Home » تربية وثقافة » LAU وUSAID أطلقتا الدورة الثالثة من دفعة المنح الجامعية

استقبلت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) والوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID) الدورة الثالثة من الدفعة السابعة من طلاب برنامج المنح الجامعية USP، والذي يوفر فرصة مميزة لـ66 طالبا وطالبة من خريجي الثانويات والمهنيات العامة الآتين من ست محافظات لبنانية للحصول على التعليم الجامعي النوعي. وسينضم الطلاب والطالبات الجدد الى البرنامج خلال السنة الجامعية 2018 – 2019، بما يرفع عدد الطلاب الذي حصلوا على منح دراسية جامعية من USP الى اكثر من 540 طالبا وطالبة في الجامعة اللبنانية-الاميركية.

وقام برنامج USAID منذ عام 2010 بتمويل منح كاملة للدراسة الجامعية لما يقارب 900 طالب من خريجي المدارس العامة بقيمة 99.5 ملايين دولار، بما في ذلك الرسوم الدراسية والسكن ونفقات المعيشة والتكاليف الأخرى ذات الصلة. ويتيح البرنامج أمام الطلاب الفرصة للتفاعل مع المعايير الرفيعة للتعليم العالي التي تعتمدها الجامعة اللبنانية-الاميركية، والتي تسمح لهم بتطوير مهاراتهم القيادية وتفكيرهم النقدي في حرم جامعي يحرص على العدالة، مبادئ التوازن، وتكافؤ الفرص امام الجميع. واضافة الى التوقعات العالية على المستوى الاكاديمي فإن الجامعة وبرنامج USP يحرصان على ان ينهض الطلاب بدور اساسي في الانشطة الاجتماعية والمدنية لما فيه خير المجتمع اللبناني والانسانية.

وأقيم للمناسبة لقاء توجيهي في قاعة كلية عدنان القصار لادارة الاعمال في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)حرم بيروت، بحضور مدير مكتب التعليم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية بروس ماكفرلاند، ونائبة رئيس الجامعة لشؤون الطلاب الدكتورة اليز سالم، ومساعد نائب الرئيس لشؤون التسجيل عبدو غيه، ومساعد نائب الرئيس لشؤون التواصل الخارجي والالتزام المدني ايلي سميا. واستهل اللقاء بعرض فيديو لخريجة برنامج USP يارا عيسى من تنورين عن مسيرتها مع البرنامج والجامعة وما تصبو اليه. ثم تحدثت الدكتورة سالم مرحبة بالطلاب والطالبات ودعتهم الى اختيار الاختصاصات الجامعية التي تساعد مجتمعهم ولبنان والمنطقة. وقالت ان وجودهم ونجاحهم في الجامعة اللبنانية الاميركية يساهم في تحقيق احلامهم بمستقبل زاهر، وحضتهم على العمل بجهد ومواجهة التحديات وصولا الى النجاح الامر الذي يجعل عائلاتهم وقراهم فخورة بهم.
بدوره، شكر ماكفرلاند كل من يساهم في تحقيق برنامج المنح الدراسية الجامعية USP وحض الطلاب على الاعتماد على انفسهم، وقال ان الجامعة اللبنانية الاميركية تمنحهم فرصة كبيرة لتغيير وتطوير مستقبلهم لأنها توفر لهم الفرصة للحصول على التعليم الجامعي المميز، وشدد على ان آفاق التعليم مفتوحة على احتمالات لا تحصى. وحض الديبلوماسي الاميركي الطلاب على احترام الرأي الاخر والتعددية في الافكار، وتوجه الى الطلاب والطالبات معتبرا أن تعليمهم مهم جدا للبنان ومستقبله وانهم مهما سافروا او ابتعدوا فان قلبهم سيبقى في لبنان.

وعرض مساعد نائب الرئيس لشؤون التسجيل عبدو غيه، لمراحل اختيار الطلاب من 215 مدرسة وصولا الى انتقاء 66 طالبا منهم للدراسة في الجامعة، واستعرض الاختصاصات التي اختارها الطلاب في الهندسة وادارة الاعمال والاقتصاد والكيمياء وعلوم الكومبيوتر والتعليم والاعلام والتمريض والتغذية والعلوم السياسية والاجتماعية. وقال ان الطالب في الجامعة اللبنانية الاميركي ليس رقما بل قيمة مضافة.

وتحدث ومساعد نائب الرئيس لشؤون التواصل الخارجي والالتزام المدني ايلي سميا عن مراحل التعاون مع برنامج USP منذ عام 2011، واوضح أن “مهمة فريقه هي إدارة البرنامج والتأكد من نجاح الطلاب وتفوقهم”. وتحدث عن اهمية ردم الهوة بين العلوم والمهارات، مؤكدا أن “أحد أهم اهداف برنامج المنح الجامعية الاميركية والجامعة هو تجاوز هذه الثغرة للوصول بالطلاب الى سوق العمل والانتاج بأعلى معايير الجودة والنجاح”. وذكر سميا بأهداف الجامعة في الريادة والتفوق والانخراط في المجتمع والعمل من اجله، وتحدث عن نماذج ناجحة من خريجي وخريجات USP في الجامعة اللبنانية-الاميركية. وخلص الى حض الطلاب على “العمل بجد وتركيز لأن ذلك بداية رحلتهم نحو المستقبل الناجح وليس نهاية الطريق”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com