ورد الآن
Home » لبنان, مميز » دار الفتوى في البقاع: لفك الحصار عن مدينة مضايا السورية

دار الفتوى في البقاع
عقد مجلس علماء دار الفتوى في البقاع جلسة طارئة برئاسة مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس في قاعة ازهر البقاع، لبحث السبل الممكنة لفك الحصار عن مدينة مضايا السورية ولنجدة اهلها.
ودان المجلس في بيان بعد اللقاء “إمعان النظام السوري و”حزب الله ” وروسيا وايران في قتل وسفك دماء الشعب السوري وحصارهم وتجويعهم حتى الموت بأسلوب همجي بربري متوحش امام مرأى ومسمع دول العالم من دون مغيث او معين”.
واستهجن العلماء “دور جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والمجتمع الدولي بالتعاطي الخجول وغير المسؤول تجاه مأساة أهل مضايا والملف السوري عموماً”.
وأهاب الحاضرون بـ “المجتمع الإسلامي والعربي حكومات وشعوباً ومؤسسات والأمم المتحدة، تقديم المساعدات على وجه السرعة لإنقاذ الشعب السوري المستضعف من مأساة وخطورة الجوع والحصار ونقص الدواء والغذاء، خصوصاً في مضايا والزبداني والمعضمية ومخيم اليرموك وداريا وغيرها”.
وطالب المجتمعون “الدولة اللبنانية بمنع عناصر “حزب الله” من الدخول الى سوريا ومشاركته في قتل الشعب السوري الشقيق”.
وحيا العلماء “نخوة وكرم اهل البقاع ومساجدها وجمعياتها في المسارعة لمد يد العون واغاثة اهلهم في سوريا”.
وطلبت دار الفتوى ودائرة الاوقاف في البقاع من العلماء “حث المصلين بالتبرع لنجدة اهلنا في مدينة مضايا والمعضمية والزبداني وتسليمها الى دائرة الاوقاف ليصار الى ايصالها الى مستحقيها على الفور”.
وحذر المجتمعون من “اجراءات تصعيدية قد يقومون بها لاجبار المعاندين والمكابرين على الرضوخ للمطالب الانسانية والاخوية لرفع الحصار، وعبروا عن “تأييدهم للملكة العربية السعودية تجاه دفاعها عن امنها وامن اليمن واستنكار التدخل الايراني المذهبي وحلفائها في شؤون المملكة العربية السعودية”.
كما حيا المجتمعون “صمود الشعب الفلسطيني الابي في فلسطين كافة وفي بيت المقدس خاصة, في مواجهة الاحتلال الصهيوني”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com