن تسجيل ان التاسع والعشرين من كانون الثاني هو تاريخ طي صفحة من صفحات النفايات.
اليوم تم التوقيع مع شركة شينوك التي كشفت عن وجهة الترحيل وهي روسيا، لكن ما نغص هذا التطور هو ان شركتين تقدمتا متأخرتين بعرضين اقل كلفة لكن لم يؤخذ بهما بذريعة التأخر علما ولانعاش الذاكرة فإن مجلس الوزراء كان الغى اتفاقات مع ثلاث مجموعات الصيف الماضي كانت ستحل محل سوكلين بذريعة ارتفاع اسعارها فلماذا تم الالغاء انذاك حتى بعد فض العروض فيما ابقي على شينوك اليوم وهي الشركة اليتيمة؟ انها القطب المخفية في الادارات والوزارات ومجلس الانماء والاعمار.
وفيما لبنان منهمك برئاسته ونفاياته كانت انظار العالم موجهة الى جينيف حيث المحادثات بمن حضر.
===============================================================

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com