ورد الآن
الرئيسية » لبنان » مقدمات نشرات التلفزيونات اللبنانية ليوم السبت في 9/1/2016

1452367022_* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”
موقف خليجي جامع من ايران، أكد الوقوف إلى جانب المملكة وطالب بجزر الامارات وسيادة البحرين. ودعا، على لسان الجبير، الحكومة الايرانية إلى التمييز بين الدولة والثورة. وغدا موقف وزاري عربي في القاهرة يتوقع أن يعطي موقفا مماثلا مع الدعوة إلى تهدئة بين الرياض وطهران. على ان ترسخ التهدئة في مؤتمر منظمة التعاون الاسلامي.
نبقى في المنطقة لنشير إلى تطورات جديدة فيها: مقتل العشرات في معارك الرمادي العراقية. تبني “داعش” قتل ضابط وجندي في الجيزة المصرية. قصف “داعش” محطة الكهرباء الرئيسة في بنغازي الليبية. مواصلة الاحتلال الاسرائيلي الاعتداءات في الضفة الغربية. إبلاغ الحكومة السورية الموفد الدولي الموافقة على المشاركة في مؤتمر جنيف للتفاوض مع المعارضة.
محليا، وزير الاعلام رمزي جريج توقع تهدئة سعودية- ايرانية واندفاعة جديدة في مسار الانتخاب الرئاسي، مؤكدا انعقاد مجلس الوزراء الخميس المقبل. وترافق ذلك مع توضيح القيادي في حزب “القوات اللبنانية” ادي ابي اللمع أن الاتصالات مستمرة مع “التيار الوطني الحر”، لكن دون أي تسمية في مسألة الترشيح الرئاسي.
*****************
* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن”
هل يواجه اللبنانيون كارثة جديدة في ملف النفايات، هي أشد تعقيدا وأكثر ضررا؟.
سؤال تفرضه المعطيات المتعلقة بمشروع الترحيل. سيراليون لم تعط موافقة بعد، وإنما أبدت الاستعداد لبحث الملف، ضمن شروط تبدأ من عدم القبول بأية نفايات تحوي مواد سامة، مرورا بأن تكون النفايات مقبولة للتدوير، وصولا إلى اشتراط قبول حكومة سيراليون وجيشها ثم توقيع رئيس جمهوريتها على العقد المشروط.
تكاليف باهظة سيدفعها اللبنانيون لترحيل نفايات قابلة للتدوير فقط، فما المانع أن يدور لبنان نفاياته؟ خصوصا أن سيراليون دولة لم توقع على إتفاقية بازل الدولية بشأن التحكم بنقل النفايات، ولم يرصد أي نشاط فاعل للشركات المعنية على أراضي سيراليون. فماذا لو حصل خلاف مستقبلي بين البلدين على خلفية هذا الملف؟ قد يدفع الاغتراب اللبناني والجالية الثمن في هذا البلد، فمن يتحمل المسؤولية حينها؟.
الأسئلة الصعبة لا تقف عند هذا الحد: ما العمل بنفايات عمرها خمسة أشهر مكومة في الشوارع اللبنانية وتحت الجسور وليست ضمن ملف الترحيل؟ هي ستزداد كمياتها أيضا خلال شهرين مقبلين على الأقل، بحسب الجهوزية والتنفيذ. ماذا عن التحضير والنقل وكيف ومتى؟ ماذا أيضا عن فارق الأسعار؟.
الأسئلة تتزاحم حول مشهد ومسار قد ينقل الملف من كارثة إلى كارثة أشد. خصوصا أنه يجري التعامل مع الاتفاقية بين لبنان والشركتين كأنها من أسرار الأمن القومي. لماذا الهروب إلى المجهول؟ وما هي خطط الدولة البديلة قبل وبعد مدة العقود المطروحة؟.
