الرئيسية » تربية وثقافة » تخريج تلامذة مدرسة بشمزين العالية

درسة بشمزين

إحتفلت مدرسة بشمزين العالية بتخريج كوكبة جديدة من تلامذتها، في حضور متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران افرام كرياكوس، خطيب الحفل رئيس مصلحة التعليم الخاص في لبنان عماد الأشقر، قائمقام الكورة كاترين كفوري انجول، رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، نائب رئيس جامعة البلمند الدكتور ميشال نجار، عميدة معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية الدكتور مارلين نجار، رئيس بلدية بشمزين الدكتور فوزي كلش، مختار البلدة الياس الحايك، مدير مدرسة بكفتين بشارة حبيب، مديرة المدرسة ليلى فارس شاهين وافراد الهيئتين الادارية والتعليمية، فاعليات، رئيس واعضاء جمعية زهرة الاداب، رئيس واعضاء لجنة المدرسة، الابوين توفيق فاضل واغناطيوس اللقيس، ذوي الخريجين وحشد من المدعوين.

استهل الحفل بالنشيد الوطني، ثم كلمة ترحيب وتعريف من نقولا بو شاهين تبعها كلمة مديرة المدرسة شاهين ألقتها باسم الهيئتين الادارية والتعليمية واشارت فيها الى “ان عدد التلامذة في العام 1937 كان 121 تلميذا وباتوا في تزايد مستمر، وقد اصبح عددهم في العام الحالي 825 تلميذا وعدد الخريجين 51 وهو العدد الاكبر في تاريخ المدرسة. وهذا خير دليل على ان المدرسة باتت مقصد القاصي والداني. لذا اعاهدكم ان اصون هذا الارث العظيم، واعمل جاهدة على بذل كل غال ونفيس في سبيل تطوير الدرسة وارتقائها دوما نحو الافضل”.

وتوجهت للخريجين، بالقول: “يكفيكم فخرا ان الاستاذ عماد الاشقر هو راعي حفل تخرجكم. فأهلا بمن نفتخر بمعرفته ونعتز بلقائه ونتعلم من تواضعه ونعجب بأخلاقه”.

نجار
وألقى كلمة جمعية زهرة الآداب رئيس اللجنة الادارية في المدرسة وليد نجار اكد فيها على “حمل الأمانة بكثير من الايمان. بحيث ان المدرسة اليوم في أتم عافيتها، ولا أغالي إن قلت اننا نحافظ على امتداد العصر الذهبي الذي طالما عاشته هذه المؤسسة”.

وأشار الى ان “المدرسة تملكها جمعية زهرة الآداب التي تتألف من شبان وصبايا بشمزين، مهمتهم العمل الاجتماعي الخيري ودعم المدرسة. وكلنا يعي ان العمل الخيري ينسحب على كل من تولى مسؤولية حتى ولو كان مأجورا في هذا الصرح العلمي. ما يعني اننا نتكاتف لحمل المسؤولية وإنماء هذا الصرح الذي هو ملكية للأجيال المتعاقبة”.

الخريجون

وتوالى على الكلام كل من الخريجين: ميليسا النجار، ليا محمد سامي صالح، ميا صالح، ايمي وهبة، ناد وماريا غنطوس شكروا فيها الاهل والمدرسة والاساتذة على جهودهم وتضحياتهم، ووعدوا بالمثابرة على النجاح والتفوق والوفاء لكل من وقف الى جانبهم.

الأشقر
ونوه الأشقر بالانجازات والنجاحات التي تحققت في المدرسة على الصعد كافة. وتوجه للخريجين، بالقول: “أنتم اليوم أمام مسؤوليات جسام تحتاج الى الارادة الطامحة والعزيمة والاصرار، فخذوا العبرة ممن سبقوكم في ميادين التحصيل العلمي المرموق، واصبحوا القدوة والمثل، ولا تدعوا عزائمكم تلين او تضعف، وتسلحوا بسلاح العلم والخلق، فانه السلاح الأمضى في ميادين الحياة المتطورة. كونوا في عطائكم كالينبوع المتدفق، والشجرة المثمرة الخيرة، وفي تصميمكم وثباتكم كالجبال الراسخة”.

ثم وزعت الشهادات على الخريجين وقطع قالب حلوى بالمناسبة، وكان كوكتيل.

وتخلل الحفل تكريم المربية عبير نعمة، وتقديم هدايا رمزية لخطيب الحفل ولوحة زيتية من رسم الفنان ميشال داود.

وطنية

 

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com