ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مميز » الفرزلي لـ”سيدر نيوز.. الحريري قال لي عن السعودية: لحم كتافي من خيرهم

ايلي الفرزليسيدر نيوز – ريان سويدان
في ظل التجاذبات السياسية التي يشهدها لبنان، إبتداءً من ملف انتخاب رئيس للجمهورية، وصولاً الى القرار الذي اتُخذ بترحيل النفايات الى خارج لبنان الذي أحيط بعلامات استفهام عديدة، إنتهاءً بالموقف اللبناني من الأزمة السعودية الإيرانية في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة. بالإضافة الى ملف الأزمة السورية، تلك القضايا نناقشها مع نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي الذي كان لموقع “سيدر نيوز” وقفة معه علّه يحيطنا بأبرز جوانب تلك القضايا، وإليكم نص المقابلة
كيف تقيّمون موقف الوزير جبران باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب؟
– من الواضح ان جامعة الدول العربية خاضعة بصورة واضحة، خصوصاً بعد طرد سوريا من كنفها، لها معايير ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالأداء الأميركي السعودي في المنطقة وهذا أمر واضح. في حين أنّ التوجه بإدانة الإعتداء على السفارة السعودية طبيعي، لأنه ليس المطلوب إطلاقاً أن يُصار الى الإعتداء على السفارات، وهذا الأمر قد يُمارس بأي دولة في العالم، وكذلك الحكومة الإيرانية أقدمت على إدانة هذا العمل، فلذلك من الأَولى أن تقوم الدول مجتمعةً على إدانة هذا العمل.
وأما فيما يتعلق بقضية حزب الله، فقرارات الدولة اللبنانية واضحة على اعتبار أنّ حزب الله هو حركة مقاومة لتحرير لبنان من رجس الإحتلال الإسرائيلي. الخلافات الداخلية الموجودة والتي هي انعكاسات واقع المنطقة على خلفية ما أسموه صراعاً إيرانياً سعودياً وبالتالي صراع سني- شيعي، بالرغم من أنّ هذه هي الواجهة للصراع، وحزب الله له حيثية محترمة في المجتمع اللبناني له ممثل مكون بامتياز وله حيثية في المجلس النيابي والحكومة وله أعضاء، وإنّ أي موقف يناقض هذا المضمون سيؤدي الى إنشطار حقيقي وانقسام وصراع حقيقيين على مستوى مجلس الوزراء ومجلس النواب، لذلك فإنّ الموقف الحقيقي الذي اتُخذ من قبل الوزير جبران باسيل والذي قال عنه الرئيس تمام سلام “أنه تمناه وأنه كان نتيجة من نتائج التنسيق معه”، هو الموقف السليم لأنه يحافظ على وحدة البلد التي هي أهم من أي علاقة مع الخارج، فماذا ينفع الإنسان لو ربح العلم كله وخسر نفسه.
هل تعتبرون قضية إعدام الشيخ نمر النمر قضية داخلية سعودية؟
– لا تعتبر هذه القضية داخلية، والسجناء الـ 46 حُكم عليهم بالإعدام نتيجة جرائم حقيقية، أما الشيخ النمر فهو شهيد رأي بتسليم دولي وليس شهيد إرهاب.
ماذا عن موقف الحريري؟
– إن ارتباط الرئيس الحريري بالمملكة العربية السعودية هو ارتباط عضوي، فلا يوجد الرئيس سعد الحريري خارج إطار المملكة العربية السعودية، وبالتالي كان الرئيس الشهيد رفيق الحريري يقول لي: “أنا حاضر لتلبية كل رغبات الرئيس حافظ الأسد باستثناء حالة وحيدة وهي خلاف بينه وبين السعودية حينها أنا أقف على الحياد لأن (لحم كتافي من خيرهم)”.
 ما هو موقفكم من قرار ملف ترحيل النفايات والإتفاقيات التي وُقّعت مع شركات عالمية؟
النفايات هي فضيحة العصر، منذ التسعينات جرت النقاشات في المجلس النيابي حول تحرير مال البلديات وتسليم المال إلى أصحابه، والذي كان يحارب فكرة إعطاء مال البلديات للبلديات هو الرئيس فؤاد السنيورة تحت عنوان إبقاء المال لتوازن الموازنة وتحت أسباب شتّى، حتى اصبح تلزيم النفايات لشركة سوكلين وتبين أنه 80% من مال البلديات يُعطى لسوكلين، هذا على مدى سبعة عشر عاماً ولم تٌبذل محاولة جدّية واحدة لإيجاد استراتيجية علمية تُنفَّذُ في حل مشكلة النفايات، سواء كانت عن طريق الفرز أو عن طريق الحرق أو ما شابه ذلك من حلول تسلكها كل الدول المتقدمة في العالم.
ترِد أحاديث حول صندوق أسود يوضع فيه عشرة ملايين دولار شهرياً لمصلحة المنتفعين، أحاديث على مدى عشرين عاماً تتكلم عن ملياري دولار، وأكبر دليل على ذلك عندما أُغلق مطمر الناعمة وأُعلم من أعلم بأنّ هناك ضرورة لإيجاد مطامر بديلة. وقع خلاف حول أي شركة تُكلف بإزالة النفايات وهذا الإقتتال والصراع غايته الوحيدة فقط هو المردود المادي.