أصوات المعترضين الصناعيين تعلو رفضا لضرب دورة اقتصادية كاملة من صناعة التدوير، خصوصا ان المواد التي لا تدور ستبقى على الأراضي اللبنانية.
في الداخل انتظار للحوار السياسي الاثنين المقبل. وفي الخارج ترقب لمسارات اقليمية غلبت عليها المعالجات، كما بدا مع ملف مضايا، كفريا، الفوعا وجولة المبعوث الدولي ستيفان دومسيتورا في المنطقة، بعد ان طلبت منه دمشق اليوم قوائم بأسماء المعارضات التي ستشارك في الحوار والمجموعات الارهابية.
*****************
* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”
على ضلالهم وتضليلهم بقي المحرضون، وبجراح السوريين ما زالوا ينكأون. رغم كل الدلائل والوثائق، فإن الكذب عندهم لا يزال سلاحا، لكن نجاح محاولات تلميع صور مسلحيهم أمر محال.
أحرجتهم أدواتهم التكفيرية بقطع الرؤوس، ولم يسعفهم الميدان بعد طول نزال. فلن ينفع الكذب والتضليل، والرد الموثق من داخل مضايا قريب.
في لبنان جوقات سياسية بعد الاعلامية، نزلت إلى الساحات، أو اعتلت وسائط التواصل الاجتماعي او عبر البيانات، تحمل صور مضايا المزيفة، وتناست ماضيها بحقائقه المرة.
والأمر ان لا أجوبة عن الأسئلة المنطقية، التي تطرحها أرقام الأمم المتحدة حول المساعدات التي دخلت مضايا قبل أشهر قليلة، وهي كفيلة بمنع تدهور الحالة الصحية والاجتماعية، وفق المعلومات الأممية، إلا إذا كان حال أهل مضايا مع المسلحين كما حال بقية السوريين، في سقبا ودوما التي تظاهرت ضد ما سمي ب”جيش الاسلام”، جيش زهران علوش، لاحتكاره المواد الغذائية والمتاجرة بها بأسعار خيالية.
وما سيعرض في النشرة من مشاهد لتظاهرات ضد المسلحين المحتكرين، سبق أن وثقها الاعلام ووسائط التواصل الاجتماعي للجهات المعارضة المتقاتلة، وهذا بعض دليل…
*****************
* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في”
لا تشكل جلسة مجلس الوزراء الخميس، انموذجا مشجعا لقابلية تطبيق نظرية تنشيط العمل الوزاري، فلولا بند ترحيل النفايات الطارئ جدا لم يكن من مبرر لعقدها. فالعلاقات بين مكونات الحكومة هي في أسوأ حالاتها، وهي تبحث بصعوبة كبرى عن كيفية الحفاظ عن حواراتها الجانبية وتحديدا تيار “المستقبل” و”حزب الله”.
سقوط تهريبة تنشيط الحكومة كبديل من فشل المشاريع الرئاسية، أخذ المسؤولين إلى تجريب تهريبات أخرى.
وفي السياق سجلت زيارة وزير الداخلية الرابية، علما ان المشنوق يعرف بأمر الطبخة التي تعد لالحاقها بباقي الاستحقاقات المؤجلة.
في أفق الاقليم، الحلول مسدودة أيضا على خلفية الأزمة المشتعلة بين السعودية وايران، والتي حتمت جلسة لوزراء مجلس التعاون الخليجي اليوم، وأخرى لوزراء الخارجية العرب في القاهرة الأحد بدعوة من الرياض.
لبنان الممثل في اجتماع القاهرة، لن يجد مكانا لبحث أزمته ولا مبادرة تخرجه مما هو فيه.
*****************
* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في”
أسبوع أول من التوتر الاقليمي ينطوي على احتمالات مفتوحة. فتداعيات اعدام السعودية للشيخ نمر النمر وما تلاها من تصعيد، تتواصل، رغم مساعي الوساطة على خط الرياض- طهران.
اليوم، حشدت السعودية الخليج في محاولة لتشكيل جبهة ضد ايران، عشية اجتماع وزراء الخارجية العرب المرتقب في القاهرة، وسط مساع سعودية لتحويل الصراع إلى عربي- فارسي، فضلا عن ارتداداته المذهبية.
إلا ان التوتر الاقليمي هذا لم يمنع مسار الحوارات السورية من التقدم، ولو في مجهول التسوية. فالأكيد ان موعد الخامس والعشرين من الجاري في جنيف، يتجه أكثر فأكثر نحو التثبيت، مع موافقة دمشق رسميا على المشاركة، في انتظار اتضاح هوية المشارك المعارض، والنية الصادقة في مواجهة الارهاب.
أما لبنان، وبعدما طالته توترات المنطقة بشظاياها على الجبهة السياسية بين “حزب الله” و”المستقبل”، فيرزح تحت مواعيده الحوارية مطلع الأسبوع المقبل، وسط اتجاه لاتمامها في الشكل، من دون توقع خرق في المضمون، لتتجه الأنظار بعدها إلى موعد جلسة مجلس الوزراء وسط سؤال أساسي: هل ان المتحمسين لاعادة تفعيله مستعدون للعودة عن المخالفات التي ارتكبتها الحكومة؟
*****************
* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي”
لا يحسد وزراء خارجية لبنان والعراق والجزائر ومصر، الدولة المضيفة لوزراء الخارجية العرب، وعدد من الوزراء الآخرين على مواقعهم ومواقفهم في القاهرة غدا.
فمجلس التعاون الخليجي أجمع على دعم المملكة العربية السعودية وإدانة إيران التي، وبحسب قوله، تبث الفتنة الطائفية، وهو بذلك يكون وضع الخطوط العريضة لنقاشات الغد. خطوط سيحاول لبنان اللعب بدقة على أوتارها غدا، عبر الدعوة إلى التهدئة، واتخاذ دور إيجابي مساعد.
لبنان نفسه يحاول الخروج من أزمة نفاياته وحل ترحيلها البغيض رغم الأسئلة الكبيرة. فما قصة الشركة الهولندية؟، وكيف أصبحت خارج المعادلة؟، من هي الشركة البريطانية التي ستحتكر الترحيل بأرباحه الدسمة؟، وإلى من تعود هذه الشركة؟.
الساعات المقبلة كفيلة بالإجابة على هذين الملفين، والإثنين لناظره قريب، فعلى طاولة الحوار ستحل النفايات ومعها تفعيل العمل الحكومي، وسط أجواء ضبابية تلف موقف تكتل “التغيير والإصلاح” من جلسة الخميس.
ولكن قبل كل هذه الملفات، إيلا التي خطفت بسمتها قد تستعيد شيئا من حقها، فالكل مسؤول عن مأساتها، والكل مطالب بإعادة هذه البسمة.
*****************
* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”
إنهم يواصلون قتل الأطفال في مضايا. بعد نحر أحلامهم ونزع البراءة من وجوههم بفعل التجويع الذي يتولاه نظام الأسد وحلفاؤه، والذي جعل من مضايا مدينة الحصار المدمى بأجساد الأطفال الواهنة وبصراخ الأمهات الثكلى وبأنين العجزة.
والسؤال: ماذا ينتظر العالم لنصرة أهل مضايا؟، وكيف يمكن لعاقل ان يناصر النظام ويشاركه في حصار شعبه بالجوع؟، وماذا يقول “حزب الله” لبيئته عن مشاركته إلى جانب نظام الأسد في قتل الناس جوعا؟.
إنها الفضيحة الأخلاقية التي تحفر في وجدان الناس، وأين منها ممارسات أبشع الأنظمة الديكتاتورية والعنصرية.
ما يجري في مضايا اقترب فعلا من الابادة الجماعية لأكثر من 40 ألف شخص. وهو سيكون على طاولة مجلس الأمن الدولي في جلسة مغلقة الاثنين. فيما تردد ان تسليم المساعدات الإنسانية إلى مضايا المحاصرة سيتم الاثنين.