مسألة الترحيل تكاليفها باهظة جداً، ويقال أن هناك مليون دولار من الأرباح يومياً على مدى عام. أنا أربأ بأن أسمح لنفسي الإنسياق الى مناقشة مسألة النفايات، والعباقرة يتحدثون عن وضع خطة للنفايات مع صانعي أزمة النفايات، فهل من الممكن أن ينبت من العوسج تين؟؟
الحديث الأول والأخير الذي يجب أن يكون في هذه المرحلة هو أين نظام المساءلة والمحاسبة الذي سيحاسب المسؤولين. هذا الإهمال الكبير الذي أذلّ اللبنانيين، سواء على مستوى عدم وجود خطة او على مستوى المردود المادي، والضرر على اللبنانيين متمادي ولا يحدد، فهو ضرر معنوي أساساً. فهل تتصورون أن تصبح بيروت التي كانت عاصمة الدنيا مطمراً للنفايات؟؟!
ما هي الحلول البديلة لأزمة النفايات في حال لم يكن قرار الترحيل إيجابياً؟
– الحلول البديلة لإزالة النفايات تتجلى بإتخاذ الدولة قرارات بتحديد مطامر، طبعاً إذا كان هناك بالأساس دولة تتخذ قرارات جدّية .
هل تعتقد ان الأزمة السعودية الإيرانية ستؤثر سلبا على انتخاب رئيس للجمهورية؟
– هذا الصراع ليس صراعاً جديداً فقد مرّ عليه أعوام، وهو أثر من قبل: فعندما يوضع معيار انه كما هناك رئيس شيعي لمجلس النواب زعيم لطائفته، وكما هناك رئيس وزارة زعيم لطائفته فليكن هناك رئيس للجمهورية يمثل المكون الذي ينتمي إليه، بذلك تُحل المشكلة، أما الذين ابتدعوا نظرية التأثير الخارجي على الداخل فإنّ فلسفتها قائمة بخلفيتهم على أنه: “غداً تقبل إيران بالضغط على حزب الله فيفك ارتباطه بميشال عون” هذا هو التأثير الخارجي الذي يتحدثون عنه وهذا أمر مذل، ويجب أن يعلموا أنه لا يوجد قوة تؤثر على حزب الله في هذه القضية.
أنتم قلتم أنّ التسوية الرئاسية “فكرة”، كيف تكون فكرة وبالوقت ذاته قلت أنه لم يتم استشارة جعجع فيها لأنها جدّية ؟
– هي فكرة لأن المبادرة يجب أن تكون متكاملة، السيد حسن نصر الله ألقى خطاباً وتحدث عن سلة متكاملة ومشكلة الرئاسة ليست لوحدها لكنها مرتبطة بمشكلة رئاسة الوزارة ومشكلة الحكومة مجتمعة وبمشكلة قانون الإنتخاب أيضاً.
أما عندما تكون مبادرة فالمبادرة تحمل في طياتها إحاطة بكل جوانب المشهد القائم على الساحة، وأكبر دليل كونها فكرة أنه لم يحصل استشارة لسمير جعجع. لأن هناك احتمال أن يعترض عليها، إلا إذا كان هناك توزيع ادوار بينهم. وأسباب هذه الفكرة ان هناك تطورات ميدانية في سوريا تتم لمصلحة الدولة وهذه التطورات إذا سلكت مسلكها بشكل جيد ومسلكها النهائي سيحدث انقلاب بموازين لبنان المحلية بحيث تحسم المعركة على مستوى الرئاسة لمصلحة ميشال عون، والذي يُعتبر أعلى درجة لناحية الشراكة الوطنية. لذلك إذا ذهبنا الى من يملك طاقة أقل من طاقة عون فسيكون التأثير علينا في لعبة الشراكة الوطنية جبلا وساحلاً اقل من تأثير عون. وعندما طرح اسم سليمان فرنجية كان هناك احتمالين:
– أن يقبل حزب الله وعون وتكون الأمور قد انحلت.
– إذا قبل حزب الله ولم يقبل عون نكون ادخلنا حزب الله وعون بصراع ينعكس على علاقة المكون الشيعي بالمكون المسيحي وهذا هو الأمر الإستراتيجي المطلوب.
إنّ ترشيح جعجع لعون هو تأكيد على البعد الداخلي للعلاقة. جعجع سيبقى محافظاً على موقعه الإقليمي، فلن يتغير موقفه من حزب الله في حال رشح عون.
كيف يثق الحريري بفرنجية الذي يُعتبر خان عون؟
– المسألة ليست مسألة خيانة يجب ان نكون عادلين، ومسألة طرح رئاسة الجمهورية ليست لعبة، سليمان فرنجية عندما عاد من جلسته مع الحريري قال: لا يزال مرشحي هو ميشال عون.
هل لدى النائب السابق إيلي الفرزلي مرشح ثالث لرئاسة الجمهورية؟
لا أحد.
كتبت صحيفة ديلي بيست البريطانية: انّ روسيا سلّحت حزب الله بشكل مباشر بصواريخ فهل سيؤدي ذلك الى تورط روسيا في حرب مقبلة بين حزب الله وإسرائيل؟
لا، روسيا ستلعب دوراً مستمراً في ضرب الجبهات وفي منع تطور الأحداث على الساحة وتدهور العلاقات، وهي مسؤولة بالشراكة مع الأميركيين عن فكرة إمكانية إيجاد حالة استقرار ونظام اقليمي جديد يحمل في طياته مشاريع سلامة المنطقة.
ومن جهة مستقبل سوريا، من المرجّح أن النقمة الكبيرة التي نلمسها بين الناس على التسليح والمسلحين، انهم سيرجعون وينتخبون بشار الأسد، وإذا لم يتم إيجاد حل بالتفاوض الجذري ستحدث مجزرة كبرى والمعركة مفتوحة على كل الظروف.                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com