ورفضا للتدخلات الايرانية في المنطقة، اتفق وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي، في ختام اجتماعهم بالرياض، على آلية فعالة لمواجهة الأنشطة الإيرانية في المنطقة. وأكد وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، ان بلاده تبحث في اتخاذ إجراءات إضافية ضد ايران التي خيرها بين منطق الدولة والثورة.
وفي القاهرة أيضا اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب غدا، بناء على طلب الرياض، لإدانة انتهاكات إيران لحرمة مقار البعثات الدبلوماسية السعودية.
*****************
* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”
رئاسيات سرية، وغموض يكتنف سادة القصر، التوافق على إجراء الانتخابات البلدية في موعدها. هذه الزيارات أعقبها ملحق نفي، إذ إنه لم ينقل رسالة من الحريري إلى عون، ولم يبحث معه في قانون الانتخاب. لكن النفي لم يشمل تصريح المشنوق الذي يؤكد فيه مضي الحريري في مبادرته ترشيح فرنجية الذي أعلنه قبل يومين من عين التينة.
وإذا ما صدقنا كلام وزير الداخلية عن مضي زعيم “المستقبل” في ترشيح زعيم “المردة”، فعن أي مبادرة نتحدث، عن طرح لم يعلنه، الحريري ماض بماذا؟، فنحن اللبنانيين منذ أكثر من عشر سنوات، لم نسمع بمبادرة كهذه من فم الرئيس سعد الدين رفيق الحريري. نقدر ظروفه بأنه مغترب وقد لا يعرفنا، لكن أيا من مستشاريه أو المقربين إليه لم يخبرونا بأنه فقد حاسة النطق.
لا فض فوه يتحدث ويغرد ويصدر بيانات أصبحت مطولة، وبإمكانك رصده متلبسا بالمواقف عند آخر كل خطاب للسيد حسن نصرالله. فالرجل صاحب رأي، مناصر للثورات، مناهض للمجاعة، “الو تم ياكل ويحكي” في آن، فلماذا يلعب “الغميضة” مع اللبنانين في تسمية سليمان طوني فرنجية مرشحا رئاسيا؟. ولماذا يخوض سمير جعجع تاليا الحرب عبر اتباع سياسة النكد، فيهدد من وراء الستار بترشيح خصمه التاريخي؟
قد يعتقد جعجع أنها مناورة مراهن فيها على بقاء فرنجية مرشحا. لكن زعيم “المردة” أذكى من أن يلعب ورقته الرئاسية من خارج الإجماع المسيحي. فإن سار قائد “القوات” في ترشيح عون فعلا، فسوف يرى أن فرنجية أول من يقف خلف الجنرال، فتسقط مناورة الحكيم. فهل جعجع على استعداد لتقديم الهدايا بالمجان؟، وإذا كان لها سعر، فكم يكون ثمنها؟.
أسئلة تخفيها اليوم هوايات سياسية جديدة. فقوى الرابع عشر من آذار، رزقت قضية بعد مجاعة سياسية طويلة، وكان حصار مضايا مغذيا لهذه القوى، مع التسجيل أن وجع المدن ليس للتسلية ولا لتبادل الرسائل القذرة من كل الأطراف. مضايا محاصرة، جائعة وتئن كما العديد من المدن السورية المنسية. لكن علاجها لن يكون من مائدة الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار المتضورة جوعا سياسيا، ولا من استفزاز مواقع التواصل الاجتماعي من طرفي الثامن والرابع عشر وتنسيقيات لبنان والمهجر، العلاج بالضغط لإدخال المساعدات الإنسانية، على أن يتسلمها الجائعون لا المسلحون الذين يعرفون جيدا كيف يهربون السلاح ويجهلون تماما كيفية تهريب الطعام.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